الرياضةالكارديو

5 طرق للبدء بممارسة تدريبات الكارديو بشكل صحيح

اقرأ في هذا المقال
  • طرق للبدء بممارسة تدريبات الكارديو

وتُعد الكارديو من الرياضات التي يمارسها الأفراد بدون كلل أو ملل؛ لأنها بسيطة وليست معقدة، وكذلك تدريبات الكارديو ضرورية للفرد وبناء عضلاته، تقويتها وتحسين الجهاز التنفسي، ويجب على الفراد الممارس لتدريبات الكارديو الالتزام بطرق معينة؛ لتجنب الإصابات، الأداء السيء لتدريبات الكارديو، السقوط، الأم القدمين، عدم نجاح الهدف المخطط له، الأم المفاصل، تقلص العضلات، شد العضلات، تمزق الأربطة وتمزق الأوتار.

طرق للبدء بممارسة تدريبات الكارديو:

  1. الطريقة الأولى: تحديد الأهداف والنتائج المراد تحقيقها لممارسة تدريبات الكارديو، وذلك يُبسّط من حدوث كل ما يرغب الفرد بالوصول له، بأن يخصص التدريبات التي سوف يمارسها خلال شهر واحد، من حيثُ شدّة التمرين وحجم التمرين ووقت التمرين.

  2. الطريقة الثانية: تحديد المكان المناسب لممارسة تدريبات الكارديو والالتزام به يومياً بنفس الوقت، وعلى أن يكون المكان الذي اختاره الفرد مناسب من حيثُ المناخ سواء في الشتاء أو الصيف، الطبيعة، الرطوبة وأشعة الشمس، فكل هذه الأمور تؤثر على تدريبات الكارديو، فيجب على الفرد المؤدي لتدريبات الكارديو الالتزام بهذه الأمور قبل ممارسة الكارديو وأخذ الحيطة والحذر.

  3. الطريقة الثالثة: الالتزام بنوعية الملابس والأحذية، فيجب أن تكون الأحذية مناسبة لنوع التدريب الممارس؛ وذلك للحفاظ على القدمين ومنع الإصابات التي قد يتعرض لها خلال ممارسة التدريبات، وتؤدي إلى التوقف عن الممارسة من أجل الاستشفاء. واختيار الملابس المناسبة خاصة في فصلي الشتاء والصيف؛ بحيثُ تكون الملابس في فصل الشتاء دافئة ومريحة، وفي فصل الصيف خفيفة وتمتص العرق تحت الحر الشديد.

  4. الطريقة الرابعة: الحرص على وضع فترات الرحة بين تدريبات الكارديو؛ وذلك من أجل عدم التعرض للاجهاد، التعب، الضغط على المفاصل، الشد العضلي وجفاف الجسم. ويجب شرب الماء وتناول ووجبة صغيرة مغذية ومليئة بالكابوهيدرات؛ حتى يتم مواصلة التدريبات بكل فعالية ونشاط واستعادة اللياقة والقوة كما في بداية التدريب.

  5. الطريقة الخامسة: ممارسة تمرينات التهدئة قبل وبعد تدريبات الكارديو مثل: تمارين الإطالة، تمارين التبريد، تمارين التسخين، تمارين الإحماء، تمارين المرونة، تمارين الرشاقة وتمارين التوافق؛ وذلك ليكون الفرد في أعلى موج نشاطه وقوته ومهيأ لأداء التدريبات بشكل صحيح ومتفوق، ومن أجل عدم التعرض لآلام ما بعد التدريب مثل: شد العضلات، الأم المفاصل، صداع، عدم القدرة على متابعة روتين اليوم الذي تم فيه ممارسة تدريبات الكارديو بدون أداء تمارين التسخين والتهدئة قبل وبعد التدريب.


المصدر
تمارين المشي لصحة ولياقة أفضل، كلاوس شوماخر، 2002الرياضة صحة ولياقة بدنية.د. فاروق عبد الوهابالرياضة والصحة في حياتنا. محمد مبيضينالثقافة الرياضية. يوسف محمد الزمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى