عند ممارسة اللاعب للمهارات الرياضية التي تتطلب القدم فإنه من الممكن أن يصاب بتمزق الغضروف المفصلي في الركبة، وهذا يؤدي بدوره إلى توقف اللاعب عن الممارسة الرياضية.

 

ما هو الغضروف المفصلي

 

يوجد قطعتان من الغضروف داخل الركبة بين عظم الفخذ وعظم الساق (القصبة)، وهذا الغضروف هو الغضروف المفصلي، حيث تعمل الأوتاد المطاطية للغضروف مثل امتصاص الصدمات للركية، مما يوفر توسيدًا للعظام ومفصل الركبة.

 

ما هو تمزق الغضروف المفصلي

 

مع تقدم اللاعب في السن يتآكل الغضروف في الركبة ويصبح أضعف، حيث يمكن أن يتمزق هذا الغضروف الرقيق بسهولة أكبر، كما يمكن أن يؤدي التهاب المفاصل (انهيار الغضروف في المفاصل) أيضًا إلى تمزق الغضروف المفصلي.

 

ما مدى شيوع تمزق الغضروف المفصلي

 

الغضروف المفصلي الممزق هو إصابة شائعة جدًا في الركبة، وفي كثير من الأحيان يعاني الرياضيون والأشخاص الذين يمارسون الرياضة من أجل المتعة من تمزق الغضروف المفصلي، حيث تؤثر الإصابة أيضًا بشكل شائع على كبار السن والذين يعانون من التهاب المفاصل في ركبهم.

 

الأشخاص الذين يطبقون الرياضات (مثل التنس أو كرة القدم أو كرة السلة) التي تشتمل على حركات التواء مفاجئة هم أكثر عرضة لتمزق الغضروف المفصلي، حيث تؤدي ممارسة المهارات التي تحتاج الاحتكاك الجسدي أيضًا إلى ارتفاع خطر الإصابة بتمزق الغضروف المفصلي، كما يمكن أن يؤدي الضرب أو التدخل إلى التواء الركبة، مما يؤدي إلى تمزق الغضروف.

 

أسباب تمزق الغضروف المفصلي للاعب الرياضي

 

في أغلب الأوقات تتمزق الغضروف المفصلي عند ممارسة المهارة التي تلتوي فيها الركبة بينما تظل القدم على الأرض، كما يحصل التمزق بشكل متكرر عند ممارسة المهارات، كما يمكن للأشخاص الذين يتآكل غضروفهم (بسبب العمر أو التهاب المفاصل) تمزق الغضروف المفصلي من حركة بسيطة مثل المشي على سطح غير مستوي، وفي بعض الأحيان يتسبب التنكس الناجم عن التهاب المفاصل في حدوث تمزق حتى بدون إصابة الركبة.

 

الأشخاص الذين يطبقون الرياضات (مثل التنس أو كرة القدم أو كرة السلة) التي تشتمل على حركات التواء مفاجئة هم أكثر عرضة لتمزق الغضروف المفصلي، كما ينتج عن ممارسة المهارات التي تحتاج الاحتكاك الجسدي أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بتمزق الغضروف المفصلي، كما يمكن أن يؤدي الضرب أو التدخل إلى التواء الركبة، مما يؤدي إلى تمزق الغضروف.

 

أعراض تمزق الغضروف المفصلي في الركبة للاعب الرياضي

 

غالبًا ما يشعر الأشخاص الذين تمزق الغضروف وكأن شيئًا غريب قد ظهر في ركبهم وقت الإصابة، كما تشمل الأعراض الأخرى:

 

  • الشعور بألم.

 

  • تصلب في الركبة.

 

  • تورم في الركبة.

 

  • عدم القدرة على ثني الساق أو فردها بالكامل.

 

ما هي مضاعفات تمزق الغضروف المفصلي في الركبة للاعب الرياضي

 

إذا لم يلتئم الغضروف المفصلي بشكل مثالي فلن تكون الركبة مستقرة كما كانت قبل الإصابة، حيث يمكن أن يزيد ذلك من خطر تعرض لإصابات أخرى في الركبة، مثل تمزق الرباط الصليبي الأمامي أو غيره من تمزق الأربطة.

 

كيف يتم تشخيص تمزق الغضروف المفصلي في الركبة للاعب الرياضي

 

سيقوم مقدم الرعاية الصحية الخاص باللاعب بفحص الركبتين جسديًا بحثًا عن علامات التورم، كما سوف يختبرون نطاق الحركة، كما قد تحصل أيضًا على اختبارات التصوير مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي لتقييم الضرر، كما قد يوصي الأخصائي بتنظير مفصل الركبة لرؤية وتشخيص الإصابة بشكل أفضل، وخلال هذا الإجراء يُدخل الجراح كاميرا صغيرة (تسمى منظار المفصل) من خلال شق صغير في الركبة.

 

إسعاف إصابة تمزق الغضروف المفصلي في الركبة للاعب الرياضي

 

اعتمادًا على حجم وموقع التمزق الحاصل للاعب قد يشفى بدون جراحة، كما قد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بـ:

 

  • الحرص على تناول الأدوية المضادة للالتهابات (مثل الأيبوبروفين أو الأسبرين) لتخفيف الألم والتورم.

 

  • في الأيام التي تلي الإصابة، يترتب على اللاعب اتباع نظام RICE، حيث يرمز RICE إلى الراحة والجليد والضغط والارتفاع.

 

  • الراحة: من خلال المحافظة على الوزن بعيدًا عن الركبة المصابة قدر الإمكان.

 

  • الثلج: وضع كيس ثلج على الركبة لمدة 20 دقيقة عدة مرات في اليوم.

 

  • الضغط: لف الركبة بضمادة ضاغطة للمساعدة في تقليل التورم.

 

  • الرفع: الاستراحة مع رفع الساق أعلى من مستوى القلب لتقليل التورم.

 

هل جراحة الركبة ضرورية لإصلاح الغضروف المفصلي الممزق للاعب

 

قد لا تلتئم تمزقات الغضروف الأعلى خطورة من تلقاء نفسها، وإذا لم تتحسن إصابة باستخدام العلاج ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية والعلاج الطبيعي، فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص باللاعب بإجراء جراحة تنظير المفصل، حيث أن الجراحة هي طريقة فعالة للغاية لإصلاح تمزق الغضروف المفصلي، وإذا كان التمزق كبيرًا جدًا بحيث لا يمكن إصلاحه فقد يزيل الجراح الغضروف المفصلي كله أو جزء منه، وبعد التعافي ستكون الركبة أكثر استقرارًا وستقل احتمالية إصابة اللاعب بمشاكل إضافية في الركبة.

 

كما يمكن للرياضين الذين تمزق الغضروف لديهم العودة إلى ممارسة الرياضة بشكل مثالي، وإذا خضع لعملية جراحية لإصلاح تمزق الغضروف المفصلي، فيجب أن تتعافى ركبته تمامًا بعد بضعة أشهر من العلاج الطبيعي، وإذا عمل اللاعب عملية جراحية لإزالة الغضروف المفصلي بالكامل أو جزء منه، فقد يكون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل في المستقبل؛ وذلك لأن امتصاص الصدمات لدى اللاعب الآن أقل في مفصله، وبمرور الوقت يمكن أن ينهار المفصل.

 

نصائح وإرشادات للوقاية من إصابة تمزق الغضروف المفصلي في الركبة للاعب

 

قد يكون من الصعب منع الإصابة العرضية، ولكن يمكن للاعب تقليل خطر إصابته بتمزق الغضروف المفصلي إذا حرص على:

 

  • ارتداء دعامة للركبة إذا كان يعلم أن ركبته غير مستقرة أو ضعيفة.

 

  • التمرن ببطء لممارسة تمارين رياضية أكثر كثافة.

 

  • ارتداء أحذية رياضية مناسبة للرياضة التي يمارسها.

 

متى يجب على اللاعب طلب المساعدة من الطبيب في حال الإصابة بتمزق الغضروف المفصلي

 

يجب على الاتصال بمقدم الرعاية الصحية الخاص به إذا كان:

 

  • لا يستطيع ثني ساقه أو فردها بالكامل دون ألم في الركبة.

 

  • لديه تورم لا يزول مع بضعة أيام من تناول الأرز وتناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

 

  • يشعر اللاعب وكأن ركبته مقفلة.

 

وفي النهاية الغضروف المفصلي الممزق هو إصابة منتشرة في الركبة، وعادة ما يكون بسبب التواء الركبة فجأة، حيث يمكن أن يحدث أثناء تطبيق المهارات الرياضية أو مجرد القيام بالأنشطة اليومية، وغالبًا ما تلتئم الإصابة من تلقاء نفسها بينما قد يحتاج البعض الآخر جراحة بالمنظار، كما يتعافى بعض اللاعبين تمامًا من تمزق الغضروف المفصلي ويمكنهم العودة إلى ممارسة أنشطتهم المفضلة دون الشعور بألم في الركبة.