التغذيةفوائد غذائية

فوائد فاكهة الليتشي

لا يضفي الليتشي نكهة حلوة فحسب، بل إنه مليء أيضًا بفوائد صحية حلوة. حيث يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الهامة والمركبات النباتية المفيدة، تابع المزيد من القراءة لتتعرف على المزيد.

 

ما هو الليتشي

 

الليتشي (Lychee)، الاسم العلمي (Litchi chinensis)، ينتمي إلى عائلة سوببيري، ولكنه العضو الوحيد في جنسه، ممّا يعني أنه فريد من نوعه في العالم. وهو نوع فاكهة يمكن أن تنمو في المناخات الاستوائية وشبه الاستوائية وموطنه الأصلي الصين. ورائحته تشبه إلى حد كبير الزهرة وغالبًا ما تستخدم لتذوق الكوكتيلات والأطباق نظرًا لرائحته الفريدة التي كما يؤكل في المقام الأول كحلوى في الدول الآسيوية وتزداد شعبيته في أجزاء أخرى من العالم أيضًا.

 

وتمت زراعته لأكثر من 4000 عام في الصين كما يُزرع الآن في العديد من الدول حول العالم، لكن الإنتاج الرئيسي لا يزال موجودًا في جنوب شرق آسيا والصين والهند وجنوب إفريقيا. والليتشي طري، أبيض أو وردي اللون، وحجمه عادة حوالي 2 بوصة ( 0.05 متر) في الطول والعرض. وهو بارز للغاية في البلدان حول العالم بسبب فوائده الصحية والطبية والتي ترجع إلى ثراء العناصر الغذائية والمركبات العضوية الموجودة فيه.

 

الفوائد الصحية لفاكهة الليتشي

 

إن الليتشي مليء بالعديد من العناصر الغذائية بما في ذلك فيتامين سي وفيتامين ب 6 والنياسين والريبوفلافين والفولات والنحاس والبوتاسيوم والفوسفور والمغنيسيوم والمنغنيز. علاوة على ذلك يعتبر الليتشي مصدرًا رائعًا للألياف الغذائية والبروتين ومصدرًا جيدًا للبروانثوسيانيدينز ومركبات البوليفينول. كما يعمل الليتشي على علاج مشاكل الجهاز الهضمي وتقوية الدورة الدموية والمساعدة في الحماية من السرطان وغير ذلك الكثير.

 

يساعد في الهضم

 

قد تساعد الكمية الكبيرة من الألياف الغذائية الموجودة في الليتشي، كما هو الحال في معظم الفواكه والخضروات، في زيادة صحة الجهاز الهضمي. كما قد يساعد هذا في تحريك حركات الأمعاء عبر الجهاز الهضمي بسلاسة، وقد تحفز الألياف أيضًا الحركة التمعجية لعضلات الأمعاء الدقيقة الملساء؛ ممّا قد يزيد من سرعة مرور الطعام.

 

وقد يحفز أيضًا عصارات المعدة والجهاز الهضمي، وبالتالي فإن امتصاص العناصر الغذائية فعال. وهذا يمكن أن يقلل من الإمساك واضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى. كما قد يساعد أيضًا في تقليل السمنة في منطقة البطن، وفقًا لدراسة تم الاستشهاد بها في مجلة الأطعمة الوظيفية.

 

 يعزز المناعة

 

يعتبر فيتامين سي عنصر غذائي مهم في الليتشي ، وهذه الفاكهة تحتوي على أكثر من 100٪ من الاحتياج اليومي من حمض الأسكوربيك في وجبة واحدة. وقد يعني هذا أن نظام المناعة لدى الشخص يحصل على دفعة كبيرة، حيث أن فيتامين سي هو مركب رئيسي مضاد للأكسدة ومن المعروف أنه يحفز نشاط خلايا الدم البيضاء، والتي تعد الخط الدفاعي الرئيسي لجهاز المناعة في الجسم.

 

قد يكون له خصائص مضادة للسرطان

 

يُظهر البحث الذي أجراه قسم علم الأورام التجريبي، المختبر الوطني الرئيسي للعلاج الحيوي، مستشفى غرب الصين، جامعة سيتشوان، الصين أن قشرة فاكهة الليتشي تحتوي على مركبات بوليفينول التي تظهر نشاطًا مضادًا للأكسدة. كما تُظهر هذه المركبات إمكانات رائعة كمضاد للسرطان ضد خلايا سرطان الكبد البشرية.

 

ويعتبر الليتشي مصدرًا غنيًا للمركبات العضوية، لذا يمكن استهلاكه كإجراء وقائي فعال ضد أنواع السرطان المختلفة. وأظهرت دراسة أجريت عام 2006 أن مستخلص فاكهة الليتشي له القدرة على إحداث موت الخلايا المبرمج وكذلك منع تكاثر خلايا سرطان الثدي. وتشير أحدث الأبحاث المنشورة في مجلة (Nutrients) إلى أن لليتشي بعض الآثار العلاجية التي يمكن أن تساعد في علاج سرطان القولون.

 

كما قد يحسن الإدراك، حيث نشر باحثون من جامعة ساوث ويست الطبية دراسة في مجلة (Nutrients) التي تسلط الضوء على التأثير الوقائي العصبي لبذور الليتشي. حيث توضح الدراسة تحسنًا كبيرًا في الوظيفة المعرفية والوقاية من إصابة الخلايا العصبية في نموذج الفئران المصاب بمرض الزهايمر.

 

 يساعد في السيطرة على ضغط الدم

 

يحتوي الليتشي على كمية كبيرة من البوتاسيوم؛ ممّا يعني أنه يمكن أن يساهم في الحفاظ على توازن السوائل، ومن المحتمل أيضًا أن تكون منخفضة في الصوديوم؛ ممّا يساعد أيضًا. كما يعد توازن السوائل جزءًا لا يتجزأ ليس فقط من وظائف التمثيل الغذائي ولكن أيضًا في ارتفاع ضغط الدم.

 

كما يعتبر البوتاسيوم موسع للأوعية الدموية؛ ممّا يعني أنه يقلل من انقباض الأوعية الدموية والشرايين، وبالتالي يقلل الضغط على نظام القلب والأوعية الدموية. وتعتبر كميات البوتاسيوم أعلى بثلاث مرات تقريبًا في الليتشي المجفف بدلاً من الليتشي الطازج.

 

له خصائص مضادة للأنفلونزا

 

تم ربط هذا المركب الفينولي القوي الموجود في الليتشي بعدد من الفوائد الصحية الهامة، بما في ذلك النشاط المضاد للإنفلونزا، تحسين الدورة الدموية، تقليل الوزن، حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الضارة عند التعرض لأشعة الشمس. كما أنه يوضح قدرات كبيرة مضادة للأكسدة، تمامًا مثل حمض الأسكوربيك، (proanthocyanidins) الأخرى في الليتشي.

 

 يحسن الدورة الدموية

 

النحاس هو معدن أساسي آخر موجود بكميات كبيرة في الليتشي، وعلى الرغم من أن الحديد مرتبط بشكل شائع بخلايا الدم الحمراء، فإن النحاس هو أيضًا جزء لا يتجزأ من تكوين كرات الدم الحمراء. لذلك، فإن محتوى النحاس في الليتشي يمكن أن يعزز الدورة الدموية وقد يزيد من أكسجة الأعضاء والخلايا.

المصدر
أهمية الفيتامينات والمعادن/عمار سالم الخزرجيالتداوي بالفيتامينات والمعادن/اماند اورسل دليل الفيتامينات والمعادن الضرورية - أهميتها وكمياتها المطلوبة يوميا/صدوف كمالدليلك إلى ما تحتاج من فيتامينات ومعادن/شاري ليبرمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى