الآدابكتب وروايات

كتاب ذم قسوة القلب لابن رجب الحنبلي

اقرأ في هذا المقال
  • ذم قسوة القلب
  • مؤلف الكتاب
  • موضوعات الكتاب

ذم قسوة القلب:

يُعد الكتاب رسالة، يعالج فيها الكاتب قسوة القلب، يذكر الكاتب أسباب قسوة القلب، كما يذكر الكاتب الآيات والأحاديث الواردة في قسوة القلب، يبين الكاتب أسباب فساد وقسوة القلب، ثم يبين الكاتب مطهرات القلوب ومثبتاتها، وقد استندث الكاتب إلى أدلة من القرآن الكريم والسنة النبوية.

مؤلف الكتاب:

كتاب ذم قسوة القلب: للإمام زين الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن شهاب الدين، المعروف بابن رجب الحنبلي، من مواليد بغداد، نشأ في أسرة علمية اهتمت بالعلوم والمعارف، له عدد من المؤلفات منها، تفسير سورة النصر وسورة الإخلاص، شرح جامع الترمذي، أحكام الخواتيم وغيرها من المؤلفات.

موضوعات الكتاب:

يحتوي الكتاب على عدة مواضيع وهي:

  • الموضوع الأول: يذكر الكاتب تعريف القسوة لغة واصطلاحًا.

  • الموضوع الثاني: يذكر الكاتب الآيات الواردة في القسوة منها، قال الله تعالى: (ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَٰلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً ۚ وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ ۚ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ ۚ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ۗ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ).

  • الموضوع الثالث: يذكر الكاتب الأحاديث الواردة في ذم القسوة منها، عن أبي مسعود رضي الله عنه قال: وأشار النبي عليه الصلاة والسلام بيده نحو اليمن: (الإيمان هاهنا – مرتين – ألا وإنَّ القسوة وغلظ القلوب في الفدادين – حيث يطلع قرنا الشيطان – ربيعة ومضر).

  • الموضوع الرابع: يذكر الكاتب مضار قسوة القلب والغلظة والفظاظة، القسوة تذهب اللين والرحمة والخشوع من القلب، أن صاحب القلب القاسي بعيد من الله بعيد من الناس، القسوة تزيل النعم وتحل النقم.

  • الموضوع الخامس: يذكر الكاتب طهارة القلب، فسلامة القلب تقتضي أن يكون خاليًا من العقائد الفاسدة والمذاهب الباطلة والميل والركون إلى شهوات الدنيا ولذاتها.

  • الموضوع السادس: يذكر الكاتب أسباب فساد وقسوة القلب، الشرك بالله عزوجل، الإعراض عن الحق واتباع غير سبيل المؤمنين، الغل والحسد للمؤمنين، المعاصي بجملتها، نقض العهود والمواثيق، كتمان الشهادة، خضوع النساء بالقول، كثرة الكلام.

  • الموضوع السابع: يذكر الكاتب مطهرات القلوب ومثبتاتها، الإيمان بالله عزوجل، ذكر الله سبحانه وتعالى، العلم بالقرآن الكريم والسنة النبوية، سؤال الثبات من الله عز وجل، حضور مجالس الذكر والمواعظ ورؤية الصالحين وجالستهم

  • الموضوع الثامن: يذكر الكاتب مزيلات القسوة، كثرة ذكر الله الذي يتواطأ عليه القلب واللسان، كثرة ذكر الموت، زيارة القبور بالتفكر في حال أهلها ومصيرهم وأكل الحلال.

المصدر
ذم قسوة القلب/ ابن رجب الحنبلي/دار ابن رجب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى