ألعاب المضربالرياضة

أنواع التعادل في لعبة الكريكيت

غالبًا ما تصبح لعبة الكريكيت لعبة معقدة بقواعدها وأنظمتها، فإن قوانين لعبة الكريكيت هي القواعد التي تحكم كل حدث في ملعب الكريكيت، من بين الاحتمالات أو الأحداث المتعددة التي تحدث في مباراة الكريكيت يعد السحب أو التعادل من بين تلك الاحتمالات العديدة، كل من التعادل والسحب نتيجتان تحرمان أي فريق من الفوز أو الخسارة.

 

أنواع التعادل في لعبة الكريكيت

 

يمكن أن يحدث التعادل بأي تنسيق بينما تحدث احتمالية التعادل في مباراة اختبارية فقط، وفيما يلي أهم أنواع التعادل في لعبة الكريكيت:

 

النوع الأول من التعادل في لعبة الكريكيت

 

إن التعادل هو إحدى النتائج التي يمكن أن تحدث في مباراة الكريكيت، من أجل الفوز بالمباراة يحتاج الفريق الذي يضرب في المركز الثاني إلى إصلاح نتيجة الخصم وإلا فسيتم إعلان الفريق الذي يدافع عن المجموع على أنه الفائز، ومع ذلك كانت هناك حالات عندما يكون كلا الفريقين في نهاية المباراة متعادلين بدرجات متساوية، فإن التعادل في لعبة الكريكيت يلبي بالضبط مثل هذا الموقف عندما لا يوجد شيء يفصل بين الفريقين وينتهي الأمر بنتائج متساوية.

 

كما يمكن أن يحدث TIE بأي تنسيق، في مباريات T20 تستمر اللعبة ويتم تحديد الفائز من خلال Super Over، أما في ODIs أو في مباريات الاختبار يتم الإعلان عن نتيجة المباراة على أنها TIED، فإن فرص حدوث التعادل في ODIs أو T20 أكبر بكثير مما كانت عليه في اختبار لعبة الكريكيت.

 

في تاريخ لعبة الكريكيت بأكمله انتهت مباراتان اختباريتان فقط بالتعادل، حيث تم إجراء أول اختبار مقيد بين أستراليا وجزر الهند الغربية في عام 1960م، وشهد الاختبار المتعادل الثاني أيضًا أن أستراليا تقاتل ضد الهند في تشيبوك في عام 1986م.

 

النوع الثاني من التعادل في لعبة الكريكيت

 

إن التعادل هو أحد النتائج القليلة المحتملة في اختبار لعبة الكريكيت، حيث تنتهي المباراة بالتعادل عندما لا يتمكن أي فريق من تحقيق نتيجة حتى بعد مرور خمسة أيام، كما يمكن أن تحدث التعادل في ظروف مختلفة بعد انقضاء خمسة أيام في المباراة، عندما يفشل فريق يطارد الهدف في الجولات الرابعة في المطالبة بالهدف دون طرده، أو عندما يكون فريق البولينج غير قادر على طرد الخصم في نهاية اليوم الخامس.

 

حيث تم تقديم شرط الحصول على اختبار التعادل بهدف وضع حد لمباريات الاختبار الخالدة، ومع ذلك فإن المباراة التجريبية التي تنتهي بالتعادل أصبحت تدريجيًا نادرة في العصر الحديث، في الغالب لا تدوم المباريات الاختبارية خمسة أيام خاصة مع نوع الملاعب المتوفرة في جميع أنحاء العالم، مع تشكيلات الضرب الهشة واللاعبين غير الأكفاء لا تهاجم الفرق في كثير من الأحيان لفترات طويلة في المباريات التجريبية.

 

فإن الاختلاف الرئيسي في أنواع التعادل في لعبة الكريكيت هو أن التعادل يحدث عندما ينتهي كلا الفريقين بنتائج متساوية في نهاية اللعبة بينما ينتج الوقت غير الكافي في مباراة اختبارية في مباراة متعادلة، يعتبر كل من التعادل والتعادل نتائج حصرية يمكن أن تحدث معًا فقط عندما تكون النتائج متعادلة في الكرة الأخيرة من مباراة الاختبار.

 

في حالتين انتهت المباراة التجريبية بالتعادل بمستوى النتائج، حيث كانت مباراة India vs West Indies Mumbai Test في عام 2011م عبارة عن اختبار تعادل انتهى بالفريقين على قدم المساواة.

 

وهناك بعض الطرق الأخرى غير المعتادة التي يمكن أن تنتهي بها مباراة الكريكيت، بما في ذلك منح اللعبة والتنازل عنها والتخلي عنها، كل هذه الأمور غير محتملة إلى حد كبير ولكنها تستحق النظر فيها، فإن طريقة المنح نادرة جدًا، لكن الحكام في لعبة الكريكيت لديهم السلطة لمنح مباراة إلى جانب واحد، وإعلانهم فائزًا، كما يمكن أن يحدث هذا عندما يتوقف جانب عن اللعب في المباراة، وفي هذه الحالة يعتبر الحكام أن هذا الفريق قد خسر المباراة.

 

الاعتراف، هذه طريقة غير معتادة للغاية لإنهاء المباراة وتحدث عندما تعرض لوحة النتائج نتيجة غير صحيحة (بحسن نية)، والتي بدورها يقبلها “الفريق الخاسر” على أنها نتيجة الفوز، في هذا الموقف غير المعتاد للغاية لا يتم تصنيف الفريق “الخاسر” على أنه مهزوم ، ولكن على أنه تنازل عن المباراة لخصومهم.

 

عندما تتأثر مباراة الكريكيت بسبب المطر أو العوامل البيئية الأخرى ولا يمكن تحقيق نتيجة، فإن طريق المهجورة عندما تنتهي المباراة بسبب عوامل مثل المطر أو سوء الأحوال الجوية حتى قبل رمي الكرة، أما طريقة الضد عندما يقبل أحد الفريقين الهزيمة ويقر بالهزيمة للفريق الآخر.

 

المصدر
موسوعة الألعاب الرياضية، كرار حيدر محمد، 2001 الرياضة والصحة البدنية والنفسية والعقلية، أحمد زعبلاوي، 2015 الرياضة والصحة والبيئة، يوسف كماش، 2017 الرياضة والصحة لحياة أفضل، إيناس أمين، رنا أحمد جمال، 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى