مكونات مجلس الإدارة في علم الاجتماع الرياضي:

 

 

إن للجنة الرياضية في علم الاجتماع الرياضي عدة مكونات، وهما (رئيس يتم تعيينه بواسطة قرار من رئيس الدولة، نائب رئيس ووكيلين، سكرتير بمختص بالأمور العامة، سكرتير عام مساعد، أمين سر الصندوق)، حيث يتم اختيارهم عن طريق الجمعية العمومية من بين الأفراد التي تقوم بترشيحهم الاتحادات الرياضية ومن بين أعضاء مجلس إدارتها من أصحاب المراكز الاجتماعية المنتخبة ما عدا رؤساء المناطق، كما يشترط فيما يقوم بإشغال مراكز نائب الرئيس والوكيلين والسكرتير العام والسكرتير العام المساعد أن يكونوا من الأفراد المقيمين بصفة دائمة من المجتمع الرياضي.

 

كما يتكون مجلس الإدارة الرياضي من عشرة أعضاء يتم اختيارهم من بين ممثلين اتحادات الألعاب الرياضية في الجمعية العمومية، حيث أن ذلك بناء على ترشيح هؤلاء الممثلين ضمن اجتماع الجمعية العمومية، وعلى الوجه التالي (سبعة أعضاء يمثلون الاتحادات المدرجة ألعابها في البرامج الأولمبية، وثلاثة أعضاء يمثلون الاتحادات غير المدرجة ألعابها في البرامج الأولمبية الرياضية)، كما يشترط في جميع الحالات ألا يكون ممثلين للعبة بأكثر من ممثل واحد.

 

كما يتكون أيضاً مجلس الإدارة الرياضي من ممثل لوزارة الشباب والرياضة، وممثلون عن الجهات الإدارية المختلفة التي تقوم بتحديدها وزارة الشباب والرياضة، كما تتكون من ممثل للجنة الرياضية الأولمبية الدولية ويكون له الحق في أن يقوم بإشغال أحد مراكز المجلس الرياضي، كما يجوز لمجلس إدارة اللجنة الأولمبية أن يقوم بضم عضويته بما لا يزيد عن ثلاث أعضاء بصفتهم الشخصية والاجتماعية من أصحاب ذوي الكفاءات والخبرات في المحيط الرياضي، كما يشترط في جميع أعضاء المجلس الإدارة الرياضي أن يكونوا من الأعضاء الرياضيين العاملين في الاتحاد الرياضي الاشتراكي.

 

فإن مجلس الإدارة الرياضي مسؤول مسؤولية تكاملية وتضامنية بين أعضائه عن جميع أعمال اللجنة الرياضية، كما يكون كل عضو من أعضاء المجلس الرياضي مثل السكرتير المعين مسؤول عن القرارات التي يقوم بإصدارها، من ضمن حدود سلطاته واختصاصاته والتي يكون من شأنها حدوث الإضرار بمصالح اللجنة أو بأموالها، حيث أن ذلك مع عدم الاخلال بالمهام والمسؤوليات الجنائية المقررة وفقاً إلى أحكام القانون، كما أن من مجلس إدارة النادي الرياضي عدة اختصاصات ومهام ومن أهمها:

 

  •   إدارة شؤون اللجنة الرياضية من جميع النواحي الفنية والنواحي الإدارية والنواحي المالية.

 

  • ضرورة القيام بتنظيم وترتيب الدورات الرياضية الأولمبية والدورات الرياضية الإقليمية في حالة تم إقرار إقامتها في الدولة؛ حيث أن ذلك يكون ضمن حدود القواعد الأولمبية والدولية بما في ذلك كيفية الاختيار للألعاب الرياضية والتمرينات الحركية التي تشترك فيها البلاد.

 

  • ضرورة العمل على وضع السياسة العامة والسياسة الخاصة لإعداد وتجهيز الفرق الرياضية والأندية الرياضية التي تقوم اللجنة بإصدار قرار يتضمن اشتراكها في المباريات، سواء كانت مباريات إقليمية أو مباريات قارية أو مباريات دولية، أو في المباريات التي يتم إقامتها مع الفِرق الرياضية الأجنبية سواء كانت في داخل البلد أو في خارجه، مع ضرورة الترشيح في حضور المؤتمرات الدولية المختصة بأمور الرياضية وضرورة اعتماد اختيار أعضاء الفرق الرياضية والأفراد الإداريين والمرشحين من الاتحادات الرياضية، في حدود القواعد والمبادئ والمستويات التي يقوم بإصدارها مجلس إدارة اللجنة الرياضية بالاتفاق مع الاتحادات الرياضية المختصة؛ حيث أن ذلك وفقاً إلى القوانين والأنظمة المقررة في اللجنة الأولمبية الدولية ولجان الدورات الرياضية الإقليمية.

 

  • ضرورة القيام بإعداد وتجهيز مشروع يضم ميزانية اللجنة الرياضية، مع العمل بشكل مباشر على تنفيذها بعد إقرارها واعتماد الحساب الختامي، ثم القيام بعرضه على الجمعية العمومية.

 

  • ضرورة القيام بفصل في الشكاوى التي تقدم إلى مجلس الإدارة الرياضية من مختلف الاتحادات الرياضية عن المسائل التي تتعلق بالدورات الرياضية الأولمبية والدورات الرياضية الإقليمية، مع العمل على التخلص من أسبابها.

 

  • ضرورة القيام بتشكيل وتكوين لجان فرعية، سواء كانت من بين أعضاء المجلس الرياضي أو من نواحي النشاط الرياضي المختلف.

 

  • ضرورة القيام بتحديد المصروف الذي تودع به أموال اللجنة الرياضي.

 

  • ضرورة العمل على دعوة الجمعية الرياضية العمومية العادية والجمعية الرياضية العمومية غير العادية لحضور الاجتماع وتنفيذ قراراتها ومهامها.

 

  • ضرورة القيام بوضع اللوائح التفصيلية التي تعمل على تنظيم وترتيب جميع أعمال اللجنة الفنية واللجنة الإدارية واللجنة المالية، كما يجب وضع اللوائح المختصة بإجراء التنسيق بين مختلف أنشطة الاتحادات الرياضية، حيث يجب أن تكون اللوائح مُعدّة للعرض على أول جمعية رياضية عمومية لاعتمادها، كما أن للمجلس الحرية في وضع اللوائح التي تلزم على تحسين سير العمل باللجنة الرياضية، على أن يتم العمل فيها بعد اعتمادها من الجمعية الرياضية العمومية.

 

 

  • ضرورة القيام بتوزيع المبالغ المالية المقررة لاتحادات الألعاب الرياضية، حيث أن ذلك حسب ما هو مدرج بالميزانية المعتمدة.

 

  • ضرورة القيام باختيار أفراد ممثلين للمكاتب الاتحادات الرياضية في مختلف محافظات ومجتمعات الدولة.

 

  • ضرورة القيام باعتماد تعيين المدربين للفرق الرياضية الأهلية بعد القيام بترشيح الاتحادات لهم.

 

  • ضرورة القيام باعتماد العقود والاتفاقات التي يتم إبرامها باسم اللجنة الرياضية، كما يجب قبول اتحادات الألعاب الرياضية.

 

  • ضرورة القيام ببحث ودارسة مشروع الميزانية التي تقوم بتقديمها مختلف اتحادات الألعاب الرياضية، حيث أن ذلك لمواجهة الأنشطة الرياضية وضرورة إبداء الرأي فيها قبل القيام بعرضها على الجهات الإدارية المختصة، كما يقوم بعد عملية إقرار الميزانية في صورتها النهائية بوضع المبادئ والأسس التي يهتدي بها في توزيع المساعدات على مختلف الاتحادات الرياضية، حيث أن ذلك حسب نشاط كل رياضي خاص بها، وتمهيداً لصرفها لكل اتحاد بعد إكمال الإجراءات القانونية.

 

  • ضرورة القيام بوضع البرامج الرياضية بمختلف أوقاتها للموسم الرياضي؛ حيث أن ذلك بالتعاون مع مختلف الاتحادات الرياضية، خاصةً عند مقابلات الفرق العربية والفرق الأهلية مع الفرق الأجنبية عند إقرار الميزانية.

 

  • ضرورة قيام مجلس الإدارة الرياضي بالتعاون والمساعدة مع مختلف الاتحادات الألعاب الرياضية بوضع المبادئ والشروط والصلاحيات التي تتوفر في مُدرّبي الفِرق الرياضية الأهلية والعربية، مع ضرورة اعتماد القرارات الصادرة من مختلف الاتحادات الرياضية.

 

كما يحق لكل اتحاد رياضي أن يقوم بطلب من مجلس الإدارة بحضور مندوب عنه في أي جلسة من جلسات المجلس الرياضي، كما يجوز لمجلس إدارة اللجنة الرياضية القيام بدعوة أفراد مندوبين الاتحادات الرياضية، حيث أن ذلك لحضور مناقشة أي موضوع يتم عرضه عليه.

 

كما أن لوزارة الشباب حق أبطال اجتماع مجلس الإدارة والآثار المترتبة عليه، في حالة تم عقد الاجتماع مخالف لأحكام القانون أو النظام الرياضي، حيث أن ذلك خلال شهر من تاريخ عقد الاجتماع، كما يحق لها أن تقوم بإبطال أي قرار يتم إصداره من المجلس الرياضي، حيث أنه في هذه الحالة تكون القرارات التي تم إصدارها قرارات صحيحة.