ألعاب المضربالرياضة

كيفية تجهيز كرة الاسكواش للعب

إن أفضل طريقة لتجهيز كرة الاسكواش هي ضربها بشكل متكرر أسفل الخط عالياً على الحائط الأمامي، حيث يعمل التسديد بشكل جيد مع هذا، حيث أن الكرة أيضًا لا تبرد عندما تصطدم بالأرض، حيث يجب على اللاعب أن يقوم بتسديد الكرة ثلاث مرات ثم يعبرها إلى شريكه، ويجب على اللاعب أن يكرر هذا التمرين.

كيفية تجهيز كرة الاسكواش

 

يعد إحماء كرة الاسكواش جيدًا أمرًا بالغ الأهمية في المساعدة على إضافة جودة إلى لعبة اللاعب، بالإضافة إلى تقليل مخاطر الإصابة، ولإعطاء وصف أكثر تفصيلاً لإجراء الإحماء الكلاسيكي، يجب على اللاعب أن يقف تقريبًا في منتصف صندوق الإرسال، كما لو أنه كان على وشك تلقي إرسال، وسوف يقف شريكه في صندوق الخدمة المعاكس، ثم يجب على اللاعب أن يضرب الكرة عالياً على الحائط الأمامي مباشرة أمامه، وأن يسمح لها بالعودة نحوه مباشرة.

 

من الناحية المثالية يجب على اللاعب أن يقوم بتسديده بشكل مستقيم للخلف في نفس النقطة، وسيستخدم اللاعب الأكثر مهارة ضرباته الخلفية إذا وقف على يسار الملعب وتسديد الضربات الأمامية إذا كان على اليمين، ومع ذلك هذا ليس مهمًا بشكل كبير لعملية الاحماء، ببساطة يجب على اللاعب أن يكرر ثلاث كرات هوائية، ثم يضربها في الملعب بشريكه بضرب الكرة عالياً في مركز الجدار الأمامي تقريبًا، وسيقوم شريكه بعد ذلك بتكرار العملية قبل أن يعود اللاعب إلى الملعب.

 

وبالنسبة للاعبين المبتدئين لتبسيط الأمر، يجب أن يترك الكرة ترتد في كل مرة يضربها، يساعد الضرب بالطائرة على عدم اصطدامه بالأرض الباردة، لكن هذا ليس ضروريًا، حيث ستسخن الكرة على أي حال إذا تم تسديدها أو ضربها بعد ارتدادها.

 

كرات الاسكواش في حالتها الباردة، أو حتى في درجة حرارة الغرفة ليس لديها أي مكان قريب من الارتداد الكافي للعب مباراة، حيث سيكون من المستحيل أن يكون لدى اللاعب ارتفاع حتى ثلاث أو أربع تسديدات دون أن تسخن الكرة، كما أن فترة الإحماء قبل أي مباراة اسكواش هي إجراء قياسي في جميع درجات اللعبة، وهذه الفترة لها أدوار متعددة يعتبر تسخين الكرة من أهمها؛ العامل الرئيسي الآخر هو الاستعداد للاعبين.

 

لماذا ترتد الكرة أكثر عند تجهيزها

 

الكرة الأكثر دفئًا سترتد أعلى من الكرة الباردة، والسبب في ذلك ذو شقين، في الكرة المجوفة يتسبب التغير في درجة الحرارة في حدوث تغيير في ضغط الهواء داخل الكرة، أما في حالة مغلقة يكون ضغط الهواء متناسبًا طرديًا مع درجة الحرارة، حيث أن خفض ضغط الهواء عن طريق خفض درجة الحرارة له تأثير مماثل لتفريغ الكرة، زيادة درجة الحرارة، وبالتالي ضغط الهواء، له تأثير تضخم مفرط. الطريقة الأخرى التي تؤثر بها درجة الحرارة على ارتفاع ارتداد الكرة هي التأثير على مرونتها.

 

و كلما ضربت الكرة على الجدران، كلما زاد الاحتكاك وتحول المزيد من هذا إلى طاقة حرارية، عادة ما يستغرق ما بين 5-10 دقائق للوصول إلى درجة الحرارة المثلى، حيث يتم تحديد الوقت الدقيق من خلال مجموعة من العوامل، هناك عدد غير قليل من الأشياء الأخرى التي لها تأثير قوي على درجة حرارة كرة الاسكواش، وكذلك على المدة التي سيستغرقها التسخين.

 

العوامل المؤثرة في تجهيز كرة الاسكواش للعب

 

درجة حرارة الملعب هي العامل الرئيسي، حيث يجب أن تكون درجة حرارة الملعب بالتأكيد في مكان ما بين 10 درجات مئوية و 25 درجة مئوية، وبشكل أكثر تحديدًا يوصى بأن تكون درجة الحرارة بين 15 درجة مئوية و 20 درجة مئوية.

 

ودرجة حرارة الملعب لها تأثير كبير على كيفية توقف اللعبة، وهذه مهارة حقيقية للعب في الملاعب الباردة، أو اللعب في الملاعب الساخنة، بدلاً من ذلك، تفضل درجات الحرارة الأكثر برودة مشغلات اللمس الذين يحبون اللعب والإسقاط، وتفضل درجات الحرارة الأكثر دفئًا اللاعبين الأقوياء، وأولئك الذين يرغبون في استمرار المسيرات لفترة أطول.

 

ستؤثر درجة الحرارة الكلية للملعب أيضًا على عاملين آخرين، الأول هو درجة حرارة الجدار، وسيجد اللاعب غالبًا في فصل الشتاء درجة حرارة جدران ملاعب الاسكواش أقل من درجة حرارة الهواء في الغرفة، الطريقة المثلى لحل هذه المشكلة هي أن تكون التدفئة في وقت مبكر من المباراة. بالطبع، هذا ليس ممكنًا دائمًا، خاصةً إذا كان النادي أو الملعب يحاولان التوفير.

 

عامل آخر هو درجة حرارة الأرضية، ومرة ​​أخرى، فإن التسخين في وقت مبكر من المباراة هو أفضل طريقة لعدم حدوث مشكلة لاحقًا، حيث من الصعب جدًا تدفئة الكرة على الإطلاق إذا كانت الأرضية أو الجدران باردة، وستقام المباراة بكرة ارتداد منخفضة جدًا، كما أن من الأفضل حفظ كرات الاسكواش في مكان دافئ أو على الأقل في درجة حرارة الغرفة.

 

العامل الكبير الآخر هو مدى صعوبة ضرب اللاعبين لها، إذا كان كلاهما قادرًا على منحها ضربة جيدة، فستسخن الكرة بشكل أسرع، فإذا لم يكن الأمر كذلك فستكون عملية أطول. قد يتأثر هذا بعدد من العوامل، إذا كان الصغار يلعبون، على سبيل المثال، فقد يستغرق الأمر وقتًا أطول، أو إذا كان اللاعبون كبار السن، ومع ذلك تنطبق نفس العملية؛ أي بمعنى يضربها اللاعب على الخط عدة مرات ثم اعبرها وكررها.

 

بالتأكيد  يوجد بعض الممارسات الأكثر شهرة لتسخين كرات الاسكواش تثير استياء معظم خبراء الاسكواش، الطريقة الأولى التي رأيتها عدة مرات هي دحرجة الكرة تحت حذاء اللاعب على سجادة قبل بدء الإحماء، ويبدو أن هذا الأمر شجب من قبل معظم السلطات باعتباره وسيلة لإضعاف الكرة، ووضع ضغط لا داعي له على خط التماس، فإن النتيجة الأكثر ترجيحًا هي أن الكرة تنفجر في وقت أقرب بكثير مما كانت سيفعله إذا تم تسخينها بالطريقة الموصى بها.

 

سيستفيد لاعبو الاسكواش من جميع المستويات من بعض جلسات التدريب الفردي، هذه طريقة رائعة لتطوير مهارات التقنية والدقة والمضرب، يمكن القول أيضًا أن أسرع طريقة لتسخين كرة الاسكواش هي التدريبات الفردية الأكثر فاعلية، حيث يجب على اللاعب أن يقف في وسط الساحة في مواجهة أحد الجدران الجانبية، وأن يستخدم ضربة أمامية لضرب الكرة عاليًا جدًا على الجدار الجانبي بحيث ترتد فوق رأسه وتضرب الجدار الجانبي الآخر خلفه.

 

ثم يجب على اللاعب أن يحاول الضرب بظهره على الحائط بحيث ترتد الكرة فوق رأسه ويصطدم بالجدار الأول، ويجب أيضاً أن يكرر هذه العملية، وذلك حتى ترتد الكرة بشكل أفضل، ويمكن للاعب أن يضرب لأسفل على الحائط بينما تسخن الكرة، ربما تكون هذه هي أفضل طريقة لممارسة الضربات المستقيمة.

 

المصدر
الاتحاد العربي لكرة الطاولة - لجنة الحكام العرب - قانون كرة الطاولة ٢٠١٣ ألعاب الكرة والمضرب، محمد عادل خطاب. تنس الطاولة، حسين شاكر المدخل إلى علم البايوميكانيك، الدكتور نزار الطالب، 1975

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى