يمر جسم المرأة بالعديد من التغييرات أثناء الحمل وبعده وغالباً ما تكون الهرمونات مسؤولة عن هذه التغييرات، أحد هذه التغييرات التي قد تلاحظها معظم الأمهات مرتبطة برؤيتهن.

 

ما الذي يسبب تغيير الرؤية بعد الولادة

 

تتضمن بعض أسباب تغيرات الرؤية بعد الحمل ما يلي:

 

1- تسمم الحمل

 

تسمم الحمل وهو حالة تحدث أثناء الحمل في هذه الحالة تعاني المرأة من ارتفاع ضغط الدم إذ يمكن أن يتسبب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل في تهيج الجهاز العصبي المركزي أو وذمة دماغية وبالتالي قد يكون لديكِ تشوش في الرؤية.

 

2- سكري الحمل

 

تستمر مستويات السكر في الدم لدى النساء المصابات بسكري الحمل في التقلب أثناء الحمل، بسبب هذا التغيير المستمر قد تتضرر الأوعية الدموية المتصلة بشبكية العين ويمكن أن يؤثر هذا على البصر ويسبب عدم وضوح الرؤية.

 

3- ورم الغدة النخامية

 

قد يؤدي تكوين ورم في الغدة النخامية عند النساء إلى تغيير عمل إفراز الهرمون ويؤدي ذلك إلى مشاكل في الرؤية، ومع ذلك فهذهِ مشكلة نادرة جدًا.

 

4- انخفاض احتباس السوائل

 

بعد ولادة طفل تنخفض قدرة قنوات عين المرأة على الاحتفاظ بالسوائل وهذا يمكن أن يغير شكل القرنية مما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية أو تشوهها.

 

أعراض مشاكل الرؤية بعد الحمل والولادة

 

تتضمن بعض أعراض مشاكل العين والرؤية بعد الولادة ما يلي:

 

  • الحساسية للضوء، قد تهيج الأضواء الساطعة العينين.

 

  • الدوخة، قد تؤدي عدم وضوح الرؤية إلى الشعور بالدوخة والغثيان.

 

  • إجهاد العين، ستشعر عيناكِ بالتعب والتوتر طوال الوقت.

 

  • الومضات، قد تظهر ومضات من الضوء الساطع أو خطوط متموجة في مرأى من رؤيتك بسبب انفصال الشبكية الناجم عن الدفع المجهد أثناء المخاض.

 

كيفية علاج مشاكل الرؤية بعد الولادة

 

فيما يلي بعض خيارات العلاج لمشاكل الرؤية بعد الولادة:

 

  • القطرات الملحية.

 

  • وصف مضادات الاختلاج في حال كانت المشكلة بسبب تسمم الحمل.

 

  • اتباع نمط حياة صحي ولياقة بدنية.

 

نادرًا ما تسبب مشاكل الرؤية بعد الولادة تغيرات دائمة في الرؤية بعد الحمل، ويمكن أن تعود العديد من التغييرات إلى طبيعتها بعد بضعة أشهر من الولادة.