الدفاع عن النفسالرياضة

تاريخ المصارعة عند المصريين

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ المصارعة عند المصرين

المصارعة هي فن من فنون من الفنون القتالية التي عرفها الإنسان على شكل ضربات عفوية، ثم تطوَّرت لتصبح فن يعتمد على القوة والقدرة، حيثُ مارسها القدامى بشكل منافسات بين السكان أدتها الحضارات القديمة، حيثُ استخدمتها في تأسيس برنامج التدريبات العسكرية. والمصارعة وهي رياضة تحكمها القواعد والقوانين وتُعَدّ غير ثابتة ولكنها قانون متغيّر وفيه تعديل مستمر، وذلك التعديل نتيجة لزيادة شعبية اللعبة ولزيادة الإثارة والمتعة بها وجعلها أكثر ديناميكية.

تاريخ المصارعة عند المصريين:

يُعدّ القدماء المصريين من أقدم الشعوب التي مارست رياضة المصارعة، وهناك العديد من الآثار التي تشير إلى ذلك بل وتؤكده، وهي النقوش التي وجدت في الآثار القديمة والكثيرة، مثل الآثار التي وجدت في مقابر بني حسن، وتتبيّن هذه النقوش والرسومات التي توجد على جدران الأثرية المسكات والخطفات للمصارعة الحرة التي تمارس إلى هذا اليوم، حيث توجد لوحة بها 240 حركة من الحركات المستعملة في هذا العصر.


حيث أن الفراعنة هم من وضع مبادئ رياضة المصارعة الحرة، وهم الأوائل وحتى هذا الوقت تنسب هذه الرياضة لهم حيث يطلق عليها المصارعة الفرعونية، وكان القدماء المصريون يقومون بأداء حلقات المصارعة يومياً في المحافل، وكانت تؤدى على الأرض وكانت ملابسهم في ذلك الوقت عبارة عن جلود واقية للجسم أو في بعض الأوقات الأخرى كان يمارسونها وهم عراة.


ومن الثابت أن قدماء المصريين كان لهم فضل السباق في هذا المضمار، بل جعلوا منها لعبة رياضية مشجعة يمارسها الأطفال والكبار كما هو مُسجّل في الكثير من النقوش واضحة لصور على آثارهم، وبدراسة تلك الصور دراسة علمية نجد أنها تتكون من معظم الحركات المتطورة للمصارعة اليونانية والرومانية والحرة، وقد أصبح عدد الحركات المكتوبة على جدران مقبرة الأمير باكت من الأسرة الحادية عشر في الفترة بين 2040 – 1991ق.م.


وببني حسن بمدينة المنيا وُجِدَ 129 مسكة مصارعة، كما وُجِدَ أيضاً في نفس الفترة لوحة مكوّنة من ثمانية سطور تتكوّن على 121 مسكة مصارعة حرة للأمير “خيتي”، بمقبرته بجانب الأمير “باكت” ببني حسن، ووجد لوحتين لمصارعين كانت أصلاً في منطقة عرب البرج المصرية، ويعود تاريخها إلى 2000 ق.م.


وقد تبيّن أن المصريين القدماء هم أول من أسسوا قواعد التحكيم لهذه الرياضة، وقد ثبت ذلك في معبد رمسيس الثالث الآسرة الشعرين في مدينة هابو غرب الأقصر لوحة المصارعين وحكم يوجههم لأخطاء المسكات، كما قام بهذه الرياضة الأطفال أيضاً من قدماء المصريين، وقد ثبت ذلك في لوحات من مقبرة من عهد الأسرة الخامسة التي حكمت مصر خلال المدة من 2470 – 2320 ق.م.

المصدر
الدفاع عن النفس. محمد المندلاويالدفاع عن النفس. مندلاويتاريخ المصارعة.سلمان حسب اللهالمصارعة الرومانية. فك مايير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى