تنظيم المجتمع في علم الاجتماع الرياضي:

تمر المجتمعات الرياضية بعِدَّة مراحل متغيرة وسريعة جداً؛ ممّا يدفع هذه المجتمعات إلى توافر التقدم والرفاهية لأفرادها الرياضيين، حيث يأتي هذا عن طريق رفع المستوى الاجتماعي والمستوى الاقتصادي، وفقاً لأهداف الأفراد التي تم صياغتها في ضوء السياسة العامة لمجتمعهم الرياضي، كما أن ذلك يتطلب أن يبذل الأفراد الرياضيين قصاري جهودهم لتحقيق تلك الأهداف، حيث يقتضى هذا أن يتعاون جميع الأفراد الرياضيين بشيء من الصدق والأمانة بمساعدة الهيئات المتوفرة من مؤسسات تربوية واجتماعية وتنظيمات وأجهزة حكومية رياضية أو أهلية.


كما أنه لا شك أن تنظيم أي مجتمع رياضي كان هدفه ومحوره الأساسي هو تحسين أحوال الأفراد الرياضيين، والعمل على مساعدتهم على إيجاد أشياء تعمل على إشباع حاجاتهم وميولهم ورغباتهم، كذلك العمل على إيجاد الحلول المناسبة للمشكلاتهم في حدود الموارد والمواد المتاحة، دون التميز بين الجماعات الرياضية المختلفة، حيث يمكننا القول أن الهدف من طرق تنظيم المجتمع الرياضي هو العمل على إحداث التغير المقصود لصالح الجماهيير وتحسين مستواهم الاقتصادي والاجتماعي الرياضي.

ما هي الأهداف الفرعية في تنظيم المجتمع في علم الاجتماع الرياضي؟

  • الأهداف الفرعية: وهي التي تبحث في إيجاد الحلول المناسبة الكاملة للمشاكل القائمة، عن طريق إنشاء مؤسسات وهيئات وتنظيمية رياضية، وكذلك العمل على توفير الموارد المادية والإمكانات المادية والإمكانات البشرية اللازمة لمواجهة المشكلات التي تحدث أثناء تنظيم المجتمع الرياضي.

  • الأهداف المعنوية: وهي التي تبحث في الاهتمام بتطوير وعي وفكر المجتمع الرياضي على حل مشكلاته بنفسه؛ أي تنمية وتقوية قدرة المجتمع الرياضي على مواجهة مشاكله بالاعتماد على جهوده الذاتية.

شروط تنظيم المجتمع في علم الاجتماع الرياضي:

  1. أن تتفق الأهداف الفرعية مع فلسفة تنظيم المجتمع الرياضي ومع تعاريفه المتطورة.

  2. أن تكون الأهداف الفرعية منبثقة من الهدف العام للمجتمع الرياضي ومرتبطة به.

  3. يجب أن تكون الأهداف الفرعية عن طريقة ممارسة تنظيم المجتمع الرياضي؛ أي ممارسة ولعب العمليات المهنية الرياضية المختلفة.

  4. أن تكون الأهداف المعرفية متعارف عليها من قِبل المتخصصين في تقديم المجتمع الرياضي.

  5. أن تكون الأهداف المعرفية لصالح الجماهير وتحسين مستواهم الاقتصادي والاجتماعي.

  6. أن تكون الفائدة من تحقيق الأهداف لصالح الفرد الرياضي والجماعة الرياضية.

  7. في حالة واجهتهم مشاكل أو صعوبات يجب أن يتم حلَّها بالطرق السليمة والصحيحة.