الآدابالأدباء العربالشعر والشعراء

التعريف بالأديبة هيام رمزي الدردنجي

اقرأ في هذا المقال
  • من هي هيام رمزي الدردنجي.
  • مؤلفات الأديبة هيام رمزي الدردنجي.

من هي هيام رمزي الدردنجي:

هيام رمزي الدردنجي أديبة وكاتبة ومؤلفة عربية من دولة فلسطين العربية المحتلة، تعتبر من أبرز الأديبات اللواتي رفعن الأدب العربي في العصر الحديث لأعلى المراتب والدرجات الأدبية على حدٍ سواء، كما وتُعد من الكاتبات الفلسطينيات اللواتي جعلت بصمة بالغة وواضحة الأهمية على المتذوقين للأدب العربي على حدٍ سواء.


ولدت الأديبة والكاتبة العربية الفلسطينية الشهيرة هيام رمزي الدردنجي في دولة فلسطين العربية المحتلة في عام ألف وتسعمائة واثنين وأربعين للميلاد في مدينة يافا بالتحديد، كما ويتراوح عمرها ما بين السابعة والسبعين إلى الثامنة والسبعين عاماً.


وترعرت الأديبة والكاتبة العربية الفلسطينية الشهيرة هيام رمزي الدردنجي في مدينة طرابلس في ليبيا، كما وأنهت تعلميها الابتدائي والثانوي في دولة ليبيا، كما وحازت على شهادة البكلوريوس في تخصص علم الاجتماع من جامعة بنغازي هذا في عام ألف وتسعمائة وستة وسبعين للميلاد، كما وحازت على رتبة الماجستير في تخصص الإنثروبولوجي في عام ألف وتسعمائة وثمانية وسبعين للميلاد من جامعة القاهرة آنذاك.


وفي كلية الأندلس الكائنة في العاصمة عمّان في المملكة الأردنية الهاشمية عملت الأديبة والكاتبة الفلسطينية فيها كمدرسة وكان هذا ما بين عامي ألف وتسعمائة وثمانين وحتى عام ألف وتسعمائة وتسعين للميلاد، كما وتعتبر إحدى الأعضاء بالغين الأهمية في جمعية اتحاد الكتّاب العرب والأدباء الأرنيين، كما وكانت أيضاً عضواً في النادي الأدبية، وأخيراً من أكبر صاحبات الأعمال والمهن التنوعة، كذلك عضواً في الاتحاد النسائي في المملكة الأردنية الهاشمية.

مؤلفات الأديبة هيام رمزي الدردنجي:

كتبت الأديبة والمؤلفة والكاتبة العربية هيام رمزي الدردنجي العديد من المؤلفات التي أثرت الأدب العربي على حدٍ سواء، ومن أهم مؤلفاتها ما يلي:

  • زهرات في ربيع العمر، عبارة عن شعر عربي صدر عن دار مكتبة الفكر، في مدينة طرابلس/ ليبيا، في عام ألف وتسعمائة وستة وستين للميلاد.

  • دموع الناي، عبارة عن شعر صدر عن دار مكتة الفكر في مدينة طرابلس/ ليبيا، في عام ألف وتسعمائة وتسعة وستين للميلاد.

  • إلى اللقاء في يافا، صدر في مدينة طرابلس في ليبيا عن دار مكتبة الفكر في عام ألف وتسعمائة وسبعين للميلاد كطبعة أولى، وفي عمّان كطبعة ثانية في عام ألف وتسعمائة وخمسة وثمانين للميلاد.

المصدر
الأدب العربي الحديث، أيمن ميدان.الأدب العربي المعاصر، روبت كامبل.الأدب العربي الحديث، أحمد شوقي.الأدب العربي الحديث، عمر الدسوقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى