الرياضةكرة اليد

ما هو الحجز في كرة اليد؟

اقرأ في هذا المقال
  • الحجز في كرة اليد
  • أنواع الحجز في كرة اليد

الحجز في كرة اليد:

الحجز: هو العملية التي يقوم بها أحد أعضاء الفريق ليقوم بمساعدة زملائه في الوصول إلى مرمى الفريق المنافس (الخصم)، دون أن تحدث عرقلة من أي عضو من اللاعبين المدافعين وذلك عن طريق تحديد حركتهم من قبل اللاعب.

أنواع الحجز في كرة اليد:

  • الحجز بالظهر: يقوم اللعب بالوقوف مع فتح الساقين وثنيهما بشكل قليل، مع إحداث ميلان في الجذع للخلف والذراعين تكون أمام الجسم مع وجود انثناء فيها مع مستوى الصدر ومستعدة للحركة في أي وقت.

  • الحجز الجانبي1: في هذه الحالة تكون ركبة اللاعب القريبه من المدافع فيها انثناء، ويكون بعض وزن الجسم على هذه الساق مع ميلان الجذع بشكل قليل باتجاه المدافع وإبقاء الذراعين مثنية بشكل قليل قرب الجسم.

  • الحجز الجانبي2: في هذه الحالة يقوم المهاجم بوضع نفسه في إحدى جانبي المدافع من اليمين أو الشمال؛ لإعاقة الحركة الجانبية، حيث يمكن تنفيذ هذا الحجز بالصدر أو الظهر.

  • الحجز بالصدر: في هذه الحالة يقف اللاعب ويقوم بفتح الساقين مع انثناء قليل، وذلك بأن تكون الذراعين للأسفل أمام اللاعب الخصم، ويكون تركيز اللاعب عن طريق تحديد حركة المدافع.

  • الحجز الأمامي: في هذه الحالة يضع المهاجم نفسه في شتى الطرق أمام المدافع؛ وذلك ليقوم بعرقلة حركته الأمامية، حيث يمكن تنفيذ هذا الحجز عن طريق الظهر؛ لأنه عن طريقه يتم السيطرة على حركة المدافع وعرقلة رؤيته.

  • الحجز من الخلف: في هذه الحالة يقوم المهاجم بوضع نفسه خلف المدافع ليتم إعاقة حركته للخلف، وفي هذه الطريقة سوف يقوم بتوفير منطقة حرة خلف ظهرالمدافع، وتسنح الفرصه أمام المهاجمين الآخرين أو لنفسه بالسيطرة على الكرة والقيام بالتصويب باتجاه المرمى.

  • الحجز كظل المدافع: هو الحجز الذي يتم من خلاله الحفاظ على أي من أنواع الحجز وذلك أثناء الحركة، ويتم من فيه تغيير الموقع باستمرار، وهنا يوضع اللاعب المهاجم الذي يقوم بعملية الحجز نفسه بين زميله في الفريق والمدافع الذي يتبعه لإعاقة تدخله في وقت الضرورة.

  • توجيه الحجز: هو عبارة عن أداء فني فيه يحافظ المهاجم على الحرية في الحركة ليس لزميله، وفي هذه الحالة يتم توجيه المهاجم المدافع، الذي يكون متابع له بشكل قريب جداً، حيث يكون زميله الذي يتخذ موقع رقم (1) ثم يقوم المهاجم القريب جداً بالركض مع زميله، بحيث يقوم بحجز المدافع رقم (2) بكل سهولة المدافع عند تنفيذ الحجز، وفي حال كانت الكرة موجهة الى اللاعب القائم في الحجز، فإن ذلك يتطلب مستوى عال من المراوغة والتنطيط، وإذا كانت الكرة من قبل اللاعب الذي يقوم بالحجز، يجب عليه أن يوقت حركته حسب طريقة تقدم الكرة.

المصدر
كرة اليد، هانزجيرت شتاين،1977كرة اليد للجميع، منير جرجس، 1994كرة اليد الحديثة، جلال كمال سالم، 2001كرة اليد للناشئين وتلامذة المدارس، جيرد لانجهوف، 1974

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى