الإمبراطورية البلغارية الثانية: هي إمبراطورية تم تأسيسها بعد الإمبراطورية البلغارية الأولى تم تأسيسها في العصور الوسطى، وقد كانت الإمبراطورية البلغارية الثانية من أقوى الإمبراطوريات قبل قيام الإمبراطورية العثمانية بالسيطرة عليها، بقيت تحت سيطرة الإمبراطورية العثمانية حتى نهاية القرن الرابع عشر ميلادي.

 

الإمبراطورية البلغارية الثانية

 

تم تأسيس إمارة بلغاريا، في بداية تأسيس الإمبراطورية البلغارية الثانية قامت الإمبراطورية البلغارية الثانية بهزيمة الإمبراطورية البيزنطية وأصبحت بذلك قوة عظمى، أخذت الإمبراطورية البلغارية الثانية بالاتساع بعد ذلك حتى وصلت حدودها البحر الأسود وأخذ اقتصادها في الازدهار.

 

ومع نهاية القرن الثالث عشر ميلادي أخذت قوة الإمبراطورية البلغارية بالانحسار؛ وذلك نتيجة الغزوات التي تعرضت لها من قِبل الإمبراطورية البيزنطية والمغول والمملكة المجرية وصربيا، كما عانت أيضاً من عدة صراعات داخلية أدت إلى تفككها وانهيارها.

 

مع بداية القرن الرابع عشر ميلادي أخذت قوة الإمبراطورية البلغارية الثانية بالعودة مرة ثانية وبدأت تشعر بالاستقرار في أراضيها وقامت بلغاريا وتقسيم أراضيها إلى تقسيم أراضيها إلى عدة أقسام وذلك بعد تعرضها لغزو الدولة العثمانية.

 

خلال فترة القرن الرابع عشر ميلادي أصبح المعماريون والمهندسون البلغاريون يتخذون نمطاً خاصاً في أعمالهم المعمارية وبعيدة عن النمط البيزنطي، وقد عُرفت تلك الفترة بالفترة الذهبية البلغارية، لكن بعد استعمار الدولة العثمانية لبلغاريا قام علماء وأدباء بلغاريا بالهجرة إلى الدول المجاورة بلغاريا.

 

بداية تأسيس الإمبراطورية البلغارية الثانية

 

عندما قامت الإمبراطورية البيزنطية بغزو الإمبراطورية البرتغالية قامت بالمحافظة على النظام الاقتصادي والاجتماعي المتبع فيها، فلم تقم بتغيير النظام الضريبي المتبع فيها والذي كان مفروضاً على الطبقة المتدنية فيها، قامت الإمبراطورية أثناء حكم الإمبراطورية البلغارية بمنح ألقاب بيزنطية للطبقة الأرستقراطية في بلغاريا، حاول الأدباء البلغاريين أثناء فترة حكم الإمبراطورية البيزنطية لهم حماية الثقافة والتراث البلغاري.

 

مع بداية القرن الثاني عشر ميلادي قامت العديد من المدن البيزنطية الثورات والتمردات ضد الحكم البيزنطي، لكن الإمبراطورية البيزنطية قامت بقمع تلك التمردات بشكل عنيف؛ ممّا أدى إلى توقفها وتمنع البلغاريين عن القيام بالثورات خلال تلك الفترة.

 

خلال فترة حكم الإمبراطورية البيزنطية للإمبراطورية البلغارية قامت بإصدار القرارات ضد طبقة النبلاء والفلاحين؛ ممّا دفعهم إلى قيام بالتمردات مرةً أخرى، فقام البيزنطيين بعقد هدنة مع البلغاريين لفترة محدودة، فقامت الإمبراطورية البيزنطية في تلك الفترة بتوجيه هجماتها إلى البلقان وقد تم هزيمتها هناك.