يبدأ الثلث الثالث من الحمل ابتداءً من الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل وينتهي بولادة الطفل، إليكِ ما قد تواجهينه من مشاكل الحمل في هذه الفترة.

 

مشاكل الحمل في الثلث الثالث

 

فيما يلي بعض المشاكل التي قد تواجهها المرأة الحامل في الثلث الثالث من الحمل:

 

1. تسمم الحمل

 

قد تواجه المرآة مشكلة تسمم الحمل بعد الأسبوع العشرين من الحمل، إذا لم يتم توفير العلاج المناسب في الوقت المناسب فقد يؤدي ذلك إلى النوبات وفشل الكلى وفي الحالات القصوى وفاة الأم والطفل الذي لم يولد بعد.

 

2. الولادة المبكرة

 

تعد الولادة المبكرة أحد أكثر مضاعفات الحمل شيوعًا في الثلث الثالث من الحمل، وتحدث عندما تبدأ في حدوث تقلصات قبل فترة النضج المعتادة للحمل أي قبل 37 أسبوعًا.

 

3. تقييد نمو الجنين

 

في حالات نادرة قد يتبين أن نمو الجنين يحد من نموه تسمى هذه الحالة بأنها تقييد النمو داخل الرحم (تأخر النمو داخل الرحم)، في بعض الأحيان يمكن أن يولد الأطفال الصغار لأسباب وراثية أيضًا.

 

4. انفصال المشيمة

 

في بعض الحالات النادرة حتى قبل بدء المخاض تنفصل المشيمة عن الرحم وهي حالة خطيرة للغاية قد يموت فيها الطفل داخل رحم الأم.

 

5. المشيمة المنزاحة

 

يحصل الطفل على الغذاء عند تواجده في الرحم من خلال المشيمة، في المشيمة المنزاحة تخرج المشيمة قبل الطفل وتحجب فتحة عنق الرحم.

 

6. الأرق

 

قد تعاني بعض النساء الحوامل من الأرق منذ بداية الحمل ولكن بالنسبة لمعظم النساء تكون مشاكل النوم أثناء الحمل في الثلث الثالث أكثر وضوحًا.

 

7. مشاكل في التنفس

 

ترجع مشاكل التنفس خلال الثلث الثالث من الحمل بشكل رئيسي إلى تمدد الرحم، مع انتفاخ الرحم تقل مساحة تمدد الرئتين مما يجعل التنفس صعبًا على المرأة.

 

8. سكري الحمل

 

أثناء الحمل قد لا يتمكن الجسم من استخدام الأنسولين بكفاءة بسبب التغيرات الهرمونية، نتيجة لذلك تميل مستويات السكر في الدم إلى الارتفاع.

 

9. اكتئاب الحمل

 

كالأرق يمكن للاكتئاب أن يبدأ في الأيام الأولى من الحمل ومع ذلك تبدأ معظم الأمهات في تجربته من الثلث الثالث من الحمل.

 

يعتبر الثلث الثالث من الحمل وقتًا صعبًا للأم والجنين الذي لم يولد بعد لذا من المهم أن تبقِ هادئة لأنهُ يمكن أن يؤدي التوتر إلى تفاقم مضاعفات الحمل.