الدفاع عن النفسالرياضة

ما هي أهم مسكات الذراعين في المصارعة؟

اقرأ في هذا المقال
  • أهم مسكات الذراعين في المصارعة

المصارعة هي فن من فنون من الفنون القتالية التي عرفها الإنسان على شكل ضربات عفوية، ثم تطوَّرت لتصبح فن يعتمد على القوة والقدرة، حيثُ مارسها القدامى بشكل منافسات بين السكان أدتها الحضارات القديمة، حيثُ استخدمتها في تأسيس برنامج التدريبات العسكرية. والمصارعة وهي رياضة تحكمها القواعد والقوانين وتُعَدّ غير ثابتة ولكنها قانون متغيّر وفيه تعديل مستمر، وذلك التعديل نتيجة لزيادة شعبية اللعبة ولزيادة الإثارة والمتعة بها وجعلها أكثر ديناميكية.

أهم مسكات الذراعين في المصارعة:

 مسكة الرمي بحجز الرأس و الذراع:

  • القسم التحضيري؛ حيثُ يقف المصارعين متماسكين واضع كل منهم قدمه اليسرى اماماً، ويمسك المنافس ذراع الخصم اليمنى بيده اليسرى ويمسك رقبة المنافس بالذراع اليمنى.

  • القسم الرئيسي؛ يقوم المهاجم بمسك ذراع المنافس اليمنى بيده اليسرى، ويلف رقبة الخصم بالذراع اليمنى، ومن هذا الوضع يدفع المنافس إلى الخلف يستغل المنافس دفع الخصم المعاكس ويلف على مشط قدمه الأمامية، وينقل القدم الثانية جنبها دافعاً بوركه إلى الأمام بسرعة وخلال عملية الدوران يمسك بذراعه اليمنى كتف الخصم اليمنى من خلف الرقبة وبعد الانتهاء مباشرة من الدوران بدرجة 270 ْ. ويسحب المهاجم ذراع ورقبة الخصم إلى أمام أسفل في الزمن نفسه، ويمد المهاجم ركبتيه وخلال السقوط اماماً جانباً يبقى المهاجم ساحباً رقبة خصمه باتجاه قدم المهاجم اليسرى بشكل لايسمح للخصم أن يلمس البساط برأسه.

  • القسم الختامي؛ حيثُ يثبت في وضع القوس من خلال نقل قدم المهاجم إلى الخلف والحرص على المسك بالذراعين. ومن خلال سحب القسم العلوي من الجسم الخصم للأعلى ويحدث تأثيراً قوياً في قوس المنافس الذي يجبر بالذهاب على الكتفين.

مسكة الرمي بلف الذراع:

  • القسم التحضيري؛ حيثُ يقف المصارعين متقابلين ومتماسكان، ويضع المهاجم قدمه اليسرى بجانب منطقة ارتكاز الخصم، ويمسك بيده اليسرى ذراع المنافس اليمنى خلف مفصل المرفق ويلف يده اليمنى تحت ذراع الخصم اليسرى.

  • القسم الرئيسي؛ حيثُ يمسك بيده اليسرى ذراع المنافس اليمنى خلف مفصل المرفق ويلف يده اليمنى تحت ذراع الخصم اليسرى، ومن هذا الوضع يلزم الخصم على دفع معاكس ينقل المهاجم قدمه الخلفية جنب القدم الأمامية وبسرعة ويمرجح ذراعه اليمنى؛ ليمسك ذراع الخصم اليمنى من تحت الإبط وبدورة 90 ْ من الخصم يسقط المهاجم في وضع القوس، وقبل أن يمس رأس المهاجم البساط بقليل يستدير إلى جهة اليسار، فهذا الدوران يسند من خلال السحب القوي لذراع المنافس، ودفع المهاجم برجله اليمنى إلى جهة اليسار، ومن خلال دوران المهاجم يرمي المنافس من خلال المحافظة على مسك الخصم وفتح الرجلين كالمقص.

  • القسم الختامي؛ حيثُ يحدد المنافس بوضع القوس ويضغط إلى أن يذهب على الكتفين.

المصدر
الدفاع عن النفس. محمد المندلاويالدفاع عن النفس. مندلاويتاريخ المصارعة.سلمان حسب اللهالمصارعة الرومانية. فك مايير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى