التربية المهنيةالسلامة العامة

مخاطر مكان العمل التي يواجها مساعدو التمريض

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي المخاطر المهنية التي يتعرض لها مساعدو التمريض؟
  • الخصائص الديموغرافية لمساعدي التمريض
  • الطرق المستخدمة لتحديد المخاطر

ما هي المخاطر المهنية التي يتعرض لها مساعدو التمريض؟

 

يشكل مساعدو التمريض (NAs) نسبة كبيرة من القوى العاملة لمقدمي الرعاية الصحية، ومن المتوقع أن تزداد أعدادهم، كما أن الوافدون الجدد هم في الغالب من النساء اللائي يحصلن على أجر منخفض ويبلغن عن مطالبهن المالية والمتطلبات المتعلقة بالعمل والأسرة، كذلك العمل بصفتك زمالة المدمنين المجهولين أمر محفوف بالمخاطر؛ كما يتم استكشاف خمسة مجالات من مخاطر مكان العمل لهذه القوة العاملة الكبيرة ووصفها أدناه، والهدف من هذه الدراسة هو وصف المخاطر التي تظهر في الدراسات في كل من هذه المجالات الخمسة المركزة، كما قام المؤلفون بهذا العمل من أجل فهم أفضل لطبيعة هذه المخاطر وتطوير استراتيجيات وتدخلات تدريبية لهذه الفئة السكانية المستهدفة.

 

مساعدي التمريض:

 

تشير التقديرات إلى أن 1420570 شخصاً يعملون كوافدين جدد في الولايات المتحدة، مع وجود خطأ معياري نسبي حوالي 0.6٪، كما توفر زمالة المدمنين المجهولين الرعاية الأساسية للمرضى تحت إشراف مقدم رعاية صحية مرخص، وفي الواقع تشير التقديرات إلى أن الوافدين الجدد يقدمون 80-90٪ من الرعاية المباشرة للمقيمين في دور رعاية المسنين وفي دور رعاية المسنين، كما هو الحال في البيئات الأخرى، يؤدي زمالة المدمنين المجهولين واجبات مثل الإطعام والاستحمام  واستخدام المرحاض وارتداء الملابس والعناية الشخصية والتحرك والنقل وتحويل المرضى أو تغيير أوضاعهم وتغيير البياضات، وقد يأخذ العلامات الحيوية ويبلغ عن التغييرات السريرية أو مخاوف المرضى للممرضات وفقاً، لمكتب إحصاءات العمل (BLS)، وقد تقوم بعض (NAs) بتوزيع الأدوية اعتماداً على مستوى تدريبهم ولوائح الدولة.

 

يتم تقديم مراجعة مركزة للدراسات التي تشمل مساعدي التمريض المعتمدين وغير المعتمدين لتبسيط اللغة، كما سيتم استخدام مساعدي التمريض (NAs) في جميع أنحاء الورقة لوصف كلا المجموعتين، ومع ذلك، لكي تصبح مساعد تمريض معتمد (CNA)، يلزم إكمال برنامج الشهادة الذي يتضمن كلاً من التدريب السريري والدورات الدراسية، وعادة ما يحدث ذلك بعد الحصول على شهادة الثانوية العامة أو ما يعادلها من المدرسة الثانوية.

 

يمكن العثور على برامج (CNA) هذه في مجموعة متنوعة من المدارس عبر الإنترنت وكليات المجتمع والمدارس التجارية، حيث يجب اجتياز امتحان الكفاءة للحصول على تعيين (CNA) بالإضافة إلى التسجيل في مجلس التمريض بالولاية، كما تنص اللوائح الفيدرالية على تلقي برامج (CNA) بما لا يقل عن 75 ساعة من التدريب و16 ساعة من التدريب السريري.

 

تنطبق هذه اللوائح على (CNAs) على الذين يعملون في دور رعاية المسنين المعتمدة من (Medicare) و(Medicaid)، وقد اختار أكثر من نصف جميع الولايات طلب أكثر من الحد الأدنى من التدريب القياسي الفيدرالي، وفي بعض الولايات، من الممكن التدرب على أن يكون (CNA II)، وهو التعيين الذي يتطلب تدريباً إضافياً للقيام بمهام إضافية مثل تغيير الضماد المعقم والعناية بالفغر الرغامي والشفط وري الجرح والتغذية بفغر المعدة ، وذلك للعمل في دور رعاية المسنين والمستشفيات، كما يلزم الحصول على شهادة ولكن توجد عناوين أخرى لاجتياز اختبار الولاية، والحصول على موافقة الدولة وإدراجها في سجل الولاية (مساعد التمريض المسجل (RNA)، أو مساعد التمريض المرخص (LNA) أو الدولة التي تم اختبارها و مساعد تمريض معتمد (STNA)).

 

هناك بعض الإعدادات التي يتم فيها توفير التدريب أثناء العمل والتسجيل في مجلس التمريض بالولاية، على الرغم من صعوبة العثور على هذه الوظائف وقد تحد من قدرة (CNA) على الانتقال إلى إعداد آخر بعد ذلك.

 

الخصائص الديموغرافية لمساعدي التمريض:

 

لا تتوفر البيانات الديموغرافية بخلاف متوسط الدخل من خلال مكتب إحصاءات العمل، ومع ذلك، فقد تم إجراء مسح وطني لدور رعاية المسنين (حيث يتم توظيف غالبية الوافدين الجدد) في عام 2004، وهو المسح الوطني لمساعدي التمريض (NNAS)، حيث يوفر غالبية البيانات الديموغرافية المعروفة عن الوافدين الجدد، حيث تم إجراء (NNAS) من قبل فرع إحصاءات الرعاية طويلة الأجل التابع للمركز الوطني للإحصاءات الصحية، كما تم إدارة (NNAS) للموظفين في عينة فرعية تمثيلية على المستوى الوطني من المرافق التي شاركت في المسح الوطني للتمريض المنزلي.

 

الطرق المستخدمة لتحديد المخاطر:

 

تم استخدام استراتيجية بحث مركزة بما في ذلك المنشورات البحثية الأصلية وأطروحات الطلاب المختارة، كما تم استخدم قاعدة بيانات مجلة (PubMed)، ونظراً للاختلافات في تنظيم مكان العمل في دور رعاية المسنين والمستشفيات في الولايات المتحدة وأماكن أخرى، وبالنسبة للدراسات التي ركزت على المخاطر في مكان العمل، تم القيام بتضمين مواقع العمل في الولايات المتحدة فقط ولم نقيد على أساس سنة النشر أو المنهجية؛ فقد تم بتضمين الدراسات الكمية والنوعية والأساليب المختلطة، حيث لم نستخدم استخراج المعطيات بشكل منهجي أو إجراء تقييم جودة على الدراسات التي شملناها.

 

كما تضمنت مصطلحات البحث (على سبيل المثال لا الحصر) “مساعدي التمريض والمخاطر المهنية” و”مساعدي التمريض ومخاطر مكان العمل”، وبالإضافة إلى مصطلحات أكثر تركيزاً ضمن الأخطار الخمسة ذات الأهمية مثل “مساعدي التمريض والمخاطر الجسدية”، حيث تمت مراجعة الملخصات للتأكد من ملاءمتها، كما وتمت مراجعة المخطوطات ذات الصلة بالكامل، كذلك تمت مراجعة المقالات ذات الصلة من قوائم مراجع الدراسات التي تم جمعها وتلك التي اقترحت على أنها متشابهة من خلال البحث في قاعدة البيانات.

 

كما تم استخدام الأدب الرمادي من المعاهد والوكالات الحكومية، ومن ومن الأمثلة على بعض الوكالات المعهد الوطني للسلامة والصحة المهنية ومكتب إحصاءات العمل ومعهد الصحة العامة، كما سيتم استخدام هذه البيانات لوصف درجة التعرض للمخاطر وأولويات تحديد المخاطر، تم تطوير مناهج التدريب للحد من المخاطر واستراتيجيات التدخل.

 

 المخاطر الصحية المهنية الجسيمة:

 

تصنف المخاطر الصحية المهنية الهامة إلى خمسة أنواع من المخاطر التي حددها روجرز عام (2003) وهي:

 

  •  المخاطر البيولوجية (المعدية).

 

  • المخاطر الكيميائية.

 

  •  المخاطر البيئية الميكانيكية.

 

  • المخاطر (المادية).

 

  •  المخاطر النفسية الاجتماعية.

 

المخاطر البيولوجية هي عوامل معدية يمكن أن تنتقل إلى الآخرين عن طريق الاتصال بالمرضى المصابين بالعدوى أو سوائلهم الجسدية (مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات)، حيث تشير المخاطر الكيميائية إلى أي شكل من أشكال المواد الكيميائية “بما في ذلك الأدوية والمحاليل والغازات والأبخرة والهباء الجوي والجسيمات التي يحتمل أن تكون سامة أو مزعجة لنظام الجسم”، كذلك المخاطر البيئية الميكانيكية هي تلك الجوانب في مكان العمل التي يمكن أن تسبب أو تزيد من الحوادث أو الإصابات أو الإجهاد أو عدم الراحة (مثل المعدات غير الكافية أو الأرضيات الخطرة).

 

كما أن المخاطر الجسدية هي عوامل في مكان العمل يمكن أن تسبب تلف الأنسجة عن طريق نقل الطاقة من العامل (مثل الضوضاء والإشعاع)، بالإضافة المخاطر النفسية والاجتماعية هي تلك العوامل التي يمكن أن تسبب أو تزيد من التوتر أو التوتر أو المشاكل الشخصية للعامل، كما يمكن العثور على الدراسات حول كل من المخاطر المذكورة أعلاه التي تمت مراجعتها.

المصدر
Bureau of Labor Statistics May 2015 National Industry Specific Occupational Employment and Wage Estimates. [(accessed on 17 May 2017)];Bureau of Labor Statistics Nursing Assistants and Orderlies. [(accessed on 17 May 2017)]North Carolina Board of Nursing North Carolina Board of Nursing Nurse Aide II Tasks. [(accessed on 10 June 2016)]; Available online:Rogers B.E. Occupational and Environmental Health Nursing, Concepts and Practice. 2nd ed. Saunders; Philadelphia, PA, USA: 2003

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى