اسلامالحديث النبوي

إسماعيل بن أبان الورّاق والرّواية

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن إسماعيل بن أبان الورّاق
  • روايته للحديث
  • من رواية إسماعيل بن أبان الورّاق للحديث


مرّرْنا بِديارِهِمْ نبَحثُ عنْ تَرْجَمَةٍ لُجُهْدِهِمِ المُتَواضِعِ في حفظِ مصدَرِ ديننا الثَّانِي، إنَّهُمْ رواةُ الحديثِ الشَّريفِ، منْ حملُوا أمانَتَهُ ونقلُوه للأجيالِ لِمَعْرِفَتِهِم بأنَّ هذا الدِّينِ لا يكتملُ إلّا بالحديثِ والسُّنَّةِ معَ القُرْآنِ الكَريمِ، حملوا هذِهِ الأمانَةِ عبرَ الأزْمنَةِ المُتَوالِيَةِ لتَصِلَ إلى كلِّ زمانٍ ومكانٍ، وهانَحْنُ نتتَبَّعُ أثَرَهُمْ ووَصَلْنا إلى جيلِ أتْباعِ التَّابعينَ ممَّنْ أخّذُوا العلمَ منَ التَّابعينَ رَحِمَهُمُ اللهُ، ونَصِلُ في الكِتابَةِ عنْهُمْ إلى الرَّاوِي المُحَدِّثِ: إسْماعيلَ بنِ أبانَ الورَّاقِ رحِمَهُ اللهُ، فتعالُوا نُبْحِرُ في سيرَتِهِ معَ الحديثِ النَّبويِّ الشَّريفِ.

نبذة عن إسماعيل بن أبان الورّاق:

هوَ: المُحَدِّثُ، أبُو إسْحاقَ وقيلَ أبُو إبْراهيمَ، إسْماعيلُ بنُ أبانَ الوَرَّاقِ، الكٌوفِيُّ، الأسَدِيُّ، منْ رُواةِ الحديثِ النَّبويِّ منْ أتْباعِ التَّابعينَ، منْ أهلِ الكُوفَةِ بالعراقِ، وعُرِفَ بعِلْمِهِ وحديثِهِ، وفرَّقَ العُلَماءُ بينَهُ وبينَ إسماعيلَ بنِ أبانَ الغنَوِيُّ، أدْرَك كثيراً منْ محَدِّثِي التَّابعينَ ورَوى الحديثَ عنهُم، وكانَتْ وفاتُهُ في العامِ السَّادِسِ عشَرَ بعدَ المئَتَيْنِ منَ الهِجْرَةِ النَّبويَّةِ يرحَمُهُ اللهُ.

روايته للحديث:

كانَ إسْماعيلُ بنُ أبانَ الوَرَّاقُ منْ رُواةِ الحديثِ النَّبويِّ منْ أتْباعِ التَّابعينَ، وقدْ رَوَى الحديثَ منْ طريقِ كثيرٍ منَ الرُّواةِ منْ أمثاِلِ: عبدِ الرَّحمنِ بنِ الغَسيلِ وأبِي بكرِ بنِ عيَّاشٍ وعيسَى بنِ يونُسَ وعبدِ اللهِ بنِ المُبارَكِ ويَحْيَى بنِ يَعلَى وحاتِمِ بنِ إسْماعيلَ المَدَنِيِّ ومُحَمَّدِ بنِ طَلَحَةَ ويَعْقوبَ القُمِّيِّ وعبدِ اللهِ بنِ إدْريسَ ومَسْعُودِ بنِ سعدٍ الجُعْفِيِّ ومِسْعَرَ بنِ كِدامٍ وغيرِهمْ يرْحَمُهُمُ اللهُ جميعاً.

أمَّا منْ رَوَى الحديثَ منْ طريقِ إسماعيلَ بنِ أبانَ الوَرَّاقِ فَقدْ حدَّثَ عنْهُ كثيرٌ منْ أهلِ الحديثِ والمُصَنَّفاتِ ومنْهمُ: الإمامُ مٌحمَّدُ بنِ إسماعيلَ البخارِيُّ والإمامُ أحْمَدُ بنُ حنْبَلٍ والإمامُ أبو داوودَ والإمامُ التِّرمِذيُّ وغيرِهمْ، كما يجدُرُ الإشارَةُ إلى الفَرْقِ بينَهُ وبينَ إسْماعيلَ بنِ أبانَ الغنَوِيِّ الّذي كانَ متروكاً حديثُهُ.

من رواية إسماعيل بن أبان الورَّاق للحديث:

مِمَّا جاءَ في كُتُبِ الحديثِ منْ روايّةِ إسماعيلَ بنِ أبانَ للحديثِ ما أورَدَهُ الإمامُ مُحُمَّدُ بنُ إسْماعيلَ البُخارِيُّ رَحِمَهُ اللهُ في كِتابِ التَّفسيرِ: ((حدَّثَنِي إسماعيلُ بنُ أبانَ، حدَّثَنا أبو الأحْوَصِ ، عنْ آدَمَ بنِ عَلِيٍّ، قالَ: سَمِعْتُ ابنَ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عنْهُما يَقُولُ: إنَّ النَّاسَ يَصِيرونَ يوْمَ القِيامَةِ جُثاً؛ كُلُّ أُمَّةٍ تَتْبَعُ نَبِيَّها، يقُولونَ: يا فُلانُ اشْفَعْ. حَتَّى تنْتَهِي الشَّفاعَةُ إلَى النَّبِيِّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ، فَذَلِكَ يوْمَ يبْعَثُهُ اللهُ المَقَامَ المَحْمُودَ )). رقمُ الحديثِ4718.

المصدر
سير أعلام النبلاء للذهبيصحيح البخاري للإمام البخاريتهذيب التهذيب لابن حجر العسقلاني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى