مع تقدم الرياضات الجماعية تحتل لعبة الكرة الطائرة المرتبة الثالثة بعد كرة القدم وكرة السلة، لا ينبغي أن يكون ذلك مفاجأة كبيرة، لأنها مثل العديد من الرياضات تقبل الناس من جميع الأعمار وجميع مجموعات المهارات، والجيد في ذلك هو أن اللاعب ليس مضطرًا لأن يكون جيدًا مثل المحترفين للاستمتاع باللعبة، لأن الأمر يتعلق بشكل أساسي بالاستمتاع باللعب نفسه.

 

أهمية لعبة كرة الطائرة في الألعاب الجماعية

 

لقد ولدت لعبة الكرة الطائرة العديد من المشجعين من جميع أنحاء العالم في غضون فترة زمنية قصيرة من خلال كونها مزيجًا من الرياضات المختلفة، حيث أن قواعد اللعب بسيطة ويمكن التعامل معها من قبل كل من الشباب وكبار السن.

 

أحد الأسباب المهمة وراء إثارة هذه الرياضة بين الألعاب الجماعية الأخرى للعديد من المعجبين، هو أنها لعبة مثيرة تقلل من مستويات التوتر والقلق لدى الأشخاص، كما يعد تقليل القلق والتوتر أمرًا أساسيًا لعيش حياة عقلية صحية، حيث يمكن للاعب بسهولة التواصل مع الناس وتعلم التواصل الاجتماعي.

 

أيضًا، حقيقة أن اللعبة تعتمد على العمل الجماعي الجيد في لعبة كرة الطائرة يضمن لللاعب الرياضي التواصل مع الأشخاص وتكوين صداقات جديدة وتقليل مستويات الاكتئاب، كما أن لعبة الكرة الطائرة هي لعبة ممتعة ومبهجة تمرن الجسم وتحسن التنسيق الحركي في الجسم.

 

وفيما يلي أهم النقاط التي تبين تميز لعبة كرة الطائرة بين الألعاب الجماعية الأخرى مثل: كرة القدم، كرة اليد، بالإضافة إلى دور اللعبة في الرياضات الأخرى:

 

مساعدة لاعبي الألعاب الجماعية في بناء العضلات

 

إن معظم اللاعبين المشاركين في الألعاب الجماعية، مثل: كرة اليد، كرة البيسبول، كرة القدم، يتمتعون بلياقة بدنية قوية، حيث تتطلب اللعبة أن يمتلك اللاعبون عضلات أساسية قوية لكل لعبة تقريبًا، عندما يقوم اللاعب بالتمرير إلى أحد زملائه في الفريق، فإنه يحتاج إلى وضعية القرفصاء.

 

لمساعدة لاعبي الكرة الطائرة على توليد الطاقة عند ضرب الكرة، يجب عليهم استخدام أرجلهم، عندما يرغب اللاعب الرياضي في الضبط يجب أن يستخدم يديه وذراعيه وأرجله جميعًا في نفس الوقت، كما تعتبر لعبة الكرة الطائرة لعبة رائعة لتمرين الفخذين للاعبي الألعاب الجماعية.

 

لذا قبل أن يبدأ اللاعب اللعب يجب عليه أن لا ينسى الإحماء أولاً، عندما تقترب الكرة الطائرة من أحد اللاعبين، يجب أن يحملوا ذراعيه وأرجله ويرتفع للأعلى، لتقليل خطر التعرض للإصابة أثناء لعب الكرة الطائرة، والألعاب الرياضية الأخرى، يجب أن يكون اللاعبون أقوياء جسديًا.

 

لا يتدرب اللاعبون المحترفون في المستوى الأعلى على ملاعب الكرة الطائرة فحسب، بل يتعين عليهم أيضًا أداء الكثير من التدريبات على رفع الأثقال في صالة الألعاب الرياضية، لضرب الكرة ودفعها يلزم كل من القدرة على التحمل والسرعة، لذلك سيتعين على المتنافسين على مستوى عالٍ التأكد من أنهم يحافظون على لياقتهم البدنية، من خلال ممارسة الرياضة بشكل يومي، سيصبح اللاعب أسرع وأقوى تدريجيًا.

 

العمل على حرق السعرات الحرارية

 

يجد الكثير من لاعبي الأنشطة الرياضية الجماعية، مثل كرة القدم صعوبة في حرق السعرات الحرارية بالذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، على الرغم من أن الركض على جهاز الجري أو ركوب الدراجة على دراجة التمرين هو طريقة رائعة يستخدمها كثير من الناس للتخلص من بعض الأرطال، إلا أنها ليست مناسبة للجميع، بالنسبة للاعبي الألعاب الجماعية الذين يحبون المنافسة قد يبدو الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية بشكل منتظم مملاً، لذا بدلاً من ذلك فإن ممارسة رياضة تنافسية مثل الكرة الطائرة هو خيار أفضل بكثير.

 

كما أظهرت دراسة حديثة أن لعب لاعبي الأنشطة الرياضية الجماعية (45) دقيقة من الكرة الطائرة في الأماكن المغلقة، سيساعد اللاعب على حرق (585) سعرة حرارية، إذا لعب اللاعب الرياضي الكرة الطائرة لفترة طويلة، يمكن أن تساعد اللاعب على فقدان قدر كبير من الوزن.

 

ومن أجل التخلص من الوزن الزائد، غالبًا ما يبدو أنها ستكون مهمة تستغرق وقتًا طويلاً وتتطلب الكثير من العمل الشاق، ولكن عثور لاعبي الألعاب الجماعية على رياضة مثل الكرة الطائرة التي يستمتع بلعبها يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في حياته، هناك الكثير من الرياضات الجماعية حيث يمكن للاعبين الراحة، لكن لن تدوم طويلاً في ملعب الكرة الطائرة إذا لم يستمر في التحرك، من خلال التحرك بدون توقف طوال مدة اللعبة، سوف يساعد اللاعب ذلك على حرق الدهون.

 

تحسين التنسيق بين اليد والعين وردود أفعال لاعبي الألعاب الجماعية

 

إن لعبة الكرة الطائرة هي كل شيء عن التنسيق بين اليد والعين، عندما يرسل لاعب ما يجب عليه متابعة الكرة بعينيه طوال الوقت، ويجب أن يكون قادرًا على ضرب الكرة في المكان الصحيح للحصول على تسديدة واضحة، عندما يدافع اللاعبون يجب عليهم الرد على المكان الذي يعتقدون أن الكرة ستتجه إليه، والتأكد من وصولهم إلى المركز الصحيح للقيام باللعب.

 

كلما مارس لاعب الأنشطة الرياضية الجماعية لعبة الكرة الطائرة أكثر، كلما حصل على نتائج أفضل عند التنبؤ بالمكان الذي ستنتهي فيه الكرة، حتى قبل أن يضربها خصمه، إذا كان غير قادر على تتبع الكرة بمجرد أن يضربها خصمه، فمن المحتمل أنه سيخسر نقطة.

 

لسوء الحظ، مع تقدم لأنشطة الرياضية الجماعية ​​في السن، تميل ردود أفعالهم إلى التأثير، ومع ذلك هناك طرق يمكن أن تساعد في إبطاء تراجع ردود أفعالهم، ويمكن أن تساعد ممارسة الرياضات الجماعية مثل الكرة الطائرة بشكل منتظم.

 

تحسين سلامة عقل اللاعب الرياضي

 

من الواضح أن ممارسة الرياضات الجماعية، خاصةً ممارسة الكرة الطائرة مفيدة جدًا للاعب الرياضي جسديًا، ولكنها يمكن أن تساعد اللاعب أيضًا عقليًا، كما يمكن أن يساعد في ضخ الدم من جسم اللاعب إلى الدماغ، كما يمكن أن يساعد لعب الرياضات الجماعية، خاصةً ممارسة الكرة الطائرة في تقليل التوتر وتحسين الحالة المزاجية للشخص، حيث تساعد ممارسة الرياضات التنافسية على تشتيت انتباه اللاعب عن المشكلات في حياته.

 

كما يمكن أن يساعد أيضًا في تحسين احترام اللاعب لذاته، ويساعده على بناء الثقة في نفسه، على الرغم من أنها قد تكون رياضة صعبة الدخول فيها في البداية، إلا أنه إذا تدرب اللاعب الرياضي كثيرًا سيجد نفسه يتحسن.

 

في النهاية، تعتبر لعبة الكرة الطائرة لعبة شهيرة جدًا لمشاهدتها، ويراقب العديد من اللاعبين عن كثب البطولات الكبرى، حيث أصبحت المغامرة على هذه الرياضة شائعة جدًا، ويمكن للاعب الرياضي بسهولة العثور على ساحة رياضية مناسبة للعب.