الدفاع عن النفسالرياضة

ما هي الخطوات الأساسية التي يراعيها اللاعب في قتال اللوتس؟

اقرأ في هذا المقال
  • أهم الخطوات الأساسية التي يراعيها اللاعب في قتال اللوتس

قتال اللوتس: وهو فن قتالي كان يمارسه المصريون القدامى، حيث كان في عهد الفراعنة وتم إهماله بسب كثرة الحروب والنزاعات بين الدول. أمّا في عام 1984 قام كل من صلاح عبد الستار والسيد حامد بإعادة فن اللوتس ولكن بأساليب مختلفة، وسُمّي قتال اللوتس بهذا الاسم؛ نسبة إلى زهرة اللوتس التي تدوم طويلاً أمام العواقب التي تتعرض لها.

أهم الخطوات الأساسية التي يراعيها اللاعب في قتال اللوتس:

  • الصدَّة: هي توجيه مباشر للضربة بشكل عمودي عليها ومتعاكس معها وفي عكس اتجاه الضربة.

  • الضربة: هي حركة الطرف المنفذ في جسم الخصم؛ وذلك بهدف الحصول على نقطة في الأماكن المحددة للضرب فيها، وهي الجسم كلَّه باستثناء الأماكن الممنوع الضرب عليها.

  • الدفاع: ما يقوم به اللاعب لكي يواجه هجوم الخصم وصدّه؛ بحيثُ ينوّع دفاعه ليتناسب مع نوع الهجوم والصدة، حيث يتم فك المسكة والتفادي الجزئي والكلي.

  • الهجوم: ما يقوم به اللاعب للحصول على نقاط؛ للفوز على المنافس. ويكون محدد بالضربات والمسكة والإسقاط.

  • الضغط الدفاعي: وهو حجم الدفاعات التي يؤديها اللاعب ضد ضغط الخصم الهجومي.

  • الضغط الهجومي: هو حجم ما يقوم به اللاعب من هجمات ضد الخصم الذي يواجهه. ولكي يكون القتال متعادل يجب أن ينسجم الضغط الدفاعي مع الضغط الهجومي.

  • الإسقاط: يعرف بأنه سحب الخصم للأرض من خلال سحب قدمه لاختلال قاعدة ارتكازه (القدمين)، وبالتالي يسقط باليد أو بالقدم مع أنه من الجائز إسقاط الخصم خلال مسكه، كما يجوز سقاطه من خلال ضربة دافعة وقوية.

  • السقوط: هو نزول الجسم الى الأرض، وليس من الضروري أن يكون نتيجة إسقاط؛ أي أن السقوط فعل إرادي برغبة من الشخص، بينما الإيقاع فعل إرادي من الخصم المؤدي له، ويكون غير إرادي من المنافس الذي يلزم على السقوط.

  • النقاط الثلاثة: يكون بين قدم اللاعب الأمامية وقدم المنافس الأمامية خطوة تقريباً 75 سم. ويبدأ القتال بوصول قدم المدافع أو المهاجم الى قدم الآخر الأمامية، فيكون هناك ثلاث نقاط وليس أربعة وعلى خط واحد، لكن إذا خرج أحد اللاعبين عن الخط، فإن جسمه سيكشف ويكون عُرضة للضرب من قِبل الخصم الآخر الذي يقف في وضع صحيح.

  • المسكة كتعطيل لإمكانيات الجسم: المسكة تدل على ضربة الخصم، وتكون غير سريعة في عودتها والإمساك بها؛ بحيثُ لا يستطيع الخصم على العمل بذلك الطرف الممسوك وهو عمل مفاجئ؛ لذلك يؤخر من إمكانياته على العمل بصورة طبيعية، أما المنافس الذي يمسك بالطرف فهو متوقع ذلك والعمل الذي يؤديه لا يُشكّل له مشكلة. ولكن مهارة المنافس تظهر في المباراة في أثناء المسكة؛ لإظهار أيَّهما أكثر مهارة في استخدام باقي الأطراف من الآخر.

المصدر
الدفاع عن النفس. مندلاويتعليم التايكوندو. السكري. البديوي.بريقعالتايكوندو. مندلاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى