تم ظهور العصر البرونزي بعد العصر الحجري، ويتميز العصر البرونزي بوجود الأدوات الأثرية التي تم صناعتها بشكل يدوي، وكان أول ظهور له في شمال أوروبا في عام 3200 قبل الميلاد.

 

تاريخ أوروبا في العصر البرونزي:

 

تشير الدراسات بأنّ أول ظهور للعصر البرونزي في إحدى المقاطعات في صربيا وبلغاريا، حيث تم العثور على إحدى القطع الأثرية التي يعود تاريخها إلى عام 4000 قبل الميلاد، فكان أول ظهور لوجود معدن قصدير البرونز، وتم انتقاله بعد ذلك إلى باقي الدول الأوروبية والذي تم تطويره إلى سبائك القصدير البرونزي، وقد تم استمرار صناعته في شبه جزيرة البلقان لفترة طويلة.

 

مع بداية عام 3200 قبل الميلاد بدأت عمليات التجارية والتي تم من خلالها تصدير معدن القصدير إلى قبرص والذي تم في تلك فترة استخراج معدن النحاس وخلطه مع البرونز، وبدأت بعد ذلك تصدير قطع القصدير إلى مناطق بعيدة في أوروبا حتى تم وصوله إلى بريطانيا، وبدأت في تلك الفترة رحلة البحارة والذين قاموا بالتجارة بمعدن البرونز ونقلوه إلى كافة دول العالم، وقد كان معدن البرونز لهؤلاء التجار معدن ذات أرباح كثيرة، ومن ثم بدأ المكتشفين بالذهاب إلى المناطق التي يوجد فيها البرونز واستولى عليها.

 

بدأت اليونان بإرسال رحلاتها إلى مناطق شمال أوروبا والتي ينتشر فيها البرونز واستولت على تلك المناطق وعلى معدن البرونز فيها والذين أخذوا يستخدمون البرونز في أدواتهم العسكرية، واشتهرت اليونان خلال فترة العصر البرونزي بالتقدم المعماري، فظهر الكثير من المهندسين المعماريين الذين بدأوا في بناء القصور والمتاحف الأثرية.

 

تميزت إيطاليا خلال العصر البرونزي بظهور المعالم الأثرية القديمة وبناء المستعمرات والمعابد الدينية، كما قامت إيطاليا باستخدام البرونز في صناعة أدواتها العسكرية ودخل في الكثير من صناعتها، وكما عَملت على تطويره وتصديره للكثير من الدول الأوروبية، كما تشير الدراسات بأنّ العصر البرونزي ظهر في القوقاز في عام الرابع قبل الميلاد.

 

مع بداية القرن السادس قبل الميلاد بدأ العصر البرونزي في الظهور في أوروبا الشرقية، وقام سكان أوروبا الشرقية باستخدام معدن البرونز في صناعة أدواته العسكرية أثناء حملاته العسكرية، أما بالنسبة لأوروبا الوسطى خلال فترة العصر البرونزي اشتهرت بصناعة الأواني الذهبية.