الرياضةتمارين رياضية

التمارين الرياضية تبدأ من الدماغ

اقرأ في هذا المقال
  • التمارين الرياضية تبدأ من الدماغ.
  • إرشادات لممارسة الرياضة مع اختلاف العمليات العقلية للأفراد.

من المهم أن يقوم الأفراد بممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية في كل مكان وزمان؛ حيث أنَّ ممارسة الرياضة تعود على الأفراد بالعديد من الفوائد التي لا تُعَدّ ولا تحصى؛ لكن لا بد من التنويه على أنَّه من الممكن أن تختلف النتائج الرياضية التي يُحققها الأفراد عند ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية بسبب اختلاف شخصياتهم، وطريقة تفكيرهم. في هذا المقال سنتحدث عن كيفية تأثير العمليات العقلية والحالة النفسية على النتائج الرياضية، وارشادات رياضية عامة من المهم أن يقوم الأفراد باتباعها.

التمارين الرياضية تبدأ من الدماغ:

لا بد من التنويه أنَّ الحالة النفسية للأفراد تؤثر بشكل كبير على النتائج التي يتم تحقيقها عند ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية؛ حيث أنَّ الأفراد الذين يعيشون بسعادة، ويشعرون براحة نفسية يُحققون نتائج أفضل من غيرهم عند ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية في النوادي والصالات الرياضية بالمقارنة مع الأفراد الآخرين الذين يمارسونها في البيت.

إنَّ ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية تبدأ من الدماغ، العمليات العقلية، وطريقة تفكير الشخص؛ حيث أنَّ الأفراد الذين يتمتعون بشخصية منفتحة يقومون في الغالب بممارسة التمارين الرياضية عن طريق الاستماع للموسيقى، ويقومون في الغالب بممارسة التمارين الرياضية في الخارج، أمَّا الأفراد الذين يتمتعون بشخصية عصبية فيعتبرون من أقل الأفراد الذين يحبون ممارسة التمارين الرياضية.

إرشادات لممارسة الرياضة مع اختلاف العمليات العقلية للأفراد:

1- التنويع في ممارسة التمارين الرياضية؛ حيث من المهم أن يحاول الفرد التنويع عند ممارسة التمارين الرياضية؛ حتى لا يفقد الرغبة في ممارسة الرياضة.

2- من المهم أن يقوم الفرد بممارسة الرياضة مع الأصدقاء، أفراد العائلة، والأقارب بشكل جماعي؛ حيث تساعد ممارسة الرياضة بصورة جماعية على الاستمرار في مواصلة ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية.

3- من الممكن أن يقوم الأفراد بالاحتفاظ بدفتر لتسجيل التقدم في ممارسة التمارين الرياضية؛ حيث أنَّه كلما يرى الفرد التقدم الذي أحرزه في ممارسة التمارين الرياضية فإنَّه سوف يرغب في تحقيق المزيد.

4- من المهم ان يقوم الأفراد بمحاولة إيجاد منافسين له من الأصدقاء أو من الأقارب الذين يمارسون التمارين الرياضية أو من الأفراد الذي يكونون متواجدين في النوادي والصالات الرياضية؛ حيث أنَّ هذه الطريقة تشجع الفرد على الاستمرار في ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية وعدم ترك ممارسة الرياضة.

المصدر
أثر التمارين الرياضية في الشفاء، د. لين غولدبيرغ، ‎د . دايان ل، إيليوت، 2002 كمال الأجسام واللياقة البدنية، محمد شعلان، 2014 كمال الأجسام أسرار وبرامج، بسام زهر الدين، 2004

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى