خزعة البروستاتا باستخدام الإبرة الموجهة بالموجات فوق الصوتية وهو اجراء يستخدم الإبرة لأخذ عينات من مواقع يسهل استخدام آليات التصوير بالموجات فوق صوتية، وفي البروستاتا يتم وضع مسبار ويرسل موجات الى الموقع المراد تصويرة وأخذ خزعة منه.

 

مخاطر خزعة البروستاتا الموجهة بالموجات فوق الصوتية

 

  • يحدث (Haematospermia) الدم في الحيوانات المنوية في أكثر من (90٪) من المرضى الذين يخضعون لهذا الإجراء ويمكن أن يستمر هذا لمدة أسبوعين أو أكثر.

 

 

 

  • العدوى نادرة جدًا (أقل من 1٪ من المرضى بشكل عام)، ولكن يمكن أن تكون شديدة إذا لم يتم علاجها بسبب جميع الاحتياطات المتخذة للمساعدة في منع ذلك، قد يستمر المضاد الحيوي الخاص لبضعة أيام بعد الإجراء، إذا أصيب المريض بالعدوى فسيبدأ في الشعور بتوعك كما لو كان مصابًا بالأنفلونزا، وغالبًا ما سيصاب بالحمى، وقد يعاني أحيانًا من الارتعاش، سيحدث هذا بشكل عام في غضون (12-72) ساعة بعد الإجراء ومن المهم أن يخبر الطبيب على الفور أو الذهاب إلى أقرب قسم طوارئ في المستشفى.

 

  • نزيف داخلي وهذا غير شائع للغاية (أقل من 0.01٪ من المرضى)، ولكن إذا كان شديدًا فقد يتطلب جراحة.

 

  • نادرًا ما يحدث احتباس البول إذا كانت البروستاتا متضخمة للغاية في البداية، وحدث نزيف داخل البروستاتا نتيجة أخذ الخزعة، فقد تكون هذه الكمية الصغيرة نسبيًا من النزيف كافية لإحداث انسداد في مجرى البول (القناة التي تنقل البول من المثانة ويمر عبر البروستاتا)، يمكن أن يؤدي هذا بعد ذلك إلى احتباس البول، وهو عدم القدرة المؤقتة على التبول ويتم تخفيف ذلك من خلال مرور قسطرة، وهو أنبوب مطاطي معقم يتم إدخاله في مجرى البول لتخفيف الانسداد.

فوائد خزعة البروستاتا الموجهة بالموجات فوق الصوتية

 

تتمثل الفائدة الرئيسية لأخذ خزعة البروستاتا الموجهة بالموجات فوق الصوتية في أنها تساعد في التشخيص الدقيق لوجود أو عدم وجود سرطان في البروستاتا، إذا تم العثور على السرطان فإنه يساعد في تشخيص مدى انتشار السرطان ويمكن بعد ذلك إجراء العلاج المناسب.