الرياضةتمارين رياضية

دور المدرب خلال الإعداد الرياضي

اقرأ في هذا المقال
  • أهمية التدريب في الرياضة.
  • أسس العمل بين المدرب واللاعب.
  • الخطوات الأساسية في علاقة المدرب واللاعب.
  • أهم الأمور التي يجب أن يمتاز بها المدرب.

أهمية التدريب في الرياضة:

إن التقدّم في الرياضة العربية والعالمية يزداد سنة بعد سنة، حيث لا يُمكن أن يحصل التقدّم بدون مدرّبين، حيثُ أنّ هناك اختلاف بين مُدرّب وآخر في كيفية إعداد اللاعبين، كما أن مستوى اللاعبين يختلف من لاعب لآخر وكلّ منهم مختصّ في اختصاصهُ.


وعلى المُدرّب أن يقوم بتربية الرياضين على محبّة الوطن والإيمان بشعبهُ. ويقوم ببناء شخصية اللاعبين وتعليمهم الصدق، الصراحة، الشجاعة، طاعة ومحبّة الآخرين، تعزيز الإنجاز الرياضي، تنميَة عناصر اللياقة البدنية وقدرة المُدرّب على الربط العلاقات بين اللاعبين، فتطوير العلاقات بين اللاعبين يؤدي إلى تقدّم الإنجاز الرياضي. والمُدرّب الجيّد يجب أن يكون مُحبّاً لرياضته ومتعصباً لها وأن يضع هدفاً لتدريباتهُ، كما يجب أن يبحث عن اشياء جديدة في مجاله ويطبقها على اللاعبين.

أسس العمل بين المدرب واللاعب:

  • أن يكون هدف المُدرّب واللاعب واحداً.

  • نجاح المُدرّب لا يعتمد فقط على صفاته، بل يعتمد على العلاقة بين المُدرّب واللاعب.

الخطوات الأساسية في علاقة المدرب واللاعب:

  1. أن يؤمن اللاعب بالآخرين ويحترمهم.

  2. أن تكون ثقة وصراحة ووضوحاً وشجاعة بين اللاعبين.

  3. صدق المُدرّب مع اللاعبين.

  4. ممازحة المُدرّب للاعبين.

  5. أن يحافظ المُدرّب على أسرار اللاعبين.

  6. تعامل المُدرّب مع لاعبيه بشكل وأسلوب تربوي.

  7. أن يشجِّع المُدرّب لاعبيه على تحقيق الإنجازات الرياضية.

  8. أن يمتاز المُدرّب بالصبر والقوّة على التحمّل والهدوء.

  9. أن يحترم الاعب المُدرّب.

  10. أن تكون كلمات المُدرّب محببة للاعب وتبعث روح السرور والسعادة.

أهم الأمور التي يجب أن يمتاز بها المدرب:

  • إنّ أسس نجاح المُدرّب في عمله يعتمد على قوّة الشخصية، الصدق، اتساع المعرفة والقدرة في اختصاصهُ أمام اللاعبين.

  • أن يتميّز المُدرّب بالخبرة الجيدة لتدريب اللاعبين وأن يُجيب على كل أسئلة اللاعبين.

  • الشعور بحالة اللاعبين وظروفهم وقدراتهم البدنية.

  • تعليم وتطبيق خطَّة التدريب.

  • وضع الملاحظات التي يكتشفها المُدرّب أثناء التدريب.

  • أن يضع المُدرّب ملاحظاتهُ عن كل لاعب بشكل مفرد.

  • متابعة النتائج التي وصل إليها اللاعب خلال المنافسات الأولية، لمعرفة المستوى.

  • التعرّف على النتائج التي حصل عليها الطبيب الخاص للاعبين والعمل على تحليلها، ليس فقط من الطبيب بل من المُدرّب نفسهُ.

  • تسجيل المُدرّب للملاحظات التي تحد الصفات التي يمتاز بها التدريب. والمسابقات من الأمور الهامة التي لا بُدَّ من الانتباه لها.

المصدر
الرياضة والصحة في حياتنا. محمد مبيضينالتدريب الرياضي. كمال الربضيالثقافة الرياضية. يوسف محمد الزمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى