ألعاب المضربالرياضة

بطولة بريطانيا للاسكواش

بطولة بريطانيا للاسكواش

 

تعتبر بطولة الاسكواش البريطانية المفتوحة أقدم بطولة في لعبة الاسكواش التي ينظمها الاتحاد الدولي للعبة، حيث أنها تعتبر على مجال واسع واحدة من أكثر البطولات شهرة في اللعبة، إلى جانب بطولة العالم للاسكواش (قبل إنشاء بطولة العالم للاسكواش التي كانت تسمى بطولة العالم المفتوحة في ذلك الوقت)، وخلال القرن الماضي كانت بطولة بريطانيا المفتوحة تعتبر بصورة عامة بطولة العالم الواقعية لهذه الرياضة، في أغلب أوقات كان يشار إلى بطولة بريطانيا المفتوحة للاسكواش على أنها “ويمبلدون للاسكواش”.

 

وكان هناك بطولة للاعبي الذكور للمحترفين لعدة سنوات، حيث لم يتم افتتاح بطولة الرجال المفتوحة، لكل من المحترفين والهواة حتى عام 1930م، كما أن تم تعيين اللاعب تشارلز ريد، وهو البطل البريطاني المحترف لسنوات عديدة، كأول حامل لقب مفتوح، حيث كان يطلب من اللاعبين الاسكواش المنافسين المحتملين أن يثبتوا قدرتهم على مواجهة تحدي كفء بالإضافة إلى ضمان حد أدنى من “المال” (جائزة مالية) بقيمة 100 جنيه إسترليني (والتي تضمنت عمليات الاستيلاء على البوابة و “اشتراكات” اللاعبين).

 

ولعب اللاعب ريد بعد ذلك المباراة النهائية الأولى بصفته “البطل الرياضي المدافع” ضد اللاعب المنافس دون بوتشر في ديسمبر 1930م، لكنه المباراة خسر في ذهاباً وإياباً، حيث أن حافظت بطولة الرجال على تنسيق نظام “التحدي” هذا حتى عام 1947م، حيث تم استبداله بنظام “خروج المغلوب” الحالي في عام 1948م.

 

تطور بطولة بريطانيا للاسكواش

 

كما بدأت بطولات الاسكواش السيدات في عام 1922م؛ وذلك بإعتباره حدث للاعبي الهواة وظلت كذلك حتى عام 1974م، وخلال الحدث الافتتاحي للعبة، هزمت  اللاعب جويس كيف أختها اللاعبة نانسي كيف في النهائي، كما تم لعب  البطولتين بصورة مستمرة منذ البداية، ما عدا بطولة الرجال في عام 1934م؛ وذلك خلال الحرب العالمية الثانية و 2010م و 2011م (السنوات الأخيرة بسبب نقص الرعاية)، كما أقيمت أحداث الرجال والنساء في الأصل بشكل منفصل، ولكن تم عقدها كحدث مشترك منذ عام 1983م.

 

كما أن أكثر اللاعبين نجاحًا في تاريخ البطولة هم اللاعبة الأسترالية هيذر مكاي (ني بلونديل)، التي فازت في حدث السيدات 16 مرة متتالية من عام 1962م إلى عام 1977م، واللاعبة الباكستانية جهانجير خان، التي فازت بلقب الرجال 10 مرات متتالية من عام 1982م إلى عام 1991م.

 

بعد أن أقيم في مركز مؤتمرات ويمبلي لمدة 10 سنوات حتى 1994م مع بعض الحشود، حيث بدأ الحدث في التحرك في جميع أنحاء بريطانيا بثمانية أماكن مختلفة على مدار السبعة عشر عامًا التالية، مرتين فقط في نفس المكان لسنوات متتالية، كما عانت المنافسة من الكثير من عدم اليقين حيث استمرت في التحرك في جميع أنحاء البلاد، ففي عام 1999م تم إسقاط الحدث تقريبًا بسبب نقص الرعاية، ولكن تم حفظه بصفقة اللحظة الأخيرة.

 

كما أخذ المروج “Alan Thatcher” الحدث إلى أبردين بالتعاون مع Eye Group التي تم تشكيلها حديثًا، حيث شهد الحشد الجماهيري من 1600 شخص مباراة نهائية مذهلة في مركز أبردين للمعارض، كما خسر لاعب الاسكواش بيتر نيكول بنتيجة كبيرة ضد منافسه العظيم اللاعب جوناثان باور، حيث تم نقله إلى المستشفى بسبب معانته من تسمم غذائي، وأيضاً تم التوقيع صفقة مع اللاعب سكاي سبورتس في عام 2000م؛ وذلك حتى يتم العمل تغطية الأحداث الذي تشهد جوائز مالية قياسية التي تبلغ قيمتها حوالي 110.000 جنيه إسترليني ولكن بحلول العام التالي 2001م، انتقلت مرة أخرى إلى “National Indoor Arena” في برمنغهام.

 

كما أن تم الاتفاق على ضرورة وجود صفقات طويلة المدة، ولكن تم إنهاؤها لاحقًا لإلقاء الشكوك في وقت مبكر حول تنظيم الحدث، حيث تم إنهاء صفقة لمدة سبع سنوات للعب في “National Indoor Arena” في برمنغهام من عام 2000م بعد عامين، حيث تم سحب الحقن النقدي لشركة “فابلكن للاستثمارات” على مدار ثماني سنوات في عام 2002م بعد أقل من عامين، حيث قام المروجون جون بيدنجتون وجون نيميك بنقل البطولة المفتوحة إلى نوتنغهام لكنهم أنهوا مشاركتهم في 2005م، مرة أخرى بعد عامين.

 

كما بدأت الاتفاقيات قصيرة الأجل في التراجع، وتم الإعلان عن القاعات البستانية الملكية في لندن كمكان لبطولة بريطانيا المفتوحة عام 2005م، ولكن انتهى هذا الاتفاق مع تدخل مانشستر لاستضافة، كما قامت دنلوب بالانسحاب من رعايتها في سنة 2008م، لكن المنافسة استمرت، كما تم تأجيل حدث 2010م حيث حاول المنظمون إعادة الحدث إلى لندن، ولكن بحلول الوقت الذي سحب فيه الراعي الرئيسي البالغ 200 ألف جنيه إسترليني دعمه، تم إلغاء مسابقة عام 2011م أيضًا، وخلال شهر مايو 2012م، عادت المنافسة مع بطولة إنجلترا للاسكواش التي أقيمت بطولة بريطانيا المفتوحة في The O2 برعاية راعٍ جديد.

 

أبطال بطولة بريطانيا للاسكواش

 

اللاعب تشارلز ريتشارد ريد

 

حيث أنه يعتبر لاعب أوروبي محترف من دولة إنجلترا، كان لاعب اسكواش، حيث بدأ ممارسة لعبة الإسكواش المحترف خلال عام 1907م، حيث كان اللاعب تشارلز ريتشارد ريد يعمل في نادي كوينز بلندن، وفاز على  اللاعب سي بنتيجة 15-5، 15-13 في نادي باث للفوز بأول بطولة إنجليزية للمحترفين، وثم دافع ريد عن لقبه كبطل إنجليزي ثلاث مرات أخرى حتى عام 1928م.

 

كما ولد ريد في كنسينغتون بلندن لألفريد، عندما أُنشئت بطولة الرجال البريطانية المفتوحة في عام 1930م، تم تعيين ريد رسميًا كأول حامل لقب، وبالتالي لعب في المباراة النهائية الأولى كـ “حامل اللقب”، ومع ذلك اللاعب خسر ريد المباراة النهائية الافتتاحية، التي تم لعبها في ذهاباً وإياباً بنتيجة، 6-9، 5-9، 5-9 و3-9، 5-9، 3-9، خلال شهر ديسمبر 1930م إلى المنافس دون بوتشر البالغ من العمر 25 عامًا، وهو لاعب محترف من نادي المحافظين في لندن.

 

اللاعب عبد الفتاح عمرو

 

هو لاعب اسكواش، حيث أن استطاع تحقيق لقب بطولة الرجال البريطانية المفتوحة في أكثر من مرة (1933م-1938م)، كما أنه يعتبر أول لاعب اسكواش مهيمن حقًا في هذه الرياضة، كما ولد اللاعب عبدالفتاح عمرو في عائلة بارزة من أبو تيج بمحافظة أسيوط التي تقع في صعيد مصر.

 

كما أنه انتقل إلى إنجلترا عام 1928م كدبلوماسي مصري، حيث أنه لم يكن قد لعب لعبة الإسكواش من قبل، حيث كانت لعبته الأساسية في ذلك الوقت هي لعبة التنس والبولو، كما أنه أستطاع تمثيل دولته مصر في أحداث كأس ديفيز.

 

وخلال عام 1933م، واجه عمرو اللاعب دون بوتشر، الذي فاز باللقب في عامي 1931م و 1932م، حيث تم إقامة المباراة الأولى في نادي بوتشر، وأستطاع تحقيق الفوز بنتيجة، 9-0، 9-7، 9-1، أما مباراة الإياب تمت إقامتها على نادي عمرو، وأستطاع تحقيق الفوز مرة أخرى بنتيجة، 9-5، 6-9، 9-2، 9-1 ليحصل على اللقب.

المصدر
الاتحاد العربي لكرة الطاولة - لجنة الحكام العرب - قانون كرة الطاولة ٢٠١٣ ألعاب الكرة والمضرب، محمد عادل خطاب. تنس الطاولة، حسين شاكر المدخل إلى علم البايوميكانيك، الدكتور نزار الطالب، 1975

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى