الأيروبكسالرياضة

أهم ما يجب القيام به بعد تمارين رفع الأوزان اللاهوائية

اقرأ في هذا المقال
  • أهم ما يجب القيام به بعد تمارين رفع الأوزان اللاهوائية

الكارديو: تُعَدّ ممارسة رياضة الكارديو من أهم الرياضات التي تؤدي إلى تقوية عضلة القلب، التحسين بشكل كبير من الدورة الدموية، التحسين من عملية الأيض عن طريق التحسين من عمليات التمثيل الغذائي، التحسين من عمل الغدد الهرمونية بشكل كبير، التخفيف من أي عَرض قد يؤدي إلى اكتئاب الفرد والتقليل من شعور الأفراد بالتعب.

أهم ما يجب القيام به بعد تمارين رفع الأوزان اللاهوائية:

  • يجب أن يحصل اللاعب على راحة لفترات قصيرة بين ممارسة التمارين الرياضية؛ حتى لايفقد كل الجهد الذي يبذله اللاعب في النادي. والأوزان الثقيلة التي يرفعها اللاعب والتعب الذي يظهر عليه والعرق الذي ينزل منه؛ لذلك يجب تضمين الراحة المناسبة في الوقت المناسب وبالإضافة إلى التغذية المناسبة.

  • يجب على اللاعب أن يشرب الماء كل فترة وأخرى؛ لأن جسم اللاعب يتعرَّق خلال التمارين لخفض درجة حرارته التي ترتفع خلال بذل المجهود العالي في التمرين، وبدون إعادة ملء مخزون جسم اللاعب من الماء الذي يفقد عن طريق التعرق، بحيثُ تصاب بالجفاف. وشرب الماء بعد التمرين يساعد جسم على تنظيم معدلات الطاقة التي تغيرت خلال التمرين.

  • أداء تمارين التبريد والتي تمارس بعد التمارين اللاهوائية، فهي تساعد الجسم على الاسترخاء وراحة العضلات وحمايتها من التشنج والتمزق العضلي، التي تحدث بعد التمارين اللاهوائية المجهدة والشاقة. ويتم القيام بتمارين كاستخدام الاسطوانة الإسفنجية لإراحة عضلات الرجلين والقيام ببعض تمارين التمدد. ويُساعد أداء هذه التمارين على تدفق الدم إلى الجسم ولكافة عضلاته ويمنعه من التكدس والتكتل في أوعيته الدموية.

  • أداء تمارين الإطالة بعد التمارين اللاهوائية؛ بحيثُ تعمل على تسريع عملية الاستشفاء للعضلات والأنسجة العضلية لكي تنمو وتصبح أقوى وتمنع تمارين الإطالة حدوث الشد العضلي. ويؤثر التعب البدني على حالة اللاعب الذهنية وبتمارين الإطالة يتم التخلص من التوتر والاكتئاب والقلق والحصول على الاسترخاء.

  • تزويد اللاعب بالطاقة من خلال تناول الأغذية الصحية والإكثار من البروتينات والنشويات، خلال التمرّن بالنادي الرياضي، فاللاعب يفقد عدد كبير من السعرات؛ بحيثُ يقوم الجسم بتحويل الطاقة من أجل متابعة الأداء فيحدث تمزّق بالعضلات والأنسجة العضلية. ويتطلَّب اللاعب لكي تشفى تلك الإصابات إلى تمارين وإلى غذاء صحي ومخزون مناسب من الطاقة؛ بحيثُ يحتوي على النشويات المعقدة والبروتينات فهي مناسبة في سرعة امتصاص الجسم لها بعد التمارين اللاهوائية.

المصدر
الجري تاريخ غير تقليدي، ثور جوتاس، 2012كيف الصحة، عبدلله الحريري، 2013الرياضة واﻟﻤﺠتمع، أمين أنور الخولي، 2002

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى