علامات التمدد هي خطوط ضيقة تشبه الخطوط التي يمكن أن تتطور على سطح الجلد، يمكن أن تكون وردية أو حمراء أو أرجوانية أو بنية اللون حسب لون بشرتك، وهي شائعة أثناء الحمل حيث تصيب حوالي 8 من كل 10 نساء حوامل.

 

تظهر عادةً على البطن أو أحياناً على أعلى الفخذين والثديين، مع تقدم الحمل ويبدأ البطن في النمو تظهر علامات التمدد، وتكون مُختلفة من امرأة إلى أخرى. وبعد ولادة الطفل قد تتلاشى العلامات تدريجياً إلى ندوب شاحبة وتُصبح أقل وضوحاً، ولكنها لن تذهب تماماً.

 

ما الذي يسبب علامات التمدد أثناء الحمل

 

علامات التمدد هي في الواقع تمزقات صغيرة في الطبقات الداعمة من الأنسجة تحت الجلد حيث يتم سحبها بقوة أثناء الحمل، ظهور علامات التمدد أثناء الحمل لهُ علاقة كبيرة بمرونة البشرة، وأيضاً تلعب الوراثة دور مهم فإذا كانت والدتك تعاني من علامات تمدد الجلد فستكون فرصتك أكبر على الأرجح. كما أن عادات نمط الحياة بما في ذلك الأكل الصحي وممارسة الرياضة بانتظام تُعزز أيضاً صحة الجلد ومرونته.

 

أحد العوامل المهمة التي تؤثر على احتمالية ظهور علامات التمدد هو مقدار الوزن الذي تكتسبه أثناء الحمل ومدى السرعة، زيادة الوزن السريعة تجعلك أكثر عرضة لعلامة الحمل هذه، كلما زادت سرعة تمدد بشرتك زادت احتمالية تركها لعلامات التمدد.

 

وأخيراً يُمكن أن تؤثر التغيرات الهرمونية أثناء الحمل على بشرتك وتجعلك أكثر عرضة للإصابة بعلامات التمدد.

 

كيف يُمكن منع علامات التمدد أثناء الحمل

 

لا يمكنك منع ظهور علامات التمدد أثناء الحمل، تؤثر علامات التمدد على حوالي 8 من كل 10 نساء حوامل، ولكن إليكِ بعض النصائح في محاولة تقليل مظهرها أثناء الحمل وزوالها بعد الولادة:

 

  • التحكم في الوزن: من أكثر الأشياء المفيدة التي يمكنك القيام بها للوقاية من علامات التمدد سواء كنتِ حاملاً أم لا الحفاظ على وزن صحي.

 

  • المحافظة على رطوبتك: قد يُساعد شرب كمية كافية من الماء في الحفاظ على بشرتك رطبة وناعمة حيثُ لا تميل البشرة الناعمة إلى ظهور علامات تمدد كما تفعل البشرة الجافة.

 

  • تناول نظام غذائي غني بالمغذيات: تأكدي من أن نظامك الغذائي يشمل الأطعمة الغنية ب فيتامين سي، فيتامين د، الزنك، البروتين.

 

  • الزيوت والكريمات الطبية التي تُساعد في منع ظهور علامات التمدد.