الجغرافياعواصم ومحافظات العالممدن حول العالم

مدينة سيليسترا في بلغاريا

مدينة سيليسترا هي واحدة من المدن التي تقع في دولة بلغاريا في قارة أوروبا، حيث تقع مدينة سيليسترا في شمال شرق بلغاريا، وتقع المدينة على الضفة الجنوبية لنهر الدانوب السفلي وهي أيضًا جزء من الحدود الرومانية، وتعد مدينة سيليسترا واحدة من أولى المدن التي أنشأت متحفًا خاصًا بها في بلغاريا، حيث تم افتتاح متحف التاريخ في المدينة في 11 من شهر يناير في عام 1899 ميلادي، وتعد مدينة سيليسترا من بين أقدم المدن في البلاد، وتقع مدينة سيليسترا على مسافة 430 كم شمال شرق صوفيا و140 كم شمال غرب مدينة فارنا، وتعود السجلات التاريخية الأولى التي تقدم دليلاً على مستوطنة (Durostorum) إلى بداية القرن الثاني الميلادي.

 

مدينة سيليسترا

 

هي مدينة ساحلية في شمال شرق بلغاريا، وتقع على الضفة الجنوبية لنهر الدانوب السفلي على حدود البلاد مع رومانيا  سيليسترا هو المركز الإداري لمحافظة سيليسترا وإحدى المدن المهمة في المنطقة التاريخية الجنوبية دوبروزا اعتبارًا من فبراير 2011 كان عدد سكان البلدة 35607 نسمة، وتعد مدينة سيليسترا المركز الثقافي والصناعي والنقل والتعليمي الرئيسي في شمال شرق بلغاريا، وهناك العديد من المعالم التاريخية بما في ذلك مقبرة رومانية وبقايا قلعة من العصور الوسطى وحصن عثماني ومعرض فني.

 

تقع سيليسترا في الجزء الشمالي الشرقي من بلغاريا على الضفة اليمنى لنهر الدانوب، وتقع في الجزء البلغاري من (Dobrudzha)، وتغطي بلدية سيليسترا مساحة 516 كم وتشمل المدينة و18 قرية، وإجمالي عدد سكان البلدية اعتبارًا من شهر فبراير من عام 2011 ميلادي هو 50448 منهم 35607 يعيشون في المدينة، وتعد سيليسترا هي مدينة ذات تراث ثقافي وتاريخي قديم ،مرت من خلالها الشعوب والحضارات على مدى آلاف السنين، إنهم يتركون آثارًا مرئية وغالبًا ما تكون رمزية لوجودهم.

 

تأسست المدينة منذ أكثر من 5000 قبل الميلاد من قبل التراقيين وكانت تسمى (Durostorum) ثم قام المشغل الروماني ترايان بإيواء الفيلق الحادي عشر كلوديوس في غضون 106 سنوات، وخلال حقبة المملكة البلغارية الأولى غيرت المدينة اسمها إلى (Druster)، ثم بنى خان أومورتاج في المدينة حدود قصر الدانوب للخانات البلغارية حيث أسس القيصر سمعان الكبير نفسه في عام 896-897 ميلادذي.

 

تاريخ مدينة سيليسترا

 

أنشأ الرومان مبنى في عام 29 بعد الميلاد في المكان الذي توجد به مستوطنة تراقية سابقة حيث أبقو على إسمها (Durostorum) أو (Dorostorum)، ثم أصبحت مركزًا عسكريًا مهمًا لمدينة مويسيا ونمت لتصبح مدينة في زمن ماركوس أوريليوس، وفي عام 388 ميلادي أصبح دوروستوروم مقرًا لأسقفية مسيحية ومركزًا للمسيحية في المنطقة، حيث+ ولد الجنرال الروماني فلافيوس أيتيوس في المدينة عام 396 ميلادي.

 

بعد انقسام الإمبراطورية الرومانية إلى الإمبراطوريتين الشرقية والغربية أصبحت المدينة (المعروفة باسم (Durostorum) للإمبراطورية البيزنطية، وكجزء من الإمبراطورية البلغارية أصبح دوروستولون معروفًا باسم (Drastar) من قبل البلغار في العصور الوسطى، وبعد ذلك حصل دمج للمدينة مع الإمبراطورية البلغارية الأولى وتم الإعلان عن أسقف دراستار كأول بطريرك لبلغاريا، وفي العام التالي هُزم المجريون بشكل حاسم في معركة جنوب بوه.

 

تم الاستيلاء على المدينة من قبل قوات سفياتوسلاف الأول من كييف في عام 969 ميلادي، ولكن بعد ذلك بعامين حاصرها البيزنطيون خلال معركة دوروستولون، وبعد أن تم التنازل عن المدينة للبيزنطيين تم تحويل اسمها إلى ثيودوروبوليس على نسبة للقديس العسكري ثيودور ستراتيلاتس الذي يظن البعض إنه جاء لمساعدة الإمبراطور يوحنا الأول تزيمسكيس في وقت المعركة.

 

في عام 976 ميلادي أعاد القيصر صموئيل الحكم البلغاري في المنطقة حتى عام 1001 ميلادي، عندما تم دمجها مرة أخرى ضمن حدود الإمبراطورية البيزنطية، وفي عام 1186 ميلادي بعد تمرد أسين وبيتر أصبحت المدينة جزءًا من الإمبراطورية البلغارية الثانية، وفي عام 1279 ميلادي حاصر المغول الإمبراطور إيفيلو في دراستار ولكن بعد حصار استمر ثلاثة أشهر تمكن البلغار من اختراقها، وظلت المدينة جزءًا من الإمبراطورية حتى الفتح العثماني لبلغاريا في عام 1396 ميلادي.

 

السياحة في مدينة سيليسترا

 

قلعة Medzhittabia

 

يقع الحصن التركي “عبد المجدي” أو ما يسمى بقلعة (Medzhidi Tabiya) جنوب مدينة سيليسترا وهي من أفضل النقاط الدفاعية الست لنظام التحصين التركي، والتي لعبت دورًا مهمًا خلال حرب القرم (1853 – 1856) والحروب بين روسيا وتركيا، (Medzhidi Tabiya) هي القلعة الوحيدة التي تم الحفاظ عليها بالكامل من الداخل والخارج تعود إلى فترة الإمبراطورية العثمانية في بلغاريا.

 

متحف التاريخ الإقليمي

 

تم إنشاء أول متحف في مدينة سيليسترا في عام 1998 ميلادي كمجموعة متواضعة من المدرسة التربوية الحكومية، ومن عام 1943 ميلادي انتقل المتحف إلى مركز المجتمع (Dorostol)، وفي عام 1967 ميلادي افتتحت معارض دائمة لقسمي الآثار والإحياء في قلعة مجيدي طابية، وخلال العام استقر المتحف الاثنوجرافي في معرضه في مبنى من منتصف القرن التاسع عشر كوناك عثماني سابقًا يقع في شارع (Otets Paisii)، وفي 18 من شهر مايو في عام 1990 ميلادي تم افتتاح المعرض الأثري الجديد للمتحف التاريخي في مدينة سيليسترا  رسميًا، حيث يقع في مبنى وهو نصب تذكاري معماري للثقافة تم بناؤه بين عامي 1923 و1924 ميلادي كفرع للبنك الوطني الروماني، ومنذ عام 2006 ميلادي يتمتع المتحف بمكانة إقليمية.

 

مسجد كورشملو

 

تم تشييد المبنى في العقود الأولى من القرن السادس عشر ويعكس بشكل أفضل إتقان المهندسين المعماريين عثمان، حصلت على اسمها بعد طبقات الرصاص التي تغطي القبة، ومثل كل مسجد بني في عهد أسرة عثمان فإن مسجد كورشملو يواجه مدينة مكة المكرمة.

 

 قلعة Medjidi الشخصية

 

تقع قلعة (Medjidi Tabia) على تل جنوب مدينة سيليسترا، والحصن هو الأفضل حفظًا من بين ستة مرافق لنظام التحصين العثماني المستخدم خلال حرب القرم (1853-1856) ميلادي والحرب الروسية التركية (1877-1878) ميلادي، والقلعة لها شكل سداسي ويبلغ ارتفاعها 8 أمتار، وتم بناؤه في الفترة من عام 1841 ميلادي إلى عام 1853 ميلادي بناءً على خطط المهندس العسكري الألماني هيلموث فون مولتك الذي صمم أيضًا حصنًا آخر بالقرب من بلدة روس – ليفينت تابيا، ويأتي اسم القلعة من اسم السلطان عبد المجيد الذي زار المنشأة عام 1847 ميلادي.

 

قلعة Drustur

 

يقع (Fortress Drustar) الاسم الروماني (Durostorum) على حدود مدينة سيليسترا الحديثة، ومن المحتمل أن تكون في بدايتها معقلًا تراقيًا استخدمها الرومان لبناء مدينة حصن كبيرة وقوية على طول نهر الدانوب، حيث ازدهرت المدينة في القرنين الثالث والثاني قبل الميلاد تحت اسم (Durostorum) حتى عام 238 ميلادي عندما دمرتها قبائل كاربي، وفي وقت لاحق في القرن السادس استقر هنا السلاف وعادت المدينة بقوة وقوة جديدة تحت اسم دراستار.

 

 

حديقة الدانوب

 

الحديقة هي واحدة من المعالم السياحية الجميلة في المدينة وواحدة من الأماكن المفضلة لدى السكان المحليين، ومعظم الأشجار المزروعة نادرة في بلغاريا.

 

المصدر
تاريخ أوروبا الحديث والمعاصر/ زين العابدين شمس الدين نجمتاريخ أوروبا/ نورمان ديفيزموجز تاريخ العالم/ هربرت جورج ويلزموسوعة تاريخ أوروبا الحديث والمعاصر/ مفيد الزيدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى