الدفاع عن النفسالرياضة

ما هو تاريخ المصارعة في العراق؟

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ المصارعة في العراق

تُعدّ الكاراتيه من أهم الفنون التي تتطلّب عدد من المكوّنات البدنية، التي تتلاءم مع بعضها البعض بشكل متّصل، فاللاعب الذي لا يتتطلب مواصفات بدنية خاصة للكاراتيه، يصعب عليه الوصول إلى مستويات مرتفعة. ويتم تقديم اللاعبين من خلال أداء تمارين بدنية تُنمّي اللاعب قبل الخوض في تعليم الكاراتيه. وتنقسم منافسات الكاراتيه إلى الكوميته والكاتا، حيثُ لا يجوز استبدال منافس بآخر خلال المباراة الفردية. ويحسن تدريب الكاراتيه من هيئة وشكل الجسم، والتخلص من الأوجاع والآلام التي من المتوقع أن يشعر بها اللاعب بعد الانتهاء من ممارسة الكاراتيه، والتقليل من خطر حدوث الإصابات ومتابعة تنفيذ التدريبات اليومية بكفاءة ونشاط.

تاريخ المصارعة في العراق:

نالت المصارعة اهتماماً كبيراً في تاريخ العراق؛ حيثُ تُعتبر من أول الرياضات التي تم ممارستها على نطاق شعبي، فكانت الزورخانة تحتل أماكن كثيرة في بغداد والمدن العراقية الأخرى، وظهر أبطال عراقيون في هذا الضرب من الرياضة وتصارعوا مع أبطال العالم، فعلى سبيل المثال لا حصر للصراع الذي تم بين “الحاج عباس الديك والهر كريمر” والذي فاز بو الحاج عباس الديك في وقتها.


وكان للدافع الديني أثراً كبيراً وانتشرت المصارعة الشعبية في وقتها، إلا أن التطور الذي حدث في العراق بعد الحكم الأهلي وفتح المدارس أدى إلى دخول رياضات أولمبية كثيرة؛ ممّا قلل من شعبية هذه المصارعة بالتدريج، والذي قام المسؤولين بتطويرها، بما ينسجم القوانين الدولية، وقدم أول طلب لتأسيس اتحاد المصارعة العراقي 1949 من قبل المرحوم الحاج عباس الديك ورفاقه أي بعد الدورة الأولمبية التي أنشئت في لندن 1948 والتي شارك فيها العراق لأول مرة، وصدرت الإجازة تأسيس الاتحاد سنة 1956، وشكّلت أول بيئة إدارية وانتخب الحاج عباس الديك.


وفي عام 1973 نظّم الاتحاد العراقي للمصارعة اول بطولة عربية بالمصارعة الحرة في بغداد، وحاز القطر العراقي على المركز الأول فيها. وبعد عام نظّم الاتحاد بطولة دولية وأطلق عليها بطولة بغداد الدولية والتي تكررت عام 1975 – 1976 -1977، كما شارك فريق المصارعة العراقي في الدورة الآسيوية السابعة التي أُقيمت في طيران عام 1974.


وبعد عام 1971، اتجه الاتحاد العراقي للمصارعة إلى تطوير القاعد حيث بدأ بوضع أسس خاصة وقوانين معينة للأشبال ونظّم بطولات القطر والمناطق وتهيأ للبطولات؛ حيث شارك في أول بطولة آسيوية للأشبال والتي أقيمت في الفلبين عام 1975، وأحرز المركز الأول، وفاز أشبال القطر بـِ 16 أوسمة ذهبية و2 فضة وواحدة برونزية، كما شارك العراق في بطولة العالم لطلبة المدارس التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1976، وكان عدد الدول المشاركة 15 دولة.

المصدر
المصارعة الرومانية. فك ماييرتاريخ المصارعة.سلمان حسب اللهالدفاع عن النفس. مندلاويالدفاع عن النفس. محمد المندلاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى