إن للتمارين الهوائية واللاهوائية فوائد عديدة تعود على اللاعب الرياضي، حيث أنه يجب على اللاعب معرفة كافة الخطوات الصحيحة للتمارين من أجل تطبيقها بالشكل الصحيح.

 

فوائد ممارسة تمارين الرقص الهوائي

 

تحسين صحة القلب

 

تعتبر تمارين التنفس الهوائي من أفضل أنواع التمارين لتقوية نظام القلب؛ مما يعني أنها تحافظ على نظافة وصحة القلب والرئتين والشرايين، ولكن للاستمتاع بفوائدها المثلى يحتاج إلى حساب معدل ضربات القلب الخاصة بالتدريب الفردي باستخدام الصيغ الموصى بها للتأكد من أن اللاعب يؤديها بالشدة المناسبة.

 

تحسين مستوى الإدراك

 

تتطلب التمارين الهوائية حفظ عدد من الخطوات أثناء تقدمها مما يخلق تدريبًا عقليًا يمكن أن يحسن مهاراته المعرفية، وإذا كان اللاعب يستخدم وتيرة سريعة فسيضطر إلى التكيف بسرعة مع التغييرات في التسلسل، مما سيبقيه على أصابع قدميه ليس فقط جسديًا ولكن أيضًا عقليًا.

 

تعزيز القدرة على التحمل

 

عند ممارسة تمرين عالي الطاقة يمكن للتنفس الهوائي أن ينمي من القدرة على التحمل من خلال تحسين كمية السعرات التي يحرقها، مع الحفاظ على ضربات القلب مرتفعًا طوال الجلسة، وبالتالي فهو مثالي إذا حاول العمل على شد عضلاته وفقدان الوزن، كما أن التمارين الرياضية هي أسلوب رقص سريع الوتيرة، حيث يمكن أن تجعل اللاعب يشعر بالتعب في وقت قصير، ولكنها ستجعله يشعر بالقوة وتزيد من قدرته على التحمل تدريجيًا.

 

المساعدة في إنقاص الوزن

 

إذا كان اللاعب يبحث عن إضافة بعض النشاط الممتع في خطة إنقاص الوزن، فإن الرقص الهوائي يمكن أن يكون خيارًا ممتازًا، حيث يعتبر حركة لكامل الجسم ويمكن للإنسان أن يحرق الكثير من الدهون والسعرات بسرعة فائقة.

 

زيادة كفاءة التنفس

 

يجب أن تعمل الرئتين بجهد أكبر أثناء أداء الرقص الهوائي، حيث يتم تعيين الرقص بوتيرة عالية وإيقاعًا عاليًا لذلك يحتاج الجسم إلى المزيد من الأكسجين أثناء أدائه، ولتلبية الطلب على الأكسجين يجب أن تعمل الرئتين والقلب بجهد أكبر مما سيزيد من قدرة الرئتين، وهذا أيضًا يجعل الحجاب الحاجز أقوى.

 

دعم صحة الشرايين

 

يعمل الرقص الهوائي على الحفاظ على الشرايين ويدعم صحة الأوعية الدموية، حيث سيؤدي أداء هذه الرقصة بانتظام إلى الحفاظ على مستوى الكوليسترول لديه.

 

تقليل التوتر والقلق

 

من الفوائد الأخرى للرقص الهوائي أنه يقلل من التوتر ويرفع من مزاجه.

 

تحسين النشاط الاجتماعي

 

لا يجب أن تكون التمارين الهوائية مملة، حيث قد يرغب اللاعب في الجري، وربما يحب الركض في مجموعة، وربما تفضل الاستماع  إلى الموسيقى عند الجري.

 

دعم التمثيل الغذائي

 

بعد أن يصل اللاعب إلى نقطة حرق السعرات أثناء ممارسة تمارين الأيروبكس، ستستمر تلك السعرات في الاحتراق لفترة تصل إلى (24) ساعة، علاوةً على ذلك، لن يستغرق الأمر وقتًا طويلاً قبل أن يتمكن من تحقيق حرق السعرات الحرارية، حيث أن خمسة عشر دقيقة من التمارين الهوائية عالية الكثافة في اليوم كافية قبل بدء الحرق.

 

الأضرار الناتجة عن ممارسة تمارين الرقص الهوائي على الصحة

 

التمارين عالية التأثير قد تكون ضارة للجسم

 

لا يمكن أن تكون الخطوات المتكررة وعالية التأثير في التمارين الرياضية جيدة إذا كان يعاني من مشاكل في الأربطة أو العظام، حيث سيستخدم هذا النوع من التمارين خطوات يصعب على اللاعب مواكبتها، وإذا كان لدى اللاعب مشاكل مشتركة، وفي الأساس تكون معظم الحركات التي يتم إجراؤها في التمارين الرياضية عالية التأثير، وهي غير مناسبة لشخص يعاني من ضعف العظام.

 

الحصول على شكل جسم لا يرغب به

 

يمكن أن ينتج عن الكثير من التنفس الهوائي شكل الجسم الذي لا يريده، حيث يمكن أن يبدأ في النظر بشكل مستقيم دون منحنيات أو أي شكل غير مرغوب فيه للجسم، حيث يمكن أن ينتهي الأمر بمظهر جائع وهزيل على الرغم من أنه يجب أن يكون لدى اللاعب المظهر القوي.

 

آلام العضلات

 

إذا كان اللاعب جديدًا في الرقص الهوائي فعليه محاولة ألا يبالغ فيه، حيث يمكن أن تؤدي التمارين الرياضية الصارمة والمنتظمة إلى ألم في الصدر والكتفين وعضلات الساق.

 

آلام المفاصل

 

إذا كان اللاعب يعاني من مشاكل صحية متعلقة بالعظام مثل التهاب المفاصل وهشاشة العظام وانخفاض كثافة العظام، فعليه استشارة الطبيب قبل تجربة الرقص الهوائي.

 

في النهاية، تعمل تمارين الرقص الهوائي على إكساب اللاعبين العديد من الفوائد في حال تمت ممارستها بالشكل الصحيح، وفي المقابل لها أضرار على اللاعب في حال تمت ممارستها بطريقة خاطئة.