الأمور التي يتخذها الممارس العام ونسق التعامل عند التعاقد في المؤسسة:

في الوقت الذي يدخل فيه الممارس العام ونسق التعامل مرحلة الاتفاق أو التعاقد في المؤسسة، فإنهما يتفقان على أن هذه المؤسسة هي المكان المناسب لعملية المساعدة، حيث يجب أن نجعل نسق التعامل يدرك مهام المرحلة التالية، وأن يتعهد بالعمل من أجل تحقيق الأهداف، كما يجب أن يقدر كل من الممارس العام ونسق التعامل حجم الوقت الذي من المحتمل أن يستغرقوه في تحديد أدوار كل منهما المحتملة.

ما هي محتويات العقد المهني في الخدمة الاجتماعية؟

  • يوم وتاريخ تحرير العقد المهني.

  • اسم النسق الأول الذي تقدم بطلب المساعدة.

  • اسم الأخصائي أو الممارس العام الذي سيتعامل مع الموقف.

  • المؤسسة أو المكان الذي تتم فيه عمله المساعدة أو من خلال تقدم الخدمات لطالب المساعدة.

  • الموقف أو المشكلة المراد التدخل بشأنها أو المشكلة الرئيسية ذات الأولوية المطلوب التعامل معها.

  • الأنساق المشاركة مع النسق الأول أي كافة الأطراف المشتركين في الموقف سواء كان النسق الأول للتعامل، أو الأنساق الأخرى أو المهنين من أخصائيين اجتماعيين، أو تخصصات أخرى لها دور في مواجهة الموقف.

  • يجب وضع الأهداف الاستراتيجية والبعيدة والأهداف الفرعية المراد تحقيقها والأساليب الموضوعة لتحقيق كل هدف فرعي وصولاً للهدف النهائي.

  • وضع المهام والمسؤوليات الخاصة بكل من النسق والأنساق الأخرى، لتحقيق عملية المساعدة ودور كل مهنم في إطار الهدف العام لمواجهة الموقف الإشكالي.

  • دور الممارس والمهام المسؤول عنها في تنفيذ خطة التدخل المهني التي يتم الاتفاق عليها.

  • مدة سريان العقد أو الزمن الذي يستغرقه التدخل، لتحقيق الأهداف سواء كانت أهداف جزئية أو هدف نهائي، ويترتب تلك التوقيتات تبعاً للزمن الذي يستغرقه تنفيذ كل هدف منها.

تعتبر عملية صياغة التعاقد المهني ليست بالعملية السهلة خاصة مع بعض أنساق التعامل، مثل من تفوض عليهم الخدمة كنزلاء المؤسسات العقابية الذين لا تسمح ظروفهم بالقيام ببعض المهام التي يمكن أن تتحد في العقد، وأيضاً العملاء الأميين الذين يصعب عليهم تفهم أدوارهم، والمهام التي يجب أن يقوموا بها مع الممارس العام لمواجهة الموقف، وكذلك المرضى بأمراض عقلية أو نفسية ممن لا تسمح حالتهم بالمشاركة في مواجهة المواقف الإشكالية التي تعترضهم.