التغذيةالتغذية العلاجية

تأثير النظام الصحي منخفض الكربوهيدرات على مرضى السكري

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو دور الطعام في إدارة مرض السكري؟
  • أنواع مرض السكري
  • علاقة الكربوهيدرات بمرض السكري
  • ما هو مقدار الكربوهيدرات الأمثل لمرضى السكري؟
  • ما هي الكربوهيدرات التي ترفع مستويات السكر في الدم لمرضى السكري؟
  • الأطعمة الصحية التي يمكن لمريض السكري أكلها
  • الأطعمة التي يجب على مريض السكري تجنبها

على الرغم من أن مرض السكري مرض معقّد إلّا أن الحفاظ على مستويات السكر في الدم يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر حدوث مضاعفات، حيث تتمثّل إحدى طرق تحقيق مستويات سكر أفضل في الدم في اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات.

ما هو دور الطعام في إدارة مرض السكري؟

مع مرض السكري لا يستطيع الجسم معالجة الكربوهيدرات بشكل فعّال، فعندما يتم أكل الكربوهيدرات، يتم تقسيمها إلى وحدات صغيرة من الجلوكوز، والتي ينتهي بها الأمر كسكر الدم، وعندما ترتفع مستويات السكر في الدم يستجيب البنكرياس عن طريق إنتاج هرمون الأنسولين، حيث يسمح هذا الهرمون لسكر الدم بدخول الخلايا.


في الأشخاص غير المصابين بداء السكري تظل مستويات السكر في الدم ضمن نطاق  طبيعي طوال اليوم، وبالنسبة لأولئك الذين يعانون من مرض السكري، لا يعمل هذا النظام بالطريقة نفسها وتعتبر هذه مشكلة كبيرة؛ لأن مستويات السكر في الدم المرتفعة جدًا أو المنخفضة جدًا يمكن أن تسبب ضررًا شديدًا.

أنواع مرض السكري:

في مرض السكري من النوع الأول، تدمّر عملية المناعة الذاتية خلايا بيتا المنتجة للأنسولين في البنكرياس، حيث يأخذ مرضى السكري الأنسولين عدة مرات في اليوم لضمان وصول الجلوكوز إلى الخلايا والبقاء في مستوى صحي في مجرى الدم.

في داء السكري من النوع الثاني، تنتج خلايا بيتا في البداية كمية كافية من الأنسولين ولكن خلايا الجسم تقاوم عملها، لذلك يظل سكر الدم مرتفعًا. وللتعويض ينتج البنكرياس المزيد من الأنسولين في محاولة لخفض نسبة السكر في الدم، ومع مرور الوقت تفقد خلايا بيتا قدرتها على إنتاج ما يكفي من الأنسولين.

علاقة الكربوهيدرات بمرض السكري:

من بين المغذيات الكبيرة الثلاثة (البروتين والكربوهيدرات والدهون) للكربوهيدرات التأثير الأكبر على إدارة نسبة السكر في الدم؛ هذا لأن الجسم يقسمها إلى جلوكوز، حيث قد يحتاج مرضى السكري إلى تناول جرعات كبيرة من الأنسولين أو الأدوية أو كليهما عند تناول الكثير من الكربوهيدرات.

ما هو مقدار الكربوهيدرات الأمثل لمرضى السكري؟

ثبت أن تناول الكربوهيدرات بين 20-90 جرامًا يوميًا فعّال في تحسين إدارة نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري، ومع ذلك فمن الأفضل اختبار نسبة السكر في الدم قبل وبعد تناول الطعام لمعرفة حد الكربوهيدرات الشخصي.

ما هي الكربوهيدرات التي ترفع مستويات السكر في الدم لمرضى السكري؟

تتكوّن الكربوهيدرات في الأطعمة النباتية من مزيج من النشا والسكر والألياف، حيث أن فقط مكونات النشا والسكر ترفع نسبة السكر في الدم، أمّا الألياف التي توجد بشكل طبيعي في الأطعمة، سواء كانت قابلة للذوبان أو غير قابلة للذوبان، لا تتحلل إلى جلوكوز في الجسم ولا ترفع مستويات السكر في الدم.

النشويات والسكريات ترفع مستويات السكر في الدم، لكن الألياف الغذائية لا تفعل ذلك، كما أن سكر المالتيتول قد يرفع نسبة السكر في الدم.

الأطعمة الصحية التي يمكن لمريض السكري أكلها:

يمكن لمريض السكري تناول الأطعمة منخفضة الكربوهيدرات التالية حتى الامتلاء، ولكن يجب التأكد أيضًا من الحصول على كمية كافية من البروتين في كل وجبة:

  • اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية.

  • البيض.

  • الجبنة.

  • الخضار غير النشوية (معظم الخضار باستثناء تلك المذكورة أدناه).

  • الأفوكادو.

  • الزيتون.

  • زيت الزيتون وزيت جوز الهند والزبدة والقشدة والقشدة الحامضة والجبن.

  • تناول الأطعمة باعتدال.

يمكن لمريض السكري تناول الأطعمة التالية بكميات أقل في وجبات الطعام، اعتمادًا على التحمل الشخصي للكربوهيدرات:

  • التوت: 1 كوب أو أقل.

  • زبادي يوناني سادة: 1 كوب أو أقل.

  • الجبن: نصف كوب أو أقل.

  • المكسرات والفول السوداني: 1-2 أوقية أو 30-60 جرام.

  • بذور الكتان أو بذور الشيا: 2 ملاعق كبيرة.

  • الشوكولاتة الداكنة (على الأقل 85٪ كاكاو): 30 جرام أو أقل.

  • القرع الشتوي: 1 كوب أو أقل.

  • البقوليات: مثل البازلاء والعدس والفول، مصادر صحية للبروتين على الرغم من احتوائها على الكربوهيدرات أيضًا، لكن يجب التأكد من تضمينها في عدد الكربوهيدرات اليومي.

الأطعمة التي يجب على مريض السكري تجنبها:

هذه الأطعمة غنية بالكربوهيدرات ويمكن أن ترفع مستويات السكر في الدم بشكل كبير لدى مرضى السكري:

  • الخبز والمعكرونة والحبوب والذرة والحبوب الأخرى.

  • الخضار النشوية، مثل البطاطس والبطاطا الحلوة والبطاطا والقلقاس.
  • الحليب.

  • عصير، صودا، شاي محلى.

  • الحلويات والمخبوزات والحلوى والآيس كريم وما إلى ذلك.

 إذا كان مريض السكري يعاني من قصور القلب الاحتقاني أو مرض الكلى أو ارتفاع ضغط الدم، فيجب علية التحدث إلى الطبيب قبل زيادة كمية الصوديوم في نظامه الغذائي.

المصدر
A Guide to Healthy Low Carb Eating with DiabetesLow-carb diet and meal planA guide to low-carb diets for diabetesA Guide To Healthy Low-Carb Eating With Diabetes

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى