الأيروبكسالرياضة

أيهما أفضل التمارين الهوائية أم اللاهوائية لحرق الدهون في الأيروبيك؟

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم التمارين الهوائية
  • مفهوم التمارين اللاهوائية
  • الفرق بين التمارين الهوائية والمقاومة اللاهوائية في حرق السعرات الحرارية في الأيروبيك

الأيروبيك: وهو أي نشاط بدني يجعلك تتعرَّق ويتسبَّب في التنفس بشكل أكبر، كما يجعل قلبك ينبض أسرع من الراحة، فمن فوائده أنه يقوي القلب والرئتين ويُدرّب نظام القلب والأوعية الدموية؛ لإدارة وتوصيل الأوكسجين بسرعة أكبر وكفاءة في جميع أنحاء الجسم. وتستخدم التمرينات الهوائية مجموعة العضلات الكبيرة وهذه التمرينات إيقاعية بطبيعتها.

مفهوم التمارين الهوائية:

التمارين الهوائية وهي تمارين فعّالة ومُنشّطة وتؤدى بشكل مستمر؛ من أجل الحفاظ على صحة الجهاز التنفسي والقلب. والتمارين الهوائية تتخلص من الدهون بشكل تام وفعّالة أكثر من أي نوع آخر من التمارين، فهي تدريبات بدنية تجمع بين التمارين الإيقاعية مع شد العضلات وأداء تمارين القوة لتطوير عناصر اللياقة البدنية (الإطالة، قوة العضلات، لياقة عضلات القلب والأوعية الدموية).

مفهوم التمارين اللاهوائية:

تعرف التمارين اللاهوائية بأنها قدرة العضلة على أداء التمارين لفترة طويلة وممكنة، من خلال إنتاج الطاقة اللاهوائية التي تتباين فترتها من 5 ثواني إلى أقل من دقيقة أو دقيقتين. وهذا العمل العضلي إمّا أن يكون من النوع المتحرك أو النوع الثابت، فمثلاً تحتاج مسابقات العدو لمسافات متوسطة وقصيرة إلى التحمُّل اللاهوائي المتحرك، يبنما تحتاج تدريبات الجمباز إلى التحمل اللاهوائي الثابت عند أداء الأوضاع الثابتة زاوية، أو ارتكاز على المتوازي.

الفرق بين التمارين الهوائية والمقاومة اللاهوائية في حرق السعرات الحرارية في الأيروبيك:

  • يتم ممارسة تمارين المقاومة اللاهوائية والكارديو الهوائي حسب الهدف الذي يتطلبه جسم اللاعب، فإذا أراد اللاعب التخلص من السعرات الحراية فيجب عليه أن يمارس التمارين الهوائية على معدة فارغة، فيتم حرق السعرات الحرارية إذا التزم اللاعب ببرنامج يومي للتمارين الكارديو، لكن هذه التمارين تساعد على حرق السعرات الرارية ونزول الوزن فقط. أمّا التمارين المقاومة اللاهوائية تمارس إذا أراد اللاعب بناء وتكوين العضلات فعليه القيام بها ويتم ممارستها بعد تناول الوجبات بساعتين.

  • تتميز تمارين المقاومة اللاهوائية عن التمارين الهوائية الكارديو، بأنَّ عملية حرق الدهون تستمر إلى ما بعد انتهاء التمرين تقريباً يوم ونصف وهذا ما يُسمَّى تأثير “الأفتربرن”؛ أي سيتابع جسم اللاعب حرق السعرات الحرارية بعد التمرين حتى لو لم يقوم اللاعب بأي عمل، وهذا يفيد اللاعب بحيثُ يشجّعه على ممارسة هذا التمرين لخسارة الوزن.

  • التمارين الهوائية لا تضمن شد الجسم لللاعب بعد الحصول على هدفه؛ وهو حرق السعرات الحرارية وفقدان الوزن، لكن يحدث ترهل في الجسم بعد هذه التمارين؛ لذلك لا غنى عن تمارين المقاومة اللاهوائية فهي تساعد على شد الجسم والتخلص من الترهلات بجانب تمارين الكارديو الهوائية.

المصدر
الجري تاريخ غير تقليدي، ثور جوتاس، 2012كيف الصحة، عبدلله الحريري، 2013الرياضة واﻟﻤﺠتمع، أمين أنور الخولي، 2002

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى