آيزونيازيد: مضاد حيوي يعالج الالتهابات البكتيرية فقط، لن يعمل لعلاج العدوى الفيروسية مثل الإنفلونزا ونزلات البرد، يمكن أن يؤدي استعمال أيّ مضاد حيوي عندما لا نكون نحتاج لها إلى عدم فاعليته للعدوى في المستقبل.

ما هو دواء آيزونيازيد Isoniazid؟

آيزونيازيد: دواء ينتمي إلى فئة من الأدوية تسمى العوامل المضادة للسل، وهو يعمل عن طريق قتل البكتيريا المسببة لمرض السل، يستخدم آيزونيازيد مع أدوية أخرى لعلاج السل، وهو عدوى خطيرة تصيب الرئتين وأحياناً أجزاء أخرى من الجسم، يستخدم آيزونيازيد أيضاً مع أدوية أخرى لعلاج الأشخاص المصابين بالسل الكامن (في حالة الراحة أو عدم النمو)، بما في ذلك أولئك الذين هم على اتصال وثيق مع الأشخاص المصابين بالسل النشط واختبار التوبركولين الإيجابي للجلد وفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) والمصابين بالتليف الرئوي.

ما الاحتياطات الخاصة التي يجب اتباعها عند استخدام آيزونيازيد؟

  • قبل استخدام آيزونيازيد، يجب على المريض إخبار طبيبه أو الصيدلي إذا كان لديه حساسية من ذلك، أو إذا كان لديه أيّ حساسية أخرى، حيث قد يتكون هذا المنتج من عناصر خاملة، والتي يمكن أن تسبب الحساسية أو مشاكل أخرى.

  • قبل استخدام هذا الدواء، يجب على المريض إخبار طبيبه أو الصيدلي بتاريخه الطبي، خاصةً عن رد فعل شديد سابق من أيزونيازيد مثل أمراض الكبد، أو إذا كان لديه عدوى فيروس نقص المناعة البشرية وأمراض الكلى والسكري.

  • قبل أن يُجري المريض أي جراحة، يجب عليه إخبار طبيبه أو طبيب الأسنان عن جميع المنتجات التي يستعملها، ما في ذلك الأدوية الموصوفة والأدوية غير الموصوفة والمنتجات العشبية.

  • قد يزيد الكحول من خطر الإصابة بأمراض الكبد، لذلك يجب تجنّب المشروبات الكحولية أثناء استخدام هذا الدواء.

  • قد يتسبب هذا المنتج في عدم عمل اللقاحات البكتيرية الحية مثل لقاح BCG، لذلك يجب عدم أخذ أيّ لقاحات أثناء استعمال هذا الدواء ما لم يخبر الطبيب بذلك.

  • قد تحتوي الأشكال السائلة من هذا الدواء على سكر، ينصح بالحذر إذا كان يعاني المريض من مرض السكري أو أيّ حالة أخرى تتطلب منه تجنّب السكر.

  • في فترة الحمل، يجب استعمال هذا الدواء فقط عند الحاجة إليه بوضوح، من المهم مناقشة الأضرار والفوائد مع الطبيب.

  • ينتقل هذا المنتج إلى حليب الثدي ولكن لا توجد احتمالية بأن يؤذي الرضيع، من الأفضل استشارة الطبيب قبل الإرضاع من الثدي.

كيف ينبغي استخدام آيزونيازيد؟

يأتي آيزونيازيد على هيئة أقراص ومحلول من خلال الفم بدون طعام، في العادة يتم أخذ آيزونيازيد مرة واحدة في اليوم، ومن الممكن أيضاً استخدامه مرة أو مرتين أو ثلاث مرات أسبوعياً، يجب أخذ آيزونيازيد في نفس الوقت تقريباً كل يوم، يجب اتباع الإرشادات الموجودة على ملصق الوصفة بعناية، يجب أخذ آيزونيازيد بالضبط حسب التوجيهات وعدم أخذ أكثر أو أقل من الجرعات المطلوبة التي وصفها الطبيب.


قد يُخبر الطبيب بتناول آيزونيازيد لمدة 6 أشهر أو أكثر، يجب على المريض الاستمرار في تناول آيزونيازيد حتى لو كان يشعر بتحسن، ويجب عدم التوقف عن تناول آيزونيازيد دون التحدث مع الطبيب، قد يؤدي إيقاف الإيزونيازيد في وقت قريب جداً إلى جعل البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية.

ماذا يحدث إذا نسيت جرعة؟

إذا نسي المريض جرعة، يجب عليه أخذ الجرعة المنسية حالما يتذكر، لكن إذا الوقت قد حان لجرعته المجدولة التالية فعليه تخطي الجرعة الفائتة، يجب عدم أخذ دواء إضافي لتعويض الجرعة المنسية.

ماذا يحدث إذا تناولت جرعة زائدة؟

إذا تناول المريض جرعة زائدة، يجب عليه طلب العناية الطبية الطارئة، قد تشمل أعراض الجرعة الزائدة القيء، الدوخة الشديدة أو النعاس، تداخل الكلام، عدم وضوح الرؤية، الهلوسة، صعوبة التنفس، زيادة العطش، زيادة التبوّل، رائحة الفم الكريهة وفقدان الوعي.

ما الذي يجب تجنبه أثناء تناول آيزونيازيد؟

يجب تجنّب شرب الكحول، حيث  قد يزيد من خطر تليف الكبد أثناء تناول أيزونيازيد، قد نحتاج إلى تجنب بعض الأطعمة أثناء تناول آيزونيازيد، يشمل ذلك النبيذ الأحمر والجبن المعتق واللحوم المجففة والتونة أو أنواع الأسماك الأخرى.

الآثار الجانبية لدواء آيزونيازيد:

يجب على المريض طلب المعونة الطبية في حالات الطوارئ إذا كان لديه علامات الحساسية، أو رد فعل الجلد الحاد، أو إذا أُصيب بالحمى، التهاب الحلق، حرقة في عينيه، ألم في الجلد والطفح الجلدي الذي ينتشر ويسبب ظهور تقرحات وتقشير، قد تشمل الآثار الجانبية الشائعة لدواء الآثار الجانبية لدواء آيزونيازيد:

  • خدر أو وخز أو ألم حارق في اليدين أو القدمين.

  • الغثيان والقيء واضطراب المعدة.

  • اختبارات وظائف الكبد غير الطبيعية.