الرياضةكرة القدم

منتخب إيرلندا الشمالية لكرة القدم

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ منتخب إيرلندا الشمالية لكرة القدم

تاريخ منتخب إيرلندا الشمالية لكرة القدم:

يمثل منتخب إيرلندا الشمالية لكرة القدم دولة إيرلندا الشمالية في الاتحاد الدولي لكرة القدم. ومن عام 1882م إلى عام 1920م تم تمثيل إيرلندا كلها من قِبل منتخب واحد وهو منتخب إيرلندا الوطني لكرة القدم الذي نظَّمه الاتحاد الإيرلندي لكرة القدم. وفي عام 1921م أصبحت إيرلندا الشمالية بعد انفصال الأندية في الدولة الإيرلندية الحرة، وأصبح هناك منتخبان لإيرلندا الأول يحمل اسم منتخب جمهورية إيرلندا، والثاني يحمل اسم منتخب إيرلندا الشمالية. وعلى الرغم من كونها جزءاً من المملكة المتحدة إلا أن إيرلندا الشمالية كان لديها دائماً جانب تمثيلي يلعب في البطولات الاحترافية الكبرى، ولكن ليس في الألعاب الأولمبية مثل اللجنة الأولمبية الدولية.


وحصلت إيرلندا الشمالية على جائزة كونها أصغر دولة تتأهل لنهائيات كأس العالم منذُ ظهورها الأول في عام 1958م حتى عام 2006م. وفي بطولة أمم أوروبا 2016م ظهر منتخب إيرلندا لأول مرة في البطولة الأوروبية، ووصل إلى دور الـ 16. وفي 18 فبراير من عام 1882م بعد 15 شهر من تأسيس الاتحاد الإيرلندي لكرة القدم، ظهرت إيرلندا لأول مرة على المستوى الدولي ضد إنجلترا، وخسرت إيرلندا بنتيجة 13 – 0 في مُباراة ودية أجريت في بلفاست، وبقيت هذه الخسارة هي الخسارة القياسية لمنتخب إيرلندا، وأيضاً أكبر فارق فوز لإنجلترا.


وفي عام 1884م تنافست إيرلندا في البطولة البريطانية الرئيسية الافتتاحية، وخسرت جميع المُباريات الثلاث، ولم تفز إيرلندا بأول مُبارياتها حتى 19 فبراير 1887م، بفوزها بنتيجة 4 – 1 على ويلز في بلفاست. وبين ظهورهم الأول وهذه المُباراة خاضوا 14 هزيمة وتعادل واحد، وهي أطول فترة دون فوز في القرن التاسع عشر. وعلى الرغم من نهاية هذه الجولة استمرت الهزائم الثقيلة للمنتخب وخسروا بنتيجة 11 – 0 أمام ويلز، وبعد ثلاثة أسابيع خسروا 10 – 2 أمام اسكتلندا، وحدثت المزيد من الهزائم الثقيلة في 15 مارس من عام 1890م عندما خسروا بنتيجة 9 – 1 أمام إنجلترا، وفي 18 فبراير 1899م عندما خسروا 13 – 2 أمام إنجلترا، وفي 2 فبراير 1901م عندما خسروا 11 – 0 أمام اسكتلندا.


وكان مُدرّب المنتخب الوطني في كأس العالم 1958م هو داني بلانشفلاور، الذي قاد نادي توتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي، وكان أفضل لاعب في إنجلترا مرتين. وكان شقيقه الأصغر جاكي أيضاً عضواً رئيسياً في المنتخب الوطني، وفاز بلقب الدوري مرتين في إنجلترا مع نادي مانشستر يونايتد، حتى انتهت مسيرته بالإصابات التي لحقت به في كارثة ميونيخ الجوية في فبراير 1958م. وعلى الرغم من وجود المهاجم العالمي جورج بست في الستينيات والسبعينيات في المنتخب، إلا أن إيرلندا الشمالية فشلت في التأهل لأي بطولات كبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى