الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

نهر تيستا

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو نهر تيستا
  • خصائص نهر تيستا

ما هو نهر تيستا؟

 

نهر تيستا هو نهر يبلغ طوله 315 كم (196 ميلاً) يرتفع في شرق جبال الهيمالايا، ويتدفق من خلال ولايتي سيكيم والبنغال الغربية عبر بنغلاديش ويدخل في خليج البنغال، حيث تستنزف مساحة 12370 كم 2 (4،780 ميل مربع)، وفي الهند يتدفق عبر منطقة دارجيلنغ ومدن رانجبو وجالبايجوري وميخليجانج، كما ينضم إلى نهر جامونا في فولشاري في بنغلاديش.

 

خصائص نهر تيستا:

 

ينبع نهر تيستا من نهر باهونري (أو تيستا كانجسي) الجليدي فوق 7068 مترًا (23189 قدمًا)، ويتدفق جنوبًا عبر الوديان والمنحدرات في سيكيم هيمالايا، حيث تتغذى من النهر الذي ينشأ في سلاسل جبال (Thangu وYumthang وDonkha)، ويتدفق النهر بعد ذلك عبر بلدة رانجبو، حيث يلتقي نهر رانجبو، وحيث يشكل الحدود بين (Sikkim وWest Bengal) حتى (Teesta Bazaar) قبل جسر تيستا مباشرة حيث تلتقي الطرق من كاليمبونج ودارجيلنج، يقابل النهر رافده الرئيسي رانجيت.

 

عند هذه النقطة يغير اتجاهه جنوبًا متدفقًا إلى غرب البنغال، حيث يضرب النهر السهول في (Sevoke)، على بعد 22 كيلومترًا (14 ميل) شمال شرق سيليجوري ، حيث يمتد من خلال جسر التتويج الذي يربط الولايات الشمالية الشرقية ببقية الهند، ثم يندمج النهر مع نهر براهمابوترا بعد أن يلامس مدينة جالبايجوري ويتدفق بين (Mekhliganj وHaldibari) في منطقة (Cooch Behar) وينتقل إلى (Fulchori) في بنغلاديش.

 

من خلال مجراه قام نهر تيستا بتقطيع الوديان في سيكيم المتعرجة عبر التلال مع محطة تلة كاليمبونج الواقعة قبالة النهر، ويمكن رؤية النباتات المتنوعة على طول هذا الطريق، وفي المرتفعات المنخفضة تغطي الأشجار والشجيرات الاستوائية المتساقطة التلال المحيطة، كما تظهر النباتات الألبية في المرتفعات العليا، والنهر محاط بالرمال البيضاء التي تستخدمها صناعة البناء في المنطقة، وإن الصخور الكبيرة في وحول المياه تجعلها مثالية لهواة ركوب الرمث.

 

بين مدينة رانجبو وجسر السكك الحديدية (المعروف شعبياً باسم Lohapul أو الجسر الحديدي) عليه عند دخوله السهول في (Sevoke)، يتدفق نهر (Teesta) بتيار قوي جدًا، وهو مثالي لركوب الرمث في النهر الأبيض، حيث يوجد في مدن مثل تيستا بازار وميلي مرافق للتجديف الجماعي.

 

وعلى الرغم من أن النهر يبدو غير ضار، إلا أن التيار الأساسي قوي جدًا، ففي عام 1915 ج. روبرتسون مهندس بلدية دارجيلنغ آنذاك غرق بعد أن فقد السيطرة على القارب في الاضطرابات أثناء مسح النهر اصطدم القارب بصخرة مخفية جزئيًا وتم امتصاصه بواسطة دوامة، ولم يترك أي أثر للركاب، فخلال الرياح الموسمية يمتد نهر تيستا ضفافه من حيث الحجم والاضطراب، وغالبًا ما تؤدي الانهيارات الأرضية في هذه المنطقة إلى سد أجزاء من النهر في هذا الموسم.

 

حدثت تغييرات كبيرة في مجرى بعض الأنهار في البنغال والمناطق القريبة خلال الفترة منذ 1500 م، وعلى الرغم من عدم وجود أدلة إيجابية من الممكن افتراض تغييرات مشابهة في الماضي البعيد، وإن نهر تيستا هو أحد الأنهار التي تغيرت على مر السنين.

 

ركض نهر تيستا في وقت سابق جنوبًا من جالبايجوري في ثلاث قنوات، وهي كاراتويا إلى الشرق وبوناربابا في الغرب وأتراي في الوسط، ومن المحتمل أن تكون القنوات الثلاث قد أعطت اسمًا للنهر، حيث أن (Trisrota) تمتلك ثلاثة تيارات والتي تم اختصارها إلى تيستا.

 

من هؤلاء الثلاثة انضم بوناربابا إلى ماهاناندا، ويمر أتراي من خلال منطقة مستنقعات واسعة تعرف باسم (Chalan Beel) وانضم إلى كاراتويا، وانضم التيار الموحد إلى (Padma Ganges) بجانب (Jafarganj)، في فيضانات 1787 المدمرة هجر نهر تيستا قناته القديمة واندفع نحو الجنوب الشرقي وانضم إلى نهر براهمابوترا.

 

كما أجرى جيمس رينيل مسحًا بين عامي 1764 و 1777 وتعد خرائطه واحدة من أقدم خرائط البنغال الأصلية الموجودة، حيث تظهر تيستا في هذه الخرائط على أنها تتدفق عبر شمال البنغال في عدة فروع – بوناربابا، أتراي، كاراتويا، وكل هذه الجداول مجتمعة في الأسفل مع نهر ماهاناندا، وهو الآن أقصى النهر الغربي في شمال البنغال، وأخذ اسم (Hoorsagar) في النهاية نهر الغانج في جافارجانج بالقرب من جولوندو الحديثة.

 

وإن نهر Hoorsagar ما زال موجودًا كونه مصبًا مشتركًا لنهر (Baral)، وهو قناة انسكاب لنهر (Ganges وAtrai وJamuna أوJamuneswari) (ليست جامونا الرئيسية التي يتدفق من خلالها نهر براهمابوترا الآن) ونهر كاراتويا، ولكن بدلاً من السقوط في نهر الغانج، يقع في جامونا الرئيسي على بعد أميال قليلة من التقائه مع بادما في جولوندو، كما حافظ نهر تيستا على بصمات جيدة للمناخ والتكتونية على طول وديانه ومستجمعات المياه، حيث أن العلاقة المتبادلة بين المناخ والتعرية والترسب والأنشطة التكتونية ليست مفهومة بشكل صحيح حتى الآن.

 

 

المصدر
محمد صبري محسوب/مبادئ الجغرافيا المناخية والحيوية/2007.علي أحمد غانم/الجغرافيا المناخية/2003.يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012.علاء المختار/أساسيات الجغرافيا الطبيعي/2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى