إن منتخب أوغندا لكرة الطائرة هو المنتخب المحلي الذي يقوم بتمثيل أوغندا في منافسات كرة الطائرة الدولية، حيث يعتبر من أبرز المنتخبات العالمية التي تمارس لعبة كرة الطائرة في أفريقيا، وكما يشرف عليه الاتحاد الرياضي الأوغندي للكرة الطائرة.

 

منتخب أوغندا لكرة الطائرة

 

منتخب أوغندا لكرة الطائرة هو الممثل الرسمي لمسابقات وبطولات لعبة كرة الطائرة الودية أو الرسمية، حيث يشارك منتخب أوغندا في أغلب البطولات القارية والدولية التي يقوم بترتيبها والإشراف عليها الاتحاد الرياضي الأفريقي لكرة الطائرة، والاتحاد الدولي لكرة الطائرة، ومن أبرز البطولات التي يشارك فيها منتخب أوغندا لكرة الطائرة “البطولة الأفريقية لكرة الطائرة، كأس العالم لكرة الطائرة”.

 

كما أن الاتحاد الأوغندي للكرة الطائرة (UVF) هو الهيئة الإدارية للكرة الطائرة في أوغندا، حيث تأسس الاتحاد في الأصل عام (1990م) وكان منتسبًا إلى الاتحاد الدولي لكرة الطائرة (FIVB) والاتحاد الأفريقي للكرة الطائرة (CAVB)، وإلى المجلس الوطني للرياضة (NCS).

 

كما ينظم الاتحاد الأوغندي للكرة الطائرة (UVF) الفرق الوطنية للكرة الطائرة للرجال والسيدات، والمستويين الأول والثاني من الكرة الطائرة الوطنية التي تغطي أوغندا، وأيضاً تنظم (UVF) أيضًا البطولة الوطنية للكرة الطائرة وهي أقدم مسابقة في شكل خروج المغلوب.

 

كما يعتبر المجلس الوطني للرياضة (NCS) أحد الداعمين للكرة الطائرة في أوغندا، وهو جهاز قانوني تم تكريس تأسيسه ووضعه وسلطاته بموجب قانون (NCS لعام 1964م)، من بين أمور أخرى؛ تطوير وتعزيز ومراقبة الأنشطة الرياضية في أوغندا نيابةً عن الحكومة، تحت إشراف وزارة التعليم والرياضة، حيث يعمل (NCS) المرتبط بالمجلس الأعلى للرياضة في إفريقيا (SCSA).

 

أسباب تميز أوغندا في كرة الطائرة

 

1. إعطاء فرصة للشباب

 

أثناء الاستعدادات والدخول في البطولة؛ استدعت المدربة “شيلا أوموريوي بويونغو” الفريق الذي كان أكبر تشكيل له هو اللاعبين الشباب، عند تعيينها في منصب مدرب منتخب أوغندا لكرة الطائرة للسيدات، أوضحت “شيلا أوموريوي بويونغو” أنها ستبدأ مهمتها ليس فقط بتشكيلة كبيرة من اللاعبين الجدد ولكن من الشباب أيضًا.

 

ومع وجود مجموعة من المدربين في جميع أنحاء البلاد، لا بد أن يظهر الكثير من اللاعبين المدربين تدريباً جيداً، والمدرب الذي يذهب إلى الفريق الذي انضمت إليه في رواندا على استعداد لمنح الفرص للعديد من اللاعبين الشباب، أمثال اللاعب “جوناثان روكوندو” يعمل في “نادي الكرة الطائرة الرياضي”، “اللاعب صامويل إنغواو” يعمل في “معسكر الرؤية للكرة الطائرة”، “اللاعب جوناثان تومونكوند” يلعب في “نادي نيمو ستارز للكرة الطائرة”، “اللاعب إيمانويل أوكيا” يعمل في نادي الكرة الطائرة بجامعة ندجي”، و”اللاعب “مارينو أوبوك” يعمل في نادي الكرة الطائرة الرياضي، إذ أنهم من اللاعبين الذين أتيحت لهم الفرصة.

 

2. المنافسة على الأماكن

 

حيث يعتبر هذا السبب هو النتيجة المنطقية لتزايد عدد اللاعبين الشباب في مختلف الأندية الوطنية، حيث جلب المدربون المزيد من اللاعبين المتميزين وهذا يعني حتماً أنهم كانوا منافسين على مكان في التشكيلة الأساسية، وبالتالي مؤشر جيد على أن القتال على الأماكن سيجعل الفريق أفضل في المستقبل، مع تنافس العديد من اللاعبين على كل مركز، تسود نظرية “تشارلز داروين” عن “البقاء للأصلح”، وستترك لعب الكرة الطائرة الأوغندية مع الأفضل.

 

3. الطموح للفوز

 

تمتلك الكثير من البلدان الأخرى “عقلية الفوز” باعتبارها العامل الأساسي لأدائها الجيد وإنجازها، لذا كانت إحدى خصائص فريق أوغندا الكرة الطائرة للسيدات في بطولة إفريقيا للكرة الطائرة (2021م)، في “رواندا”، حيث يجب أن يعتاد الفريق على اللعب في المراحل الكبيرة والمباريات الكبيرة أمام حشود ضخمة.

 

لنأخذ مثالاً على عودة فريق الكرة الطائرة الأوغندية للسيدات لتهزم رواندا الفريق الذي خسروا أمامه في المرحلة الأولى من اللعبة، في دور المجموعات، فازت رواندا على أوغندا (3-2) (25-15 ، 21-25 ، 23-25 ​​، 25-11 ، 15-9) بينما فازت أوغندا بالمركز الخامس (3-1) (21-25 ، 25- 23،25-20،25-13).

 

4. التخطيط الجيد

 

هذه سمة من سمات الاستعداد الرياضي التقليدي التي لا تزال تمثل تحديًا كبيرًا مع المنتخبات الوطنية في أوغندا، ومع ذلك، فإن الذهاب إلى هذه البطولة ولا شك في أن الاستعدادات المبكرة خدمت الفريق جيدًا في البطولة، على سبيل المثال بدأ فريق الكرة الطائرة الأوغندية الاستعدادات المبكرة بما في ذلك الذهاب إلى المعسكر لما يقرب من ثلاثة أسابيع والمغادرة إلى رواندا البلد المضيف للبطولة في الوقت المناسب؛ وهي خطوة عززت روح الفريق وتناغمه.