الرياضةعلم النفس الرياضي

البدايات الأولى لعلم النفس الرياضي

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ علم النفس الرياضي
  • الملامح التاريخية التي تهدف إلى دراسة علم النفس الرياضي

تاريخ علم النفس الرياضي:

علم النفس الرياضي هو أحد العلوم الجديدة التي برزت في بداية القرن الماضي، عن طريق العالم كولمان غريفيث (وهو عالم نفس أمريكي ولد في 22 مايو 1893)، الذي كانت بداياته في عام 1918 بدراسته، وكان وقتها طالباً لا يزال على مقاعد الدراسة، وكانت هذه الدراسات تركز على دور الرؤية والانتباه في القدرة على التنبؤ بأداء لاعبين كرة القدم وكرة السلة.

وفي عام 1925، عمل كولمان غريفيث على إنشاء أول مختبر للأبحاث الرياضية في جامعة إلينوي، كما بدأ أبحاثه حول الأداء الرياضي، وفي العام نفسه قام بنشر مقال الشهير له بعنوان “علم النفس وعلاقته بالتنافس الرياضي”، الذي يبحث في أهمية علم النفس للأداء الرياضي.

وبعدها تحسّن علم النفس الرياضي على أيدي العديد من الباحثين، بعد أن برزت أهميته في تطوير أداء اللاعبين ودوره في تحقيق أنجازات عالية، وبذلك توجب على أخصائيون علم النفس الرياضي الكثير من المهام التي يجب أن يقوموا بها اتجاه اللاعبين، مثل إعطاء الاستشارات النفسية، وتقديم المساعدات للمجموعات الرياضية وعمل الأبحاث التي تتعلق بعلم النفس الرياضي؛ بهدف العمل على تطوير المهارات لدى الرياضيين وتحسين أدائهم الرياضي.

الملامح التاريخية التي تهدف إلى دراسة علم النفس الرياضي:

الملامح التاريخية التي تهدف إلى دراسة علم النفس على أنه مجال حيوي للرياضة والرياضيين:

  • في عام 1898م، أجرى تربلت (Triplet) وهو عالم نمساوي تجربة على لاعبي الدراجات، والتي أجريت بهدف دراسة كل من الأداء الفردي والجماعي للاعبين، وتأثير الجمهور الحاضرين على الأداء.

  • وفي عام 1901م، أصدر جيسيراند كتابه الذي يحتوي على بعض الأمور النفسية المتنوعة، والتي تتعلق بكرة القدم .

  • وفي عام 1913م، تم ظهور كتاب العالم دي كوبرتن (وهو مؤسس الألعاب الولومبية الحديثة)، في باريس وكان بعنوان: كتابات في علم النفس الرياضي.

  • في عام 1923م، تمت أول تجربة رسمية لتدريس ما تم إقراره في علم النفس والرياضة، والتى أجراها جرفث (Griffith) وهوعالم أمريكي لطلاب جامعة إلينوى.

  • في عام 1925م، أنشأ جرفث أول مختبر لإجراء البحوث الرياضية في جامعة إلينوى.

  • في عام 1926م، قام جرفث بإعداد أول كتاب عن سيكولوجية التدريب.

  • في عام 1928م، قام جرفث بإعداد أول كتاب عن سيكولوجية الرياضة.

  • في عام 1942م، وما بعد ذلك ظهرت الأبحاث العلمية الجادة عن علم النفس الرياضي، عن طريق كل من العالِم شوله في ألمانيا، روديك في روسيا وبونى في روسيا.

  • في عام 1965م، تم العمل على تأسيس الجمعية الدولية لعلم النفس الرياضي، والعمل على إقامة أول مؤتمراتها العلمية في روما، واكتسبت هذه المؤتمرات الصفة الدورية التي أقيمت أربعة سنوات متزامنة إلى جانب الدورات الأولومبية.

  • في عام 1966م، انتشرت مجموعة من مؤلفات أوجليفى وتتكو وهم علماء امريكيين، والتي كانت أنذاك بدايات انتشار البحث والتجارب في علم النفس الرياضي، وبدايات وضع البنود المتخصصة في الرياضة.

المصدر
علم النفس الرياضي،د.عبدالستار جبار الضمد،الطبعة الاولىعلم النفس الرياضي،أسامة كامل راتب،الطبعة الاولىعلم النفس الرياضي،كامل لويس،الطبعة الاولىعلم النفس الرياضي،أ.م.د حسين عبدالزهرة عبدأليمة،الطبعة الاولى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى