تعاني الأم من العديد من الآلام أثناء فترة الحمل وخلال فترة التعافي، بعد الولادة تسعى الأم لتسريع عملية التعافي لذا إليكِ بعض النصائح التي تساعدك في التعافي السريع بعد الحمل.

 

كيف تعتني بنفسك لتخفيف الألم بعد الولادة

 

1- خذي قسطًا من الراحة

 

تذكري أن الولادة عملية شاقة تتضمن ساعات من آلام المخاض لذلك من الضروري أن تحصلِ على قسط وافر من الراحة إنها أفضل طريقة للتعامل مع التعب والإرهاق، للتأكد من حصولك على قسط كافٍ من الراحة نامي عندما ينام طفلك.

 

2- تناول الطعام الصحي

 

الحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن أمر حيوي للشفاء السريع، أدخلي الكثير من الخضار والفواكه الطازجة في نظامك الغذائي ويجب عليكِ أيضًا زيادة تناولك للحبوب الكاملة والبروتينات ومنتجات الألبان، من الأفضل أيضاً تجنب الكحوليات والكافيين.

 

3- ممارسة التمارين

 

أثناء زيارتك الأولى ل الطبيب الخاص بكِ اسألي عن الوقت المناسب لممارسة الرياضة، ابدأ بالمشي لمسافات قصيرة سيؤدي ذلك إلى زيادة مستوى طاقتك، ولكن تذكري أنه يجب عليكِ تجنب أي نشاط شاق لمدة 6-8 أسابيع بعد الولادة على الأقل.

 

4- تناول الفيتامينات

 

يجب أن تستمري في تناول فيتامينات ما قبل الولادة كل يوم كما هو موصوف من قبل مقدم الرعاية الصحية الخاص بكِ.

 

5- اطلبي المساعدة عندما تحتاجين

 

لا تترددي في طلب المساعدة من عائلتك وأصدقائك وتذكري أن جسمك يحتاج وقت للشفاء، أشركِ عائلتك وأصدقائك في إعداد وجبات الطعام أو رعاية الطفل لبعض الوقت.

 

6- دللي نفسك

 

احصلي على تدليك مريح للرأس أو الجسم سيساعدك هذا على تخفيف التوتر وإرخاء جسدك وعقلك.

 

7- حافظي على رطوبتك

 

اشربي ما لا يقل عن 8 أكواب من السوائل كل يوم، يمكنكِ تناول الحليب أو العصائر أو حتى الماء.

 

8- البقاء إيجابية

 

يعد التكيف مع الحياة الجديدة أمرًا صعبًا للغاية على الرغم من أنكِ ستعتادين عليه في النهاية ولكن للتأقلم مع هذا التحول عليكِ أن تستمري في الابتسام والسماح للأجواء الإيجابية بالدخول.

 

يمكن أن يكون من الصعب على الأم أن تتكيف مع حياتها بعد الولادة وذلك بسبب الآلام ونمط الحياة الجديد ولكن عن طريق اتباع هذه النصائح ستتعافى بوقت أسرع.