الرياضةالسباحة

الرياضات المائية

اقرأ في هذا المقال
  • أنواع الرياضات المائية.

سُمِّيَت الرياضات المائية بهذا الاسم؛ نسبة إلى استخدام الوسط المائي كوسيلة للتحرّك فية، سواء كان ذلك بالجسم مباشرة أو من خلال استخدام بعض الأدوات والأجهزة. واتخذت الرياضات المائية مكاناً متقدماً، فهي تسمو على كل الرّياضات والأنشطة البدنية، لتضمّنها قدرة الفرد على إنقاذ نفسة من الغرق. وربما مدّ يَد العون لمساعدة نفس بشريّة توشك على الهلاك.

أنواع الرياضات المائية:

السباحة:

هي إحدى أنواع الرّياضات المائيّة التي تستخدم الوسط المائي كوسيلة للتحرّك فيه، عن طريق تحريك الذراعين والرجلين والجذع والرأس؛ وذلك لرفع مستوى كفاءة الفرد من الناحية البدنية والمعرفية والاجتماعية. وتنقسم السباحة الى:

سباحة المنافسات:

2ـ سباحة المسافات الطويلة:

ويشرف عليها الاتحاد الدولي لسباحة الهواة. وتجري مسابقاتها في البحار أو الأنهار أوالقنوات، حسب ما يتمّ الاتفاق عليه في نظام وتعليمات البطولة. ويتم تحديد المسار للسبّاحين المشاركين في المسطّح المائي المستخدم. ويقوم بمتابعة هذا السباق حُكّام في قوارب على خط سير السبّاحين ويُمكن أن يتمّ إمداد السباحين بالماء والعصير أثناء السباق.

السباحة الترويحية:

لا يخضع هذا النوع من السباحة إلى قوانين أو طريقة محددة في الأداء أو المسافات معينة. وتمارس في المسطحات المائية التي تتوفر فيها عوامل الأمن والسلامة. وتستخدم لقضاء وقت الفراغ من قبل جميع الفئات العمرية في مختلف المراحل السنيّة للجنسين ومِن جميع طبقات المجتمع.

السباحة العلاجية:

يُمارس هذا النوع من السباحة تحت إشراف مختصين. وهي عبارة عن مجموعة من التمرينات تهدف إلى تأهيل وتقوية الأجزاء الضعيفة من الجسم.

الغطس:

هو أحد أنواع الرياضات المائية التي تتطلب أستعدادات نفسية وصفات عقلية خاصة وموهوبة. وتمتاز بالرشاقة، القوّة، التوازن، حيث يقوم ممارسيها بأداء الحركات الجمبازيّة في الهواء. ومن ثم الدخول للماء بطرق مختلفة تميّزها المتعة والإثارة. ويجب أن تؤدى حركات الغطس في مسبح لا يقل عُمقهُ عن (1.80) متر.

الغوص:

يُعتبر الغوص من رياضات التحدي، فهي تتطلب سمات خاصة من ممارسيها كالشجاعة، المثابرة، الإقدام، فهم واستيعاب إشارات الغوص، كما تحتاج إلى أدوات ومُعدّات خاصّة مثل: القناع، الأنبوب، الممدد، سترة النجاة، بدلة الغوص، الحزام والخُف.

كرة الماء:

هي رياضة مائية جماعية تُمارس بشكل فرقي، حيث تتمّ المنافسة فيها بين فريقين. ويتكوَّن الفريق الواحد من سبع لاعبين أحدهم حارس المرمى. تكون مدَّة المباراة 20 دقيقة. وتنقسم إلى شوطين، الشوط الواحد 10 دقائق. ويقوم كل فريق بالتصويب في مرمى الفريق المنافس، كما يتم تبديل مواقع اللعب في نهاية الشوط الأول. ويُستبعد أي لاعب لا يحترم القوانين.

التجديف:

أُدرجت هذه الرياضة ضمن برنامج الألعاب الأولمبية في برلين عام 1936. تحتاج هذه الرّياضة إلى مجرى مائي مستقيم بطول 2000 متر، يستوعب أربع فرق على الأقل. ويفضّل وجود مسافة 100متر بعد خط الوصول كامتداد لمجرى السباق، أمّا طول المجرى في سباق السيدات والناشئين فينخفض إلى 1500 متر.

الانزلاق على الماء:

هو أحدى الرياضات المائية التنافسية. وينقسم إلى ثلاثة أقسام:

1ـ القفز:

ويتم القفز على منحدر مسطح مائل بارتفاع 1.83 متر للّرجال من 18ـ25 سنة. وارتفاع 1.53 متر للنساء وباقي المراحل السنيّة من الذكور. ويجب أن يتخذ اللنش خط سير موازي للمنحدر وعلى جانبة الأيمن.

2ـ التعرّج:

يشق الزورق(اللنش) طريقة في منتصف خط سير التعرّج، بينما يتأرجح المتسابق ويجتاز 6 شمندورات من جانبها الخارجي. وعلى المتسابق أن يتبع اللنش من خلال البوابة الرئيسية في نهاية خط السير.

3ـ الانزلاق بالأوضاع المهارية:

تؤدى على خط سير مستقيم له مداخل من الشمندورات في كلا النهايتين. وتوجد قواعد لكل فقرة مهارية. ومن الأدوات اللازمة لهذه الرّياضة (مزلاج، حبل،سترة).

المصدر
الأسس العلمية لتعليم السباحة والتدرب عليها ،صالح بشير سعد،ماهر أحمد عاصي،مصطفى حميد الكروي،2011السباحة تكنيك ـ تعليم ـ تدريب ـ إنقاذ ،علي محمد زكي،طارق محمد ندا،أيمان زكي،2002السباحة ـ تعليم ـ تدريب ـ تنظيم،سميرة محمد عرابي،2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى