الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

نهر جورجينا

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو نهر جورجينا
  • جغرافية نهر جورجينا

ما هو نهر جورجينا؟

 

إن نهر جورجينا هو أقصى الشمال الغربي من الأنهار الثلاثة الرئيسية في منطقة القنال في وسط غرب كوينزلاند، والذي يتدفق أيضاً عبر جزء من الإقليم الشمالي في وسط أستراليا، وجزء من حوض بحيرة إيري، يتدفق نهر جورجينا في السنوات الرطبة للغاية إلى بحيرة إيري.

 

فقد تمت تسمية النهر نسبة لاسم جورجينا ميلدريد كينيدي ابنة حاكم كوينزلاند آرثر كينيدي، حيث كان يُسمَّى النهر في الأصل نهر هربرت قبل أن يطلق اسمه الحالي في عام 1890؛ لتجنب الخلط بينه وبين النهر الآخر في كوينزلاند الذي يحمل هذا الاسم.

 

جغرافية نهر جورجينا:

 

مع ارتفاع منابعها في سهول باركلي، شمال (Camooweal) في كوينزلاند، وفي أقصى شرق الإقليم الشمالي خلف (Tennant Creek) وفي الجنوب تجفيف المنحدرات الشمالية لسلسلة (Macdonnell Ranges)، تتكون (Georgina) من عدة تيارات أصغر على مساحة واسعة من شمال غرب كوينزلاند والإقليم الشمالي الشرقي، ومن المصدر إلى الفم ينضم إلى (Georgina) أكثر من 35 رافدًا بما في ذلك أنهار بوجان، هاملتون، ويتدفق عبر 26 بيلابونغ، وعندما يتدفق نهر جورجينا جنوبًا إلى منطقة القنال القطرية، فإنه يصل إلى نقطة التقاء إير كريك التي، في أوقات ذروة التدفق تصب في نهر واربورتون وفي النهاية بحيرة إيري.

 

يبلغ إجمالي مساحة حوض جورجينا حوالي 232،000 كيلومتر مربع (90،000 ميل مربع)، أو بنفس حجم ولاية فيكتوريا الأسترالية، ومع ذلك ولأنها قاحلة جداً، فإن متوسط ​​التدفق السنوي لها لا يتجاوز 0.7 كيلومتر مكعب (570 ألف فدان)، وهناك تباين شديد لدرجة أنه على الرغم من أن سجلات قياس التدفق ضعيفة جداً بحيث لا يمكن إثباتها بشكل قاطع، فلا تترك سجلات الأرصاد الجوية أي مجال للشك في أنه كانت هناك سنوات عديدة من انعدام الجريان السطحي في الحوض بأكمله (1905 و1928 و1961 ستندرج بلا شك في هذه الفئة )، بينما في السنوات الرطبة جداً مثل 1974 و1977 و2000 يمكن أن يصل الجريان السطحي إلى 6.28 كيلومتر مكعب (5.090.000 فدان قدم) أو أكثر.

 

وعلى الرغم من أن جزءاً صغيراً من (Macdonnell Ranges) يصب في (Georgina)، إلا أن معظم مستجمعات المياه مسطح مثل Diamantina، على الرغم من أن النطاقات المنخفضة بارزة جدًا في الشمال الغربي من الحوض، فيحتوي هذا الجزء الغربي من الحوض على تربة عقيمة جداً بحيث لا توفر علفاً مغذيًا للماشية أو الأغنام ونسبة كبيرة منها عبارة عن محمية للسكان الأصليين، حيث يتشابه الجزء الشرقي من مستجمعات المياه في جورجينا بالقرب من بوليا إلى حد كبير مع أحواض ديامانتينا وكوبر، نظراً لكونهما سهولاً عشبية ذات تربة طينية متكسرة شديدة الخصوبة وتوفر علفًاً جيدًا جدًا للماشية في السنوات الرطبة.

 

من الناحية المناخية تميل مستجمعات المياه في جورجينا إلى أن تكون أكثر جفافًا إلى حد ما من ديامانتينا أو كوبر، حيث يتراوح متوسط ​​هطول الأمطار السنوي من حوالي 400 ملم (16 بوصة) شمال كاموويال إلى حوالي 225 ملم (8.9 بوصة) في بيدوري، يمكن أن تمنح السنوات الجافة للغاية الحوض بأكمله أقل من 100 ملم (3.9 بوصة) بينما في 1974 و1977 و2000 كان لدى العديد من المناطق أكثر من 800 ملم (31 بوصة) وبعضها يصل إلى 1000 ملم (39 بوصة).

 

كما تسقط كل هذه الأمطار تقريباً في فصل الصيف، ومن الطبيعي جداً في الفترة من شهر مايو إلى شهر سبتمبر عدم تسجيل؛ أي سقوط يمكن قياسه على الإطلاق، وفي أشهر الصيف شديدة الرطوبة مثل يناير 1974 أو مارس 1950، يمكن أن يصل حجم مستجمعات المياه إلى 350 ملم (14 بوصة) في الشهر أو 150 ملم (5.9 بوصة) في يوم أو يومين، حيث تكون درجات الحرارة حارة بشكل عام، مع وجود حد أقصى يزيد عن 30 درجة مئوية (86 درجة فهرنهايت) في أكثر من 225 يوماً في السنة، كما يكون الصقيع نادر الحدوث ولكن تم الإبلاغ عنه في مناسبات في جميع مناطق الحوض، ولكن حتى في شهري يونيو ويوليو بلغت درجات الحرارة القصوى حوالي 25 درجة مئوية (77 درجة فهرنهايت).

 

وكانت المشكلة التي طال أمدها هي فيضان نهر جورجينا مباشرة غرب كاموويل في كوينزلاند، ونظراً لأن مستويات المياه في نهر جورجينا تختلف اختلافًا كبيرًا من كونها جافة تماماً إلى فيضانات، فإن جسر باركلي السريع فوق نهر جورجينا غالبًا ما يكون غير صالح للاستخدام لعدة أيام بسبب الفيضانات، وللتخفيف من هذه المشاكل، فقد تم افتتاح جسر نهر جورجينا رسمياً في 20 ديسمبر 2002.

المصدر
علاء المختار/أساسيات الجغرافيا الطبيعية/2011.محمد صبرى محسوب/مبادئ الجغرافيا المناخية والحيوية/2007. يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012. علي احمد غانم/الجغرافيا المناخية/2003.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى