جيوفاني سيلفا دي أوليفيرا أو كما يُعرف باسم جيوفاني هو لاعب كرة قدم برازيلي سابق، كان يلعب كلاعب خط وسط مهاجم. وكان جيوفاني لاعب خط وسط مهاجم بأسلوب كلاسيكي وأنيق، وكان قادراً على التحكم بالكرة بشكل كبيرة، وكان يؤدي تمريرات جيدة وسريعة، وعلى الرغم من أنّهُ لم يلعب في مركز هدّاف مناسب إلا أنّهُ أظهر أيضاً مهاراته باعتباره هدافاً، كما حدث في بطولة كامبيوناتو باوليستا في عام 1996م، بحيث سجّل أكبر عدد من الأهداف برصيد 24 هدف، وكان أيضاً هدّاف في نسخة من البطولة اليونانية مع نادي أوليمبياكوس، وهو أحد الأندية التي كان فيها محبوباً عظيماً، بحيث بدأ في وضع نفسه بطريقة أكثر هجومية.

 

تاريخ اللاعب جيوفاني سيلفا دي أوليفيرا.

 

أصبح جيوفاني معروف وطنياً منذُ عام 1995م فصاعداً، بحيث كان يمتلك ذخيرة كبيرة من المراوغة والتمرير والركل وإتقان الكرة في صدره وفتح ذراعيه على نطاق واسع، وتمَّ انتخابه كأفضل لاعب في البرازيل في ذلك العام، ولعب أيضاً في صفوف منتخب البرازيل لكرة القدم في ذلك العام. وكان جيوفاني يُعتبر لسنوات طويلة أعظم لاعب في صفوف نادي سانتوس منذُ عهد اللاعب الأسطوري بيليه، وبعد عام انتقل إلى نادي برشلونة، وكان في هذا العام وصيف البطل في بطولة كأس العالم لكرة القدم في عام 1998م.

 

وفي موسم 1991م تعاقد جيوفاني مع نادي فيتوريا دي غيماريش البرتغالي، وبقيَ جيوفاني 15 يوم دون تسجيل أي هدف، وبحسب قوله لأنه أُستخدم كمهاجم من قبل المُدرّب برنارديتو بيدروتو. وفي عام 1992م سجّل جيوفاني 17 هدفاً، وتمكّن من تسجيل 5 أهداف في مُباراة واحدة. وفي مُباريات الكلاسيكو سجّل جيوفاني ضد نادي بايساندو، وسجّل أيضاً هدف الفوز في المُباراة التي انتهت بواقع 1 – 0 ضد نادي بارازاو.

 

وفي عام 1993م أعرب جيوفاني عن رغبته في اللعب في نادي آخر، وتمَّ إعارةته إلى نادي ريمو، وحقق جيوفاني مع نادي ريمو حملة رائعة عندما حلَّ النادي في المركز الثامن في جدول الترتيب في نهاية الموسم. وفي أول ظهور لجيوفاني مع نادي ريمو سجّل جيوفاني هدفاً في المُباراة الكلاسيكية في دوري الدرجة الأولى البرازيلي، وانتهت المُباراة بالتعادل بنتيجة 1 – 1.