الرياضةكرة القدم

نادي أوساسونا

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ نادي أوساسونا
  • الحارس ريكاردو في أوساسونا

تاريخ نادي أوساسونا:

نادي أوساسونا هو نادي إسباني يقع في شمال إسبانيا. والمعنى الخفي من اسم أوساسونا بلغة الباسكيين هو (الصحة). وتم استعمال هذا الاسم ليكون كرمز للياقة والقوة العظمى. وعلى الرغم من أن النادي لا يملك ذلك التاريخ العريق إلا أنهُ لهُ أيام جميلة وجيدة، فكان نادي أوساسونا قد تصدَّر المركز الرابع في الدوري الإسباني لمرتين. وقد خسر النادي نهائي كأس ملك إسبانيا بعد أن وصل للمباراة النهائية في مرة واحدة فقط في تاريخه، حيث كان ذلك في عام 2005م؛ بحيث خسر النادي حلمهُ أمام نادي ريال بيتيس بنتيجة واقعها 2 ـ 1 من بعد مرور الوقت الإضافي.


وكان نادي أوساسونا قادراً على المُشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا، عندما تصدَّر في المركز الرابع في الدوري الإسباني في عام 2005م، لكنه لم ينال هذا الشرف في المشاركة بدوري الأبطال؛ بسبب خسارته للمباراة التأهيلية ضد نادي هامبورج الألماني.


وضمّ النادي خلال مسيرته الكثير من اللاعبين المشاهير منهم الإسباني أزبلكويتا، الإسباني خافي مارتينيز، الإسباني راؤول جارسيا، الإيراني نيكونام والمكسيكي كارلوس فيلا.


وودع نادي أوساسونا الإسباني مُدرّبهُ بصورة غريبة ومحزنه وكان ذلك في عام 2016م؛ بحيث تعرَّض المُدرّب إنريكي مارتين لوعكة صحية أثناء مباراة مع نادي لاس بالماس، من بعد أن تمكَّن نادي أوساسونا من الحصول على ركلة جزاء في بداية المُباراة، ظهر المُدرّب أمام الكاميرات ثم من بعد ذلك لم يتمكَّن المُدرّب من العودة إلى أرض الملعب وبقي في غُرف تغيير الملابس تحت أنظار الطاقم الطبي. وصرَّح النادي فيما بعد أن المُدرّب كان قد تعرَّض لجلطة في الموسم السابق، لكن الصحف والمجلات لم تتداول هذا الخبر بصورة كبيرة.


والمُدرّب مارتين كان هو من قاد نادي أوساسونا للصعود للدرجة الثانية، لكنه في المركز ما قبل الأخير. ولكن النتائج السلبية للفريق لم تكن في صالحه؛ ممّا سبب في صدور أمر استقالته في شهر نوفمبر.

الحارس ريكاردو في أوساسونا:

الحارس ريكاردو هو حارس إسباني جاء إلى نادي أوساسونا في عام 2005م، بعد قضائه فترة سيئة مع نادي مانشستر يوناتيد. واستمر الحارس ريكاردو مع نادي أوساسونا لغاية عام 2012م. ويحمل الحارس ريكاردو رقماً قياسياً كأكبر لاعب ظهر في تاريخ الدوري الإسباني.


واعتزل الحارس ريكاردو في عام 2012م وكان يبلغ من العمر 40 عاماً، لكن بسبب حدوث حالة طارئة في النادي وكانت هي إصابة حارس المرمى الأساسي ساهمت في عودة الحارس ريكاردو للملاعب في عام 2013م. ولعب بذلك مُباراة واحدة فقط مع نادي اوساسونا لتدخله التاريخ ويصبح أكبر حارس مرمى في تاريخ الليجا. ومن بعد نهاية هذه المُباراة عاد هذا الحارس العظيم ليُعلن اعتزاله لكرة القدم، قائلاً: (كرة القدم من اعتزلتني ولستُ أنا من اعتزلتها).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى