الرياضةكرة القدم

ملعب بالسترا الجديد الإسباني

اقرأ في هذا المقال
  • ملعب بالسترا الجديد

ملعب بالسترا الجديد:

 

ملعب بالسترا الجديد هو ملعب تابع لمجلس مدينة فالنسيا، وتمّ افتتاح الملعب في 10 أكتوبر من عام 2006م، وكان المروّج الرئيسي للملعب هو الرئيس ألبيرتو دي لا كورت لوبيز، الذي أنقذ في عام 2001م الفكرة القديمة لملعب جديد في فالنسيا وشجع المؤسسات العامة والخاصة على إعادة المشروع مرة أخرى، وتذكر جميع المُشجعين غيابه في يوم الافتتاح، بحيث توفي ألبرتو دي لا كورتي لوبيز بعد صراع طويل مع المرض دون أن يتمكن من رؤية حلمه في إنشاء ملعب جديد لمدينة فالنسيا يتحقق.

 

وتمّ بناء ملعب بالسترا الجديد بتكلفة نهائية قدرها 18 مليون يورو. وكان المهندس المعماري مانغادو هو الذي سعى إلى أسلوب بسيط ورصين للبناء، وتمّ إيلاء أهمية خاصة لإضاءة الملعب سواء للداخل أو للخارج، ويتسع الملعب لـ8100 شخص جميعهم جالسون على عكس الملعب بالسترا القديم. وكان الاسم المختار هو من أجل الاحتفاظ بالملعب القديم مع اختلاف إضافة مصطلح جديد، ومن الأسماء الأخرى التي تمّ اعتبارها “مملكة كاستيلا”. ويضم الملعب مكاتب المجلس الرياضي البلدي دانيسا كريستو أتليتكو ​​ونادي فالنسيا الرياضي قبل اختفاء النادي السابق الذي كان يسكن نادي فالنسيا لكرة القدم.

 

ويقع ملعب بالسترا الجديد في ضواحي المدينة وتحديداً في الطرف الشرقي للعاصمة، وجاء الاستاد لاستعادة واحدة من أكثر المناطق النائية في المدينة بالقرب من المنطقة الصناعية، ولم يعني بنائه وجود ملعب في المدينة بجودة معمارية رائعة فحسب بل أدى أيضاً إلى إنشاء حي جديد بالكامل يُسمى القطاع، وفي هذا القطاع تمّ بناء العديد من الكتل السكنية بسرعة والتي أحاطت بالملعب واستكملت بكمية جيدة من المساحات الخضراء.

 

وتم افتتاح الملعب في 10 أكتوبر من عام 2006م تحت أمطار متقطعة، وكان حفل الافتتاح بمثابة مُباراة للمنتخب الإسباني تحت 21 سنة. وتأهل الملعب إلى استقبال مُباريات كأس أوروبا لكرة القدم 2008م وألعاب بكين الأولمبية 2008م، وأُقيمت المُباراة بين إسبانيا وإيطاليا، وانتهت المُباراة بنتيجة 1 ـ 2 لصالح الطليان. ويتألف الملعب من شكل المستطيل، ويبدو بسيط ومعاصر من حيث الطراز، وتتكون الواجهات الخارجية من أرضية زجاجية منخفضة مصممة لإيواء المكاتب والمتاجر والمرافق الأخرى، وفي ذلك الطابق توجد صفائح معدنية مثقبة تغطي المُدرّجات، ويوجد في كل ركن من الزوايا الأربع للمبنى أبراج عمودية تتبع مساراً مائلاً باتجاه منتصف ارتفاعها وتنحدر بشكل خاص نحو الجزء الداخلي من الاستاد.

المصدر
MEN'S RANKING

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى