الرياضةعلم الاجتماع الرياضي

كيفية قياس التعلم الحركي الرياضي

اقرأ في هذا المقال
  • كيفية قياس التعلم الحركي الرياضي

كيفية قياس التعلم الحركي الرياضي:

 

إن التعلم الحركي الرياضي هو عبارة عن تغيير مستمر السلوك الفرد الرياضي المتعلم للمهارات الرياضية نتيجة التكرار والتصحيح، ونسبةً إلى ذلك لا يمكن تقويم التغير بشكل مباشر، إنما بشكل غير مباشر من خلال السلوك الحركي، لذلك فإن التعلم الحركي الذي يحدث داخل الملاعب الرياضية يكون نتيجة التكرار والتدريب، وليس نتيجة وجود النضوج أو الدوافع.

 

فإن التدريب الرياضي الذي يكون الهدف منه تغير الحالة الفسيولوجية للاعب نتيجة تكرار حركات معينة لا يمكن اعتباره تعلماً حركياً رياضياً، حيث أن التدريب والتعلم في الرياضة كلاهما يخضعان إلى مبدأ التكرار العملي، حيث يقصد بالتدريب أنه عبارة عن تكرار ممارسة حركة رياضية معينة، على أن يكون الهدف منه تطوير وتحسين الصفات البدنية والصفات الفسيولوجية للفرد الرياضي.

 

حيث أن التعلم الحركي في الرياضة هو عبارة عن رابط وصل بين الطابع النفسي للاعب والطابع الفسيولوجي، كما أن التعلم الحركي هو محاولة لمعرفة العوامل النفسية المرتبطة بتعلم المهارات الحركية والأداء الحركي الممارس، كما تتفق عملية التعلم الحركي مع التدريب الرياضي في عملية نقل المعلومات والمعارف من المدرب أو المعلم إلى الفرد الرياضي المتعلم، وبالإضافة في التغيرات التي تحدث في السلوك الحركي والتي تنتج من العملية التعليمية، والتي تهدف إلى كسب الفرد الرياضي المتعلم أو اللاعب صفات بدنية وقدرات حركية ومهارية.

 

حيث يتم قياس التعلم الرياضي والحكم عليه من خلال ملاحظة الأداء الخارجي الذي يقوم به الفرد الرياضي، إذ يعد السلوك مرجعياً يتم الاعتماد عليه في الحكم على حدوث التعلم الرياضي أو عدم حدوثه، حيث يتنوع وسائل وأساليب القياس الرياضي وفقاً إلى نوع التعلم الرياضي الممارس، فإن التعلم الحركي يقاس بوسائل مختلفة عن تلك التي تستخدم لقياس التعلم المعرفي أو التعلم الاجتماعي، حيث يوجد عدة معايير تستخدم لقياس التعلم الرياضي، وأهم تلك المعايير:

 

  • السرعة: حيث تتمثل في الوقت الذي يستغرقه اللاعب لتعلم مهارة رياضية أو سلوك رياضي معين، أو من خلال السرعة في تنفيذه لعمل معين.

 

  • الدقة: حيث تتمثل في ممارسة اللاعب السلوك الرياضي أو المهمة الرياضية بأقل عدد من الأخطاء.

 

  • المهارة: حيث تتمثل في القدرة على التكيف مع الأدوار المتنوعة؛ بحيث يتمكن الفرد الرياضي من أداء السلوك أو العمل بسرعة ودقة واتقان.

 

  • عدد المحاولات اللازمة للتعلم: حيث تتمثل في عدد المحاولات التي يحتاجها الفرد الرياضي لتعلم مهمة أو سلوك رياضي معين.

المصدر
علم الاجتماع الرياضي، مصطفى السايح، 2007علم الاجتماع الرياضي، إحسان الحسن، 2005الاجتماع الرياضي، جاسب حمادي، 1997علم الاجتماع الرياضي، خير الدين عويس وعصام الهلالي، 1998

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى