الرياضةكرة القدم

نادي ريال جيان

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ نادي ريال جيان

اقرأ في هذا المقال:

تاريخ نادي ريال جيان:

ريال جيان هو فريق كرة قدم إسباني، مقرّه في جيان في مجتمع الأندلس المستقل. وتأسس النادي في عام 1922م ويلعب النادي مُبارياته في الدوري الإسباني. كما تجري مُباريات النادي على أرضة في ملعب ديل لا فيكتوريا بسعة 12،800 مُتفرج. وكان الإنجاز الأكبر للنادي هو أنهُ لعب 3 مواسم في الدوري الإسباني من الدرجة الأولى خلال الخمسينيات. وتأسس النادي في عام 1922م، وعلى غرار الفِرق الأخرى في إسبانيا حصل جيان على رعاية ملكية من الملك ألفونسو الثالث عشر، وهذا مكَّن الفريق من الحصول على لقب حقيقي في اسمه.


ولم يُسجّل الفريق في أقسام الدوري حتى عام 1954م، حيث أصبح على الفور فريقاً مهيمناً في الدرجة الثالثة من الدوري الإسباني. وبعد تسعة مواسم تمت ترقية النادي، واستمر أداء النادي الجيد في الدرجة الثانية، حتى تمكَّن من الفوز بمجموعته، كما تمكَّن من الترويج لـ الدوري الأسباني لأول مرة على الإطلاق. وفازوا في جميع مبارياتهم على أرضهم في ذلك الموسم بما في ذلك الفوز على ضيفه الأندلسي غرناطة بنتيجة 9 – 0. وخلال أول موسم للنادي على الإطلاق في الدرجة الأولى الإسبانية أنهى النادي الموسم في المركز 14، برصيد 11 فوز و 6 تعادلات و 13 هزيمة؛ ممّا يعني أنهم حصلوا على 28 نقطة؛ وهذا يعني أنه سيتم وضع الفريق في مجموعة الهبوط.


وبعد هبوطهم من الدوري الإسباني في عام 1954م غادر اللاعبون الرئيسيون الفريق وانتهى المطاف بالنادي في المركز السابع. وفي الموسم التالي كان وضع النادي أفضل بكثير تمكَّنوا من الفوز بالمجموعة هذه المرة في موسم 1956م؛ وهذا يعني أن الدوري الأسباني ينتظر النادي مرة أخرى. وفي موسمهم الثاني لم يتجنب النادي الهبوط وانتهى في المركز 14 بفارق نقطة واحدة عن ديبورتيفو لاكورونيا. وكان موسم النادي الثالث أقل نجاحاً وانتهى الفريق في النهاية بجمع 20 نقطة فقط. وهبط النادي بعد عامين في الدوري الأسباني.


وكان أكبر تسليط للضوء على النادي في الموسم الذي تمكَّن فيه النادي من الفوز 1 – 0 على أرضه على نادي برشلونة. وبعد الهبوط الثاني لم يتمكن النادي أبداً من التنافس على العودة إلى دوري النخبة. وكان أفضل موسم لهم 1960م عندما تمكن الفريق من الوصول إلى المركز الثالث متقدماً بنقطتين، خلف المركز الثاني الذي أحتله نادي قرطبة؛ وبذلك تأهل النادي إلى التصفيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى