الصين في الحرب العالمية الأولى

 

في عام 1917 ميلادي قامت الحرب العالمية الأولى والتي استمرت لمدة عام، وكانت الحرب على شكل تحالف مع دول الوفاق الثلاثي، لم تقوم الصين بإرسال قواتها العسكرية خارج أراضيها، حيث قام 140 ألف عامل صيني في الخدمة في القوات العسكرية التابعة لبريطانيا وفرنسا، لم تكن الصين راغبة في دخول الحرب.

 

دور الصين في الحرب العالمية الأولى

 

كانت الصين تنوي دمجها مع الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وإعلانها الوقوف إلى جانب دول الحلفاء، لتقوم الصين في النهاية إعلان مشاركتها الحرب ضد الإمبراطورية النمساوية المجرية والإمبراطورية الألمانية، عند بداية الحرب العالمية الأولى أعلنت الصين عن موقفها الحيادي من الحرب، حيث كانت تعاني من مشاكل اقتصادية وسياسية، بالإضافة إلى ضعف القوات العسكرية لديها، في ذلك الوقت قامت اليابان وبريطانيا بإرسال قواتها العسكرية للمشاركة في الحرب وسيطرت على شاندونغ.

 

قامت اليابان بإصدار قرار إلى الصين وطلبت منها التنازل من بعض الأراضي وأعطتها مهلة لتنفيذ عملية الانسحاب، وقد أدت المطالبات اليابانية إلى إشعال الحرب بين الصين واليابان، وعلى الرغم من الرفض الصيني، إلا لأنّ الصين كانت لا ترغب في خوض صراع ضد اليابان.

 

وعندما أعلنت الصين عن موقفها الحيادي من الحرب، قامت بإصدار الأوامر إلى شعبها بعدم المشاركة في القتال، وعلى الرغم من ذلك القرار قامت فرنسا بوضع خطة لتجنيد الصينيين لصالحها، كما قامت بريطانيا أيضاً بوضع نفس الخطة وطلبت من الصين العمال الصينيين للوقوف إلى جانبها في الحرب مقابل الأموال، وتم إنشاء قاعدة عسكرية بريطانية في الأراضي الصينية.

 

كان معظم المقاتلين الصينيين من العمال، وقد قاموا بالذهاب إلى أوروبا وكانوا يحصلون على الرواتب مقابل مشاركتهم في الحرب، وكان من ضمن الأعمال التي يقومون بها؛ هي العمل على إزالة الألغام وبناء المخازن وإصلاح السكك الحديدية، وكانوا يعاملون معاملة سيئة ويمنعوا الخروج من المخيم.

 

في عام 1917 ميلادي قامت ألمانيا بإغراق سفينة فرنسية تحمل عمال صينين، الأمر الذي دفع الصين إلى قطع علاقاتها الدبلوماسية مع ألمانيا، في عام 1918 ميلادي قام مجموعة من القوات العسكرية الصينية بالهجوم على الغواصة الأمريكية، على الرغم من خوض الصين الكثير من المعارك في الحرب، إلا أنّها خسرت الكثير من جنودها وبقوا بعد الحرب يعملون على إزالة الألغام ونقل القتلى.