الدفاع عن النفسالرياضة

آيكيدو

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم آيكيدو.
  • ممارسة الآيكيدو.

مفهوم الآيكيدو:

تُعرَف رياضة الآيكيدو بأنها من أهم الألعاب القتالية الحديثة التي أنشئت على يَد موريهي يوشيبا الياباني. وتم تطوير قواعدها في أواخر القرن العشرين، كما تمّ تعديل قوانينها في الفترة من 1883 إلى 1969م.


وهي رياضة دفاعية لا تحتاج إلى القوّة، بل تحتاج إلى التفكير والتركيز وامتصاص قوة الخصم وردّها عليه. وتهتم بتكسير المفاصل وشلّ حركة الخصم. وهي تختلف عن الجودو وذلك لأنها تستخدم جميع حواس الإنسان وتستخدم التوافق العضلي العصبي وتستخدم سرعة الاستجابة وردّ الفعل.


وتُقسم الآيكيدو لمجموعة وضعيات قتالية أو مواقف متوقعة الحدوث مع الإنسان، فمنها: القتال من الوقوف، القتال من الجلوس، القتال من الوقوف مع الهجوم، الدفاع مع الجلوس أو كلاهما على الأرض. والقتال الجماعي هو هجوم أكثر من مقاتل ضدّ شخص واحد. وتُسمّى جميعها “تاي جيستو” أي القتال الخالي من السلاح. وتتنوّع مدارس اللعبة إلى 13 مدرسة لكل منهما أسلوب خاص.

ممارسة آيكيدو:

  • يُمارس الآيكيدو كل من الرِّجال وأيضاً النساء؛ وذلك على اختلاف الأحجام وجميع الأعمار. والهدف من هذه الممارسة هو تحسين التقدّم التقني والبدني والمعنوي. وأسّس الآيكيدو موريه أويشيبا وكان يركّز كثيراً على هذا التقدّم.

  • تعقيد هذا الفن يتطلّب مستوى عالي للممارسة واستخدامه في القتال الحقيقي. وأنّ التقنيات الأساسية تعتمد على ممارسات أكاديمية تقليدية ويتم تكيّف أسلوب القتال بما يتناسب مع اللاعبين.

  • الآيكيدو ليست ممارسة لتعلّم القتال ولكن هي فن قتالي يؤدى بالإعداد، سواء من النواحي البدنية المرونة، السرعة والتوازن.

  • يُعتبر الهدوء مهم من الناحية المعنوية ومن الناحية التقنية احترام مسافة الأمان والتحكّم في الوقت والانفتاح.

  • توجد للآيكيدو أساليب مختلفة وتطلعات مختلفة. والأسلوب الأكثر انشاراً “أيكيكاي” وأنشئهُ نجل المؤسس كيشوماري أيوشيبا.

  • إنّ مؤسس الآيكيدو كان وطنياً وجندياً في سنة 1930، حيث ساهم في عسكرة العقول في الاتصال مع المنظمات السرية، مثل: جمعية التنين الأسود أو سياسين لليمين المتطرّف، جمعية قومية متشددة عقدوا اجتماع في أيشيبا دوجو، حيث كان مؤسس الآيكيدو مُستاء من استخدام الأسلحة الذرية في أغسطس عام 1952 والهزيمة اليابانية التي أتت وأصبح يعتنق الإسلام ومن دعاتهم.

  • تعتمد الآيكيدو على مبدأ الدفاع عن النفس والتحكّم بالمنافس. ولاعب الآيكيدو يُهاجم ولا يبالغ في هدر الطاقة حين يلتقي شخصاً ما. وأن كان المهاجم متسلّحاً بالسلاح، فيكون الشخص في غاية الهدوء والتركيز. وتعتبر الأيكيدو من أكثر الفنون القتالية التي يتّسم ممارسها بالنقاء الذهني، كما تحتاج إلى قدرة الفرد في استخدام نقاط الضعف للخصم؛ حتى يمكنه السيطرة عليه بسهولة.

المصدر
الأيكيدو. المندلاويالأيكيدو. محمد السيدالأيكيدو. شلبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى