يجب على اللاعب من ذوي الاحتياجات الخاصة الحرص على تنفيذ خطوات قذف القرص بشكلها الصحيح والمثالي؛ وذلك من أجل عدم ارتكاب أخطاء فنية أثناء المنافسات.

 

المراحل الفنية لقذف القرص للمعاقين حركيا

 

تعتبر مسابقة قذف القرص للمعاقين حركياً أحد مسابقات الرمي التي تحتاج إلى ربط المسار الحركي لأجزاء الجسم المشتركة في الحركة؛ وذلك بهدف وضع العضلات والمفاصل التي تعمل عليها بشكل ينتج عنه انقباض عضلي بقوة دفع كبيرة ومتفقه مع المسار والمستوى الحركي دون أن تقع في مسار مخالف لما هو مطلوب تجميعه من مصادر قوى تؤثر على مقدار محصلة القوى للمجموعات العضلية العاملة، وتصبح المسافة التي تنطلق إليها الأداة هي التي تعبر عن قدرة الفرد على الإنجاز الحركي لقذف القرص.

 

ورياضة رمي القرص هي من الرياضات الإغريقية القديمة ويتم إفلات القرص من دائرة قطرها حوالي 2. 5 متر ولحماية المتفرجين من الإصابة يتم وضع على الجانب ثلاثة أرباع محيط الدائرة بشبك على ارتفاع 14 أمتار، ويزن القرص المخصص للرجال 2 كغم وللسيدات 1 كغم.

 

مواصفات القرص للمعاقين حركيا

 

يصنع القرص من الخشب أو مادة مناسبة وتوجد أقراص معدنية في الأجناب وفي مركز دائرته تماماً، ويحاط بإطار معدني بغرض تحقيق الوزن الصحيح، ويجب أن يتفق القرص للمعاقين حركياً والمواصفات التالية:

 

  • الوزن 1 كغم كحد أدنى.

 

  • القطر الخارجي للإطار المعدني 180 مليمتر و 182 مليمتر كحد أدنى.

 

  • قطر القرص المعدني 50 مليمتر كحد أدنى و 75 مليميتر كحد أقصى.

 

  • السمك عند المركز حد أدنى 38 مليمتر و 39 مليمتر كحد أقصى.

 

  • سمك الإطار المعدني على مسافة 6 مليمتر من الحافة 0. 236 بوصة وتكون حافة الإطار المعدني مقوسه على طول محيط الدائرة بحد أقصى 12 سم.

 

  • تكون أجناب القرص متماثلة ولا توجد بها أية تسنينات أو بروزات أو حواف وتستدق الأجناب في خط مستقيم من بداية الإطار إلى الدائرة مسافة 25 مليمتر (0. 984) من مركز القرص ويبلغ السمك 25 مليمتر (0. 984) من مركز القرص يكون نفس السمك بالضبط عند مركز القرص.

 

وتحتاج ممارسة المعاق لرياضة قذف القرص من تدريبات مكثفة نسبياً؛ وذلك نظراً لما تحتاجه هذه الرياضات من حركات مرجحة وقوة عضلية كبيرة، ومساعدة من حركة الطرف العلوي الآخر مع حركة التفافية من عضلات الجذع، ويرمي القرص من دائرة قطرها الداخلي (2. 50 م)، ويب أن يسقط القرص داخل قطاع الرمي وتقاس كل رمية من أقرب نقطة تركها أثر سقوط القرص إلى الجهة الداخلية للدائرة عبر الخط الذي يقع من نقطة السقوط إلى مركز الدائرة.

 

المراحل الفنية لقذف القرص للمعاقين حركياً

 

1. حمل القرص

 

يحمل القرص على السلاميات الأخيرة للأصابع، حيث يقع ثقل القرص على السبابة والوسطى ويشير الإبهام للأمام وتنشر بقية الأصابع على محيط القرص بدون تشنج مع انثناء خفيف في مفصل الرسغ للداخل، بحيث يلامس الجزء العلوي من الفرص لمفصل رسغ اليد حيث يستند طوق القرص أعلى من الساعد ويكون الذراع في حالة استرخاء تام، وذلك من أجل أن يؤدي اللاعب الخطوة بشكل صحيح دون وجود عوائق في أي مرحلة.

 

2. وضع الاستعداد

 

يجلس اللاعب على كرسيه الرمي والذي لا يتجاوز ارتفاعه 75 سم، بحيث يواجه اللاعب مقطع الرمي بجانبه الأيسر في حالة الرمي بذراعه اليمنى، وبجانبه الرمي بذراعه اليسرى، ويتم العمل على تثبيت الرجل الأمامية بكرسي الرمي ووضع قدم الرجل الخلفية في المكان المخصص لها، بحيث يتيح للاعب استغلال رجله الخلفية (رجل الارتكاز) في عملية قذف القرص.

 

3. المرجحة التمهيدية

 

من وضع الجلوس على على كرسي الرمي يقوم اللاعب بمرجحة الذراع الرمي أمانا وخلفا على المستوى العمودي، وذلك بجانب الجسم كحركة بندولية أو يكون مسار الحركة في المستوى الأفقي الذي يتطلب رفع الذراع الرامية إلى مستوى الكتف، ويصاحب هذا لف الجذع بما يتيح اتساع المدى الحركي للذراع الرامية عند مرجحة الذراع خلفا، وبذلك تحصل طريقة الحركة المطلوبة بين محوري الكتفين والحوض، وذلك بما يتيح الوصول إلى أفضل وضع لرمي اللاعب القرص.

 

وإن عملية المرجحة تهدف إلى إعطاء القرص أطول طريق ممكن واتساع مدى حركة المرجحة مهم الوصول إلى أطول طريق لسرعة القرص، ويتم ذلك عن طريق المرجحة للذراع الحاملة للقرص بحركة بندولية من الكتف للأمام وللخلف، بحيث لا يتعدى القرص مستوى الكتف أثناء المرجحة الأمامية، وبذلك يتكرر هذه الحركة مع استناد القرص على اليد الحرة.

 

4. وضع القرص

 

في نهاية المرجحة يحاول  الوصول إلى أوسع نطاق حركي تسمح به مرونة المفصل الكتف والعمود الفقري، وذلك في وضع يساعده على تجميع كل ما لديه من قوة وتوصيلها للقرص مع استغلال خصائصه الأنثربومترية والأسس الميكانيكية، حيث يشكل التقاطع الحادث بيك الكتفين والحوض والتقاطع الحادث بين الكتفين الذراع الرامية قوة إضافية للاعب بجانب قوته، وتكون أنسب زاوية لرمي القرص من 30_ 37 درجة.

 

كما أنه في تلك المرحلة يصل اللاعب إلى وضع مناسب يتمكن من خلاله نقل قوته كاملة إلى القرص، وعندما يكون صدر اللاعب مواجه لمنطقة  وفي هذه المرحلة يكون القرص وصل لأعلى نقطة انطلاق.

 

5. القذف والتخلص

 

تعتبر مرحلة القذف والتخلص من أهم المراحل الفنية، حيث تعمل كل المراحل السابقة على التمهيد لها، فمن خلال هذه المرحبة يتم التحكم في زاوية طيران الأداء وسرعتها، وتبدأ عملية القذف عند دوران الجانب الأيمن في حالة اللاعب الذي يلعب باليد اليمنى والحوض في اتجاه المقطع، وتظل ذراع الرمي خلف جسم اللاعب من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما يتجه الصدر في اتجاه مقطع الرمي، ثم يتم تحريك ذراع  بدوران سريع في المستوى وحول المحور في جهة الطول للجذع.

 

وتتم عملية التخلص بعد الدفع الذي يحدث من رجل الارتكاز ثم الحوض فالجذع فالذراع، وتتميز عملية التخلص بالرمي من اليد ثم الأصابع فآخرها السبابة التي تقذف القرص في حركة على شكل درجة ، حيث ينطلق القرص في حركة دائرية في اتجاه عقارب الساعة.

 

متى تحتسب المحاولة خاطئة في رياضة رمي القرص

 

تسجل رمية خطأ ولا تسجل ولا تقاس كمحاولة إذا تمت أثناء المسابقة وقبل أن يعلم مكان الرمية:

 

  • إذا سقط القرص خارج الحدود المحددة للقطاع.

 

  • إذا لمس أي جزء من جسم اللاعب أو الكرسي قبل أن يعلم مكان أي جزء من المحيط المعدني فيما عدا داخل أو خارج المنطقة الأمامية للدائرة.

 

  • إذا لمست الأقدام أو مساند القدم أي جزء من منطقة الرمي.

 

  • إذا ترك الدائرة من النصف الأمامي أس جزء من منطقة الرمي.

 

  • رمي القرص ولا يتفق والمواصفات المطلوبة أو بعطي ميزة في الوزن أو الحمل.