حقن منع الحمل تعتبر من وسائل منع الحمل الهرمونية، بحيث يستمر تأثيرها في منع الحمل تقريباً ثلاثة شهور متواصلة، بالإضافة إلى أن هذا النوع يحتوي على هرمون البروجستيرون فقط، أيضاً بالإضافة إلى أن استخدام وسيلة الحقن أسهل من استخدام حبوب منع الحمل التي تتطلب الالتزام بالمواعيد اليومية.

متى تنتظم الدورة بعد حقن منع الحمل؟

  • قد يتوقف نزول الدورة الشهرية نهائياً، بحيث من الممكن أن يحدث لدى ثلث النساء التي تستخدم حقن منع الحمل.

  • حقن منع الحمل قد تزيد من مدة الدورة الشهرية، بالإضافة إلى زيادة في كمية نزول الدم، بحيث قد تزداد هذه الكمية والمدة في حال استخدمت المرأة الحقن بعد الولادة أو الإجهاض.

  • في حال توقفت المرأة عن استخدام الحقن لمنع الحمل، تحتاج إلى عدة أشهر لعودة الدورة الشهرية إلى طبيعتها.

  • قد يؤدي استخدام حقن منع الحمل إلى اضطرابات في الدورة الشهرية، وعدم الانتظام في الحيض.

  • قد يؤدي استخدام حقن منع الحمل إلى نزول قطرات من الدم في غير ميعاد الدورة الشهرية.

أهمية استخدام حقن منع الحمل:

يقوم أحد مقدمي الرعاية الصحية في تقديم النصيحة حول استخدام حقن منع الحمل، لأحد الأسباب التالية ومنها ما يلي:

  • في حال كان من الصعب استخدام اللولب، وحبوب منع الحمل اليومية.

  • في حال كانت المرأة تعاني من فقر الدم، أو أورام حميدة داخل الرحم.

  • إذا كانت المرأة تعاني مرض الخلايا المنجلية.

فوائد ومميزات حقن منع الحمل:

  1. يقلل من آلام الدورة الشهرية.

  2. لا يسبب أي قلق للمرأة، مثل حبوب منع الحمل في حال نسيانها.

  3. قد يقلل من كمية الدورة الشهرية عند أغلب النساء.

  4. يقلل من فرصة إصابة المرأة بسرطان الرحم.

أسباب تمنع المرأة من استخدام حقن منع الحمل:

قد يتم يُمنع استخدام حقن منع الحمل في بعض الحالات التالية ومنها:

  1. الإصابة في سرطان الثدي.

  2. هشاشة العظام.

  3. أمراض الكبد.

  4. عند وجود تاريخ مرضي بالاكتئاب.

الآثار الجانبية لحقن منع الحمل:

  1. دوخة.

  2. الشعور بالصداع مع الاكتئاب.

  3. ضعف في الصحة.

  4. زيادة في الوزن بشكل مفرط.

  5. التوتر العصبي بدون سبب.

  6. عدم انتظام الدورة الشهرية.

  7. حدوث التهاب في مكان أخذ الحقن.