اقرأ في هذا المقال

شعب الميديون: هم أحد الشعوب التي سكنت في جبال زاكروس وكان النصف منهم يقيم في أذربيجان وكردستان وكانوا عبارة عن مجموعة من القبائل المتنقلة وكانوا يقومون بدفع الجزية للملك الأشوري.

 

شعب الميديون

 

حسب ما تم ذكره فإنّ بعض شعب الميديين يعود أصله إلى الشعب الكردي وقد استند العلماء في ذلك على أنّ الأكراد ينشدون في نشيده الوطني ويقولون أننا أبناء الميديين، وحسب ما تم ذكره في الكتب التاريخية في كردستان فأنّ شعب الميديون ليس هو أصل الشعب الكردي بل هو جزء منه والذي أخذ بالتنقل بين كافة الأراضي الشرقية.

 

أكد بعض علماء التاريخ بأنّ أصول الشعب الكردي يعود إلى آرية والذين يمتد منهم شعب الميديين وكان حاكمهم وكان يحكم أراضي جبال زاكروس، مع بداية القرن السابع قبل الميلاد تمكن شعب الميديون من الحصول على الاستقلال وقاموا بتأسيس إمبراطورية ميديا وتم تعيين الإمبراطور فرورتيش أول إمبراطور فيها.

 

مع بداية القرن السادس قبل الميلاد تمكن شعب الميديون من تأسيس إمبراطورية كبيرة خاصة بهم والتي شملت أراضيها كلاً من آسيا الوسطى وأفغانستان وأذربيجان واندمج شعب الميديون مع الفُرس ومن ثم اعتنقوا الديانة الزرادشتية، وفي بداية عام 612 قبل الميلاد قاموا بتدمير تدمير عاصمة الأشوريين في نينوي، أستمر الميديين من السيطرة على مناطق أكبر وزادت سيطرتهم في المنطقة.

 

في عام 553 قبل الميلاد تمرد الملك الفارسي كورش على شعب الميديون وتمكن من تحقيق النصر عليهم، فلم يكن لديهم القدرة الصمود أمام الإمبراطورية الفارسية في لك الوقت والتي كانت تفوقهم قوة عسكرية واقتصادية، وأصبح شعب الميديون تحت حكم الإمبراطورية الفارسية وكانوا يعملون لدى الفُرس ويقومون بدفع الضرائب لهم.

 

حسب ما ذكره علماء التاريخ في روسيا فأنّ شعب الميديون كانوا يسكنون في أراضي كثيرة وانتشروا وكان معظمهم يقيم في الأراضي التي يقيم فيها الأكراد ويعدون هم أجداد الأكراد الأصليين وفي القرن الثامن قبل الميلاد قاموا بغزو المنطقة واندمجوا مع الأكراد وكانت اللغة مشتركة فيما بينهم.

 

حسب ما تم ذكره من قشب العلماء فأنّ أصل شعب الميديون يعود إلى الأكراد والذين قاموا بتأسيس إمبراطورية خاصة بهم وكانت ذات قوة، إلا أنّها انهارت على يد الإمبراطورية الفارسية.